همس الضفاف .. صلاح ادريس .. لمن فاتهم الاستماع

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

02092015

مُساهمة 

همس الضفاف .. صلاح ادريس .. لمن فاتهم الاستماع




همس الضفاف .. صلاح ادريس .. لمن فاتهم الاستماع
-
قضية عبداللطيف قضية مثيرة ومليئة بعلامات الاستفهام منذ مراحلها الاولى حتى مرحلة محكمة الموضوع والتي اصدرت حكماً بالسجن في الحق العام والزم المتهم بدفع مبلغ الشيك للشاكي وهو ما جعله حبيسا حتى اليوم لما يقرب من السنوات الاربع.الشيك بمبلغ سبعه مليون جنيه في مقابل مليونى دولار كما ادعى وكيل الشاكي والشيك صادر )افتراضاً( من سنهوري نورالدائم الخضر العوض ،الضابط بالقوات المسلحة وحسابه يغزي براتبه ثم إن الشيك مظهر ،كما ادعى موكل الشاكي ،من عبداللطيف للشاكي الذي استلمه من المتهم في فيلا الشاكي بأديس أبابا باثيوبيا ،وذلك تسديدا لمبلغ أربعة مليون دولار كان المتهم قد استلمها من الشاكي)نقدا( في اثيوبيا وسدد منها مليون دولار وتبقى عليه ثلاثا عفى له الشاكي مليونا واستلم منه الشيك القضية مقابل ما تبقى ….كل ذلك برواية وكيل الشاكي وقد انكر المتهم ذلك كله انكارا قاطعا ونفيا تاما.والشيك القضية ارتد من البنك لسببين اولهما عدم مطابقة التوقيع وهذا يعني عدم صحته وثانيهما عدم كفاية الرصيد. احضر المتهم عن طريق الانتربول وجرى التحقيق معه واستمع الى وكيل الشاكيثم شاهدين احدهما طباخ الشاكي ثم سائقه الذين شهدا بانهما حضرا تسليم المتهم الشيك للشاكي ورغم ان منهما من قال بان الشيك سبعه وسته اصفار وهو لم يلمس الشيك إلا انه عجز عن ان يحدد كيف كتب عبداللطيف اسمه…عربي ام انجليزي. اعتبر عبداللطيف، المظّهر، متهما اول واعتبر السنهوري ، الساحب، متهما ثانيا !!! ثم فصلت قضية الساحب ليحال عبداللطيف الى المحكمة ويحكم عليه بكامل المبلغ!!!! ولا ندري ماذا تم في القضية الثانية التوأم السيامي والذي ربما اعتبرت بهذه الصفه ميته ليعيش التوأم الاخر ويدفع عبداللطيفالثمن كاملا. لم يفتح الله على التحري ولا النيابة ولا قاضي محكمة الموضوع بان هذاالشيك ربما كان مسروقا او مفقودا التقطه احد السيارة من الجب وهو يستقي!!! ولم يفتح الله على احد في تلك المرحلة بان يتاكد من صحة دعوىعبداللطيف من انه لا يكتب اللغة العربية وإلا كيف جاز له ان يظهر الشيك بكتابة اسمه بالعربي كما في ظهر الشيك حسبما ادعى وكيل الشاكي وشاهداه!!! ان مبلغ الشيك )=7000,000 جنيه( موضوع المديونية نفسها )=4000,000 دولار امريكي( كانا كفيلين باضاءه اكثر من علامه حمراء ان لم يكن اشعال النيران الحمراء وفوق البنفسجية والغريب ان التعامل بالدولار قد كان نقدا!!! صحيح انه قد كان خارج الحدود ولكنه يسير علاممات استفهام وتعجب كثر. بين الشاكي اصاله والمتهم علاقة عمل قد انتهت الى خلافات وخصام يمكن انتكون سببا وراء هذه القضيه. اما البنك فانه قد كان عليه، وجوبا من ناحيه مهنيه، ان يتصل بعميلهليستفسر عن قضية هذا الشيك المسحوب على حساب يغذي من مرتب صاحبه فقط فكيف جاء هذه المره بذاك المبلغ الفلكي؟! حينها يعرف ان الشيك مفقود ومبلغ عنه ولتغيرت امور كثيره. قال وكيل الشاكي بان الشاكي قال له بان الساحب لا يهمه في شيء ولهذا لم يسال الوكيل عنه او يهتم به!!! هل هذا كلام يدخل العقل او يخاطبه منبعييييد… اذا كان الساحب لا يهمه فأين القضيه الجنائية اذن؟؟ القضية في مواجهة عبداللطيف تصبح مدنية وعلى المدعى حينها اثبات انه قد سلمه اربعه مليون دولار.بالمناسبة…هل هناك علاقة بين الساحب والشاكي؟! اي علاقه كانت…سطحيه او عميقه؟؟!في )بين اثنين( القادم حديث اطول واعمق واكثر تفصيلا… باذن الله.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى