قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

كلمة .. عماد الدين محمد الحسن .. قبل اسدال الستار..الزعيم بين الأربعة الكبار

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كلمة .. عماد الدين محمد الحسن .. قبل اسدال الستار..الزعيم بين الأربعة الكبار

مُساهمة من طرف Admin في السبت 22 أغسطس 2015 - 16:05

كلمة
عماد الدين محمد الحسن
قبل اسدال الستار..الزعيم بين الأربعة الكبار

* قبل مباراة الأمس بين اتحاد العاصمة ووفاق سطيف الجزائيريين انقسم الشعب المريخي الي قسمين ، منهم من كان يتمني فوز الاتحاد لضمان التأهل دون الحوجة الي المباراتين المتبقيتين أمام المولودية بالجزائر والاتحاد بالخرطوم ، ومنهم من كان يتمني فوز الوفاق علي أمل الحصول علي صدارة المجموعة .
* وبعد نتيجة المباراة وضمن الزعيم التأهل ثانيا للمجموعة انقسمت الاراء مرة اخري حول كيف يلعب المريخ المباراتين القادمتين ، وهل يؤديهما بالبدلاء لتجهيزهم لمقبل المباريات أم يلعب بالاساسين لتحقيق الفوز واثبات أحقية المريخ بالتواجد في هذه المرحلة .
* لكن المهم في الأمر أن الزعيم الان ، ورسميا يتواجد بين أفضل أربعة فرق في القارة الافريقية وقد ضمن مقعده في ربع النهائي قبل جولتين من نهاية المرحلة ، والأهم أن يتم الاعداد حتي يكون واحدا من أفضل اثنين وليس من افضل اربعة هذا علي أقل تقدير ان لم يكن الافضل علي الاطلاق .
* بالأمس قدم الاتحاد السهل الممتنع وفاز علي مواطنه الوفاق بثلاثية نظيفة وباقل مجهود بعد أن قدم أداءا رائعا أنذر به فرق المجموعة الأولي التي ربما باتت تخشي التأهل عبر المركز الثاني خوفا من مواجهة العملاق الجزائري .
* نعتقد وبنسبة كبيرة من الاحتمال ، أن اتحاد العاصمة سيكون أحد طرفي المباراة النهائية لأنه الاقوي بين فرق المجموعتين ، وتبقي احتمالات الطرف الثاني مفتوحة أمام عدة خيارات .
* الاتحاد يتميز بقوة كل خطوطه ولكن أهم ما يميزه هو قوة خط الهجوم بالاضافة الي الحارس الممتاز والذي يمنح الثقة الكاملة لخط الدفاع ومعلوم أن الحارس الجيد نصف الفريق ، أما بلايلي فهو فريق كامل لوحده وسيكون خطرا يواجه كل من سيقابلهم الاتحاد .
*صحيح أن نتيجة مباراة الأمس بين الاتحاد والوفاق خدمت الزعيم ومنحته بطاقة العبور قبل أن يكمل باقي مبارياته في هذه المرحلة ، ولكن المريخ تأهل الي دور الأربعة بفضل النقاط السبعة التي جمعها من فوز جميل علي مولودية العلمة في افتتاح مبارياته بالمجموعة ، وفوز مستحق علي البطل السابق بالقلعة الحمراء بعد التعادل معه بالجزائر .
* بعض اللاعبين المسجلين في كشف المريخ افريقيا يستحقون المشاركة في مباراة العلمة مساء اليوم بعد أن ضمن الفريق التأهل الي دور الأربعة ، وأعني الذين لم يظهروا مع الفريق من بداية مشاركاته في الدور التمهيدي مثل المعز محجوب ومحمد سيلا وابراهومه وعبدو جابر وأتمني أن يمنحهم المدرب الفرصة دون الذين جربهم كثيرا وأخفقوا قاريا ومحليا .
* نقول للاخوة الجزائريين الذين ابدوا غضبهم عبر مواقع التواصل من حديث الاعلام السوداني عن احتمال وجود اتفاق من الأندية الجزائرية مع بعضها البعض بهدف ابعاد المريخ – أن الاعلام الجزائري هو أول من أثار الشكوك حول هذه النقطة وهو ينشر حديث مع رئيس نادي الوفاق ، هذا خلاف مقالات صحفية تحدثت عن ذلك ودعت لذلك الاتفاق للمصلحة الوطنية .
* الأخ العزيز يسن علي يسن صاحب زفة الألوان واحد من الاقلام الهلالية المميزة والتي تجبرك علي احترامها ، وهو صاحب اسلوب ادبي بديع لا تخطئه العين ،شخصيا احب كتاباته جدا واستمتع بها ، ولكن ما سطره عبر مقاله الاخير بعنوان : حملة صفو النية لا يشبه كل كتاباته السابقة ويحتوي علي بعض الهمز واللمز مما لم نعتاد عليه في عموده من قبل .
* الحديث عن تشجيع الفرق الأجنبية الزائرة والوقوف معها ضد الفريق الوطني الذي يلعب باسم السودان يفتح أبوابا كثيرة لا تنتهي ، ومحاولة اثبات التهمة علي الطرف الذي بدأ تلك الممارسات يشبه كثيرا احجية البيضة والدجاجة وأيهما من الاخر وهو جدل لن ينتهي ولن يفضي الي شئ ، والافضل منه وضع نقطة وبداية سطر جديد يسعي لخلق جو رياضي معافي من الافات .
* قبل بداية مرحلة المجموعات كتبت مقالا بعنوان : نمد الايادي بيضاء فهل من مستجيب ، وجاء في بعض فقراته ما يلي : ) هذه دعوه ومبادره نطلقها الان ونناشد من خلالها كل الاخوه من إعلام الطرفين وكتاب الأعمده بجميع ألوانهم بمحاوله العمل علي عوده مثل تلك الروح الوطنيه الطيبه وايقاف كل المهاترات التي لا تفيد ولا تخدم مصلحه الناديين الكبيرين ، وحبذا لو تم تكوين لجنه مشتركه من إعلام الناديين تعمل علي اذكاء روح التعاون في هذه المرحله وعلي توعيه الجماهير للقيام بدور ايجابي خلال المرحله القادمه في دور المجموعات بما يضمن تاهل الفريقين معا والوصول الي المباراة النهائية وحينها فقط ليدلو كل بدلوه . (
* استاذي الفاضل ياسين ، لقد كنت من أوائل الذين تحدثت معهم عن هذا الطرح ولكنه لم يجد عندك الحماس الذي كنت أرجوه ، وها أنت اليوم تستاء من بعض الذي ذكرته لك ، وذلك علي نهج ) وان يكن لهم الحق يأتوا اليه مذعنين (..
* كلمة أخيرة : الزعيم يسير في الاتجاه السليم
* اخر كلمة : بيناتنا بينات الوصول..لحظة شهيق

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى