الرئيس المالي يبحث مع نظيره الجزائري اتفاقية السلام في بلاده

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

31082015

مُساهمة 

الرئيس المالي يبحث مع نظيره الجزائري اتفاقية السلام في بلاده




الرئيس المالي يبحث مع نظيره الجزائري اتفاقية السلام في بلاده

وصل الرئيس المالي إبراهيم أبوبكر كيتا الأحد إلى الجزائر لبحث تطبيق اتفاق السلام في بلاده مع نظيره الجزائري عبد العزيز بوتفليقة. وكان الاتفاق الرامي إلى إرساء سلام دائم في شمال مالي تأثر بتجدد المواجهات في آب/أغسطس، بين قوات موالية للحكومة ومتمردي الطوارق.
أفاد مراسل وكالة فرانس برس أن رئيس مالي إبراهيم أبوبكر كيتاوصل أمس الأحد إلى الجزائر ليبحث مع نظيره الجزائري عبد العزيز بوتفليقة تطبيق اتفاق  السلامفي شمال البلاد حيث لا يزال الوضع غير مستقر.
ولعبت الجزائر دورا مهما في المفاوضات الطويلة التي أدت إلى اتفاق سلام ومصالحة في مالي وقعته الحكومة وحلفاؤها في أيار/مايو في الجزائر، ووقعه المتمردون الطوارقفي حزيران/يونيو في باماكو.
والاتفاق الرامي إلى إرساء سلام دائم في شمال مالي تأثر بتجدد المواجهات.
وفي منتصف آب/أغسطس اندلعت مواجهات دامية في شمال مالي بين مجموعات مسلحة موالية للحكومة وتنسيقية حركات "أزواد" أي المتمردين الطوارق.
وجاء في بيان صادر عن الرئاسة الجزائرية أن الرئيسين المالي والجزائري سيخصصان خلال مباحثاتهما في الجزائر حول القضايا الإقليمية والدولية، حيزا هاما لمحادثات حول "تطبيق اتفاق الجزائر للسلام والمصالحة في مالي".
وكان البلدان الذان لديهما حدود مشتركة، قررا بعد توقيع اتفاق الجزائر في أيار/مايو، تشكيل لجنة ثنائية مكلفة متابعة تطبيق بنوده. كما قررا "تعزيز التعاون العسكري والأمني ومكافحة الإرهاب" وتطبيق "برنامج خاص للتنمية الاقتصادية للمناطق في شمال مالي والمناطق الحدودية" وفقا لوكالة الأنباء الجزائرية.
وأضاف بيان الرئاسة الجزائرية أن زيارة كيتا التي تستمر يومين "ستعزز تقاليد التعاون وحسن الجوار بين الجزائر ومالي".

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى