المواضيع الأخيرة
» صباح الخير
الجمعة 13 يوليو 2018 - 12:03 من طرف اسامة الطيب

» عناوين الصحف السودانية الصادرة اليوم الخميس 21 يونيو 2018
الخميس 21 يونيو 2018 - 9:07 من طرف Admin

» عناوين الصحف الرياضية الصادرة اليوم الخميس 21 يونيو 2018
الخميس 21 يونيو 2018 - 9:07 من طرف Admin

» الصراخ يبدأ - اخر الليل ‏‏‏‏إسحق احمد فضل الله
الأحد 15 أبريل 2018 - 20:59 من طرف Admin

» ورونا شطارتكم !
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» العودة لهذه البدائل
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» عُذرا أيها الحمير !!
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:39 من طرف Admin

» ‏‏‏‏أكثر من عبور.. افتتاح جسر النيل الأزرق
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

احدث الملفات بالموقع
تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language
شارك

بالصور :من هو قاتل المراسلة التلفزيونية والمصور؟

اذهب الى الأسفل

27082015

مُساهمة 

بالصور :من هو قاتل المراسلة التلفزيونية والمصور؟




بالصور :من هو قاتل المراسلة التلفزيونية والمصور؟

“كان مؤديا جيدا على الهواء، ومراسلا مميزا.. لكن الأمور اتخذت بعد ذلك منحى غريبا بعض الشيء”. كان هذا تصريح مدير لمحطة في ولاية فلوريدا عمل فيها فيستر لي فلاناغان الذي أقدم على قتل المراسلة أيسون باركر والمصور آدم وورد على مرأى من العالم.
على الرغم من موهبة فلاناغان الصحافية فإنه كان كثير المشاكل وتنقل في السنوات الأخيرة في أكثر من محطة لم يمكث فيها لبضع سنوات قبل أن يخرج منها بطرق غير ملائمة.
المراسل القاتل الذي يصعب العمل معه طرد قبل عامين من تلفزيون “دبليو دي بي جي 7 تي في”، اتهم المراسلة باركر التي أرداها قتيلة بتوجيه تعليقات عنصرية بحقه، ولكن هذه ليست المرة الأولى التي يتهم فيها زملاء عمل بالتصرف بعنصرية تجاهه.
في مناسبة أخرى اتهم فلاناغان أحد المنتجين بوصفه بـ” القرد”، وفي قضية أخرى وجه تهما في حق زميل عمل أبيض ادعى أنه وصفه بـ” الأسود والكسول”.
شخصيات تعرفت عليه خلال مشواره المهني وصفته بالشخصية التي لا تتقبل الانتقادات بسهولة وتأخذها على محمل شخصي, وكثيرة الشكوى بحجج تتعلق بالعنصرية, وقد طرد في أحد المرات من محطة تلفزيونية بمساعدة الشرطة التي راقبت خروجه حتى لا يتسبب بشجار مع زملائه.
بعد عملية إطلاق النار كتب فلاناغان 23 وثيقة أرسلها عبر الفاكس لمحطة “آي بي سي”، تشير إلى أنه أقدم على فعلته كردة فعل على جريمة القتل التي وقعت داخل كنيسة في تشارلستون بجنوب شرق الولايات المتحدة على يد شاب عنصري أبيض يدعى ديلان روف.
في إحدى الوثائق كتب فلاناغان أن عملية القتل داخل الكنيسة هي ما أوصلته إلى قمة غضبه، وقد كتب على الرصاصات الحروف الأولى من أسماء الضحايا.
اخبار العربية

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى