فوج ثالث من الفتيات السودانيات يغادر للإلتحاق بتنظيم )داعش(

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

31082015

مُساهمة 

فوج ثالث من الفتيات السودانيات يغادر للإلتحاق بتنظيم )داعش(




فوج ثالث من الفتيات السودانيات يغادر للإلتحاق بتنظيم )داعش(
ـ
أفادت تقارير صحفية في الخرطوم، الإثنين، بمغادرة فوج ثالث من الطلاب السودانيين للالتحاق بتنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، لكن المثير هذه المرة أن الفوج الأخير مكون من الفتيات فقط.

4 فتيات سودانيات ينجحن في مغادرة البلاد لـ "داعش"
وأوردت صحف الخرطوم أن اربعة فتيات بينهن توأم غادر بالفعل للإلتحاق بداعش، بينما تفيد معلومات، الإثنين، أن الحصيلة ربما تكون 5 فتيات جامعيات.
وفي يونيو الماضي، غادر 18 طالبا من أصول سودانية الى تركيا للإنضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية من بينهم ابنة مسؤول رفيع في وزارة الخارجية السودانية.
وفي مارس الماضي توجه 9 طلاب يحملون جوازات بريطانية، ومن أسر سودانية مرموقة من جامعة العلوم الطبية والتكنلوجيا بالخرطوم الى سوريا عبر تركيا للعمل بمستشفيات في مناطق خاضعة لـ "داعش".
ورصدت كاميرات مطار الخرطوم مغادرة آية الليثي الحاج يوسف الطالبة بالسنة الثالثة في كلية الطب بجامعة العلوم الطيبة، والتوأم منار وإبرار عبد السلام العيدروس، إحداهن خريجة جامعة العلوم الطبية وتعمل بمستشفى "جرش" بالخرطوم، والثانية تدرس بالكلية الوطنية.
لكن عميد الطلاب بجامعة العلوم الطبية نفى في تصريح نقلته صحيفة "السوداني" الصادرة، الإثنين، دراسة الطالبتين بالجامعة وقال أن "البعض بات يتهم الجامعة حال انضمام أي من الطلاب إلى التنظيم".
والطالبة الرابعة هي ثريا أو سمية صلاح حامد، وسط أنباء عن مغادرة الفتيات بوثائق سفر صومالية.
وغادرت الفتيات عبر رحلة طيران العربية خط "الخرطوم ـ الشارقة ـ إستانبول"، وجرت محاولات مع الجهات الأمنية بمطار الشارقة لتوقيفهن، لكنها باءت بالفشل.
تركيا تعد بالحد من تدفق الطلاب السودانيين لـ )داعش(
إلى ذلك تعهدت تركيا بتكثيف جهودها لمنع تدفق الجماعات التابعة لتنظيم داعش عبر حدودها الى سوريا، واتخذت إجراءات للحد من عبور هذه الجماعات بوضع قوائم سوداء ضمت 18 ألف اسم يمنع من دخولهم الى تركيا وارجاع 1,900 شخص.
وشدد نائب وكيل وزارة الخارجية التركية علي كمال على اهمية تعاون المجتمع الدولي وتضافر جهوده لمحاربة هذا المهدد الامن، وقال للصحفيين بالخرطوم، الإثنين، "لإنجاح مساعي تركيا لمنع هذه العناصر من التدفق والتي تضم حوالي 100 دولة تحتاج تركيا لمعونة المجتمع الدولي والتنسيق معه ومده بالمعلومات".
ودعا نائب وكيل الخارجية التركية السودان لاتخاذ الاجراءات المناسبة للحد من هذه الجماعات.
والقت السلطات التركية القبض، في يونيو الماضي، على 18 سودانيا كانوا في طريقهم للإنضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" من ضمنهم ابنة مسؤول رفيع في وزارة الخارجية.
ولقي "عبد الإله" ابن الرئيس العام السابق لجماعة انصار السنة الراحل أبو زيد محمد حمزة حتفه في مواجهات مسلحة في أغسطس الحالي وقعت بسرت الليبية، معقل تنظيم "داعش"، وقبلها بأسبوع فجر سودانيا يكنى بـ "أبو جعفر السوداني" نفسه بسيارة في درنة الليبية، ما أدى إلى مقتل 9 أشخاص.
وفي يونيو الماضي نعى تنظيم الدولة الإسلامية، سودانيا كنيته "أبو الفداء السوداني"، وقال إنه "استشهد" في الرقة السورية، كما قتل الطالب السوداني مصطفى عثمان فقيري المنتمي لتنظيم "داعش"، في يوليو المنصرم، عندما فجر نفسه بعبوة ناسفة في الرقة بسوريا.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى