راي رياضي .. ابراهيم عوض .. الأصفار اقرب للمريخ من الهلال ..

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

21082015

مُساهمة 

راي رياضي .. ابراهيم عوض .. الأصفار اقرب للمريخ من الهلال ..




راي رياضي
.. ابراهيم عوض
.. الأصفار اقرب للمريخ من الهلال ..
ماكنت اريد ان أضع نفسي مدافعا عن الهلال لان تاريخه كفيل بالدفاع عنه في ظل ترديد إعلام المريخ عبارة صفر من البطولات الخارجيه .
إعلام المريخ آخر من يتحدث عن التاريخ لان الحديث عنه يحلو مع ذكر الهلال وهو الفريق الذي صنع التاريخ الناصع للكرة السودانيه.
من يتحدثون عن ان فريقهم لا منازع له في البطولات الافريقيه يجهلون التاريخ وينفخون في انبوية حتما ستفرغ عندما تمتلي بالهواء وتسود عدالة التحكيم.
في دوري الابطال لهذا العام تفوق المريخ علي الترجي بضربة جزاء كان يستحق عليها بكري المدينة بطاقة صفراء فصعدت به الي دوري المجموعات.
تفوق المريخ علي العلمه بعد طرد الحكم لأحد لاعبي الاخير ومنحه ضربة جزاء وهمية، كما تم ذبح وفاق سطيف علي طريقة العلمة ، بل واشد.
دعونا نرجع الي الوراء قليلا حتي يفهم إعلام المريخ ان تاريخ الهلال لن تشوهه الاقلام الحمراء او تؤثر عليه لانه ملي بالانجازات.
الهلال مثل السودان في دوري الابطال منذ اكثر من ثلاثين عاما ولم يعرف المريخ هذا الطريق الا قريبا وتحديدا عام ٢٠٠٩ بعد ان منح الكاف السودان فرصة التمثيل بفريقين.
بني الكاف قراره بتمثيل فريقين في دوري الابطال بناءا علي إنجازات الهلال في المسابقة ،وهنا رصد مختصر عن مشاركات الفريقين في دوري الابطال.
تاهل الهلال لدور الـ 16 في عام 1985 بينما كان انجاز المريخ صفر وفي 87 وصل الهلال النهائي وغاب المريخ عن المشاركة نهائيا.
تواصل الصفر المريخي في دوري الابطال عام 1988، بينما تاهل الهلال لدور الـ 16، وتكرر الامر عام 1990 حيث تاهل الهلال للـ 16 وغاب المريخ.
في عام 1992 تاهل الهلال لنهائي البطولة وخسر امام الوداد البيضاوي بمساعدة التحكيم، بينما بدأ صفر المريخ يكبر ويتضخم في البطولة الأم.
في 2004 وصل الهلال لدور الـ 16 وفي 2005 خرج من دور الـ 32 وفي 2006 تاهل لدوري الـ 16 وطوال هذه السنوات واصل المريخ نومه العميق.
نجح الهلال في التاهل لنصف النهائي عام 2007، وفي عام 2008 تاهل لدور الـ 8 وتاهل مرة اخرى لنصف النهائي في 2009.
اول ظهور للمريخ في دوري الابطال كان في عام 2009، حيث تاهل لدور المجموعات، لكنه لم يقوى على المنافسة وخرج بعد ان تعرض لخسائر فادحة كان ابرزها من الهلال 3/1.
في 2010 تاهل الفريقان لدور الـ 16 وفي 2011 تاهل الهلال لدوري الاربعة بينما خرج المريخ من دور الـ 32 وفي 2012 تاهل الفريقان لدور الـ 16.
في 2013 خرج الفريقان من دور الـ 32 لكن الهلال وصل لدوري الـ 8 في العام الذي تلاه بينما خرج المريخ من الدور التمهيدي، وتكرر السيناريو عام 2014 بتاهل الهلال لدور الثمانية وخروج المريخ من التمهيدي.
أقصي إنجاز حققه المريخ في البطولة الكبرى هو الوصول الي المجموعات مرتين ، اما الهلال فقد تاهل للنهائي مرتين
والوصول الي دوري الاربعه ثلاث مرات والوصول الي المجموعات اربعه مرات.
المقارنه بين الفريقين تكاد تكون معدومه حيث شارك الهلال في دوري الابطال ١٧ مره مقابل ٧ مرات للمريخ.
اما في البطولات العربيه التي أقيمت في سابق العهد والزمان دعونا نتحدث عن نكسات المريخ قبل الحديث عن انجازات الهلال .
شارك المريخ في البطولة عام ٢٠٠٤ وخرج من التمهيدي بعد ان خسر من فريق حسين داي رايح جاي.
في عام ٢٠٠٦ خرج من التمهيدي على يد فريق مولودية الجزائر.
عام ٢٠٠٧ خرج من التمهيدي امام فريق الوفاق في ظل تحكيم عادل.
في عام 2008 تحسن مستواه قليلا وخرج من دوري ال١٦
لا يطيق المريخاب الحديث عن سيرة مشاركة فريقهم في دورة 2009 حيث تعرض فيها لهزيمة نكراء من الوحدات الاردني بلغت 7/3.
اما إنجازات الهلال في الدورات العربيه فتمثلت في الوصول الي دوري الاربعه عام ٢٠٠٦ والي دوري ال١٦ عام ٢٠٠٩.
في عام 2002 تاهل الهلال الي نهائي بطولة الانديه العربيه لابطال الكؤوس الثانية عشر في تونس وكانت تضم وقتها فرق لها وزنها كالهلال السعودي والملعب التونسي والرفاع البحريني والسالميه الكويتي.
وصل الهلال الى نصف النهائي في البطولة العربية لابطال الكؤوس عام ١٩٨٩ وكانت تضم وقتها، الاتحاد السعودي منظم البطولة والملعب التونسي والكويت الكويتي والزمالك المصري وشباب بلكور الجزائري.
شارك المريخ في البطوله الحادية عشر عام ٢٠٠٠ وخرج من التمهيدي بعد هزيمته من العربي الكويتي بثلاثيه واتحاد عنابه بثلاثيه ايضا والهلال السعودي بخماسيه.
شارك في البطوله عام ١٩٨٩ التي وصل فيها الهلال الي نصف النهائي وخرج من التمهيدي.
هذا هو الفارق الحقيقي بين الهلال والمريخ.
اما البطولات التي يتباهي بها مزمل وفرقة كوراله فهي كانت مع فرق مغمورة على شاكلة ماجي التنزاني ومولفيرا الزامبي وأجاد الصومالي والفهود الكيني والشباب التنزاني في سيكافا 1986.
اما سيكافا ٩٤ فلقد واكبتها احداث مثيره اذا كان سيمبا التنزاني متقدما علي المريخ حتي الدقيقه ٨٨ بهدفين مقابل هدف وكانت هذه النتيجه كفيلة بخروج المريخ البطوله.
لم يرضى جمهور المريخ بالنتيجة فقام بحصب الملعب بالحجارة واصاب ٥ من لاعبي سيمبا، ليعلن الحكم عن نهايتها قبل موعدها بدقيقتين.
جاء قرار اتحاد الكرة ولجنة سيكافا بخلاف ما كان متوقعا، فقد قرر إعادة المبارة، واعتبر جمهور سيمبا هو الذي تسبب في انهاء المباراة.
رفض سيمبا قرار الإعادة، فاعتبرت اللجنه المريخ فائزا، ومتاهلا لدور الـ 4 وكان الهلال وقتها متاهلا من مجموعة بورتسودان فانسحب من المنافسه احتجاجا علي القرار الفضيحة.
استبدل الهلال بفريق يسمي سيمبا الصغير من زنزبار فتغلب عليه المريخ بهدف يتيم واحرز الكاس الذي يتغنون به الان
بدون خجل.
لن نكابر وسنتعترف ببيضة الديك التي حصل عليها المريخ قبل اكثر من ربع قرن ولم يزدها، رغم ان طريقة الفوز بها ما زالت غامضة.
المعلومات الواردة في هذا العمود استقيناها من موقع كورة سودانية وباجتهاد من المهندس جمال بشير رئيس رابطة هلالاب جدة.
وداعية: زعيم ايه الي جاي تقول عليه.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى