همس الضفاف .. صلاح ادريس .. ما بين الباهت والخافت

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

06092015

مُساهمة 

همس الضفاف .. صلاح ادريس .. ما بين الباهت والخافت




همس الضفاف .. صلاح ادريس .. ما بين الباهت والخافت
-
} وأعاد مغتصب جعفر وسيظل يعيد، الشكر لرئاسة الجمهورية لموافقتها على
رغبته، ولا أقول رغبتهم جماعة أو رغبة الاتحاد العام السوداني لكرة
القدم، في وقف التجنيس والمقصود هنا للاعبين كما جرت عادة بعض الأندية
للحصول على خدمات لاعبين مميزين.
} ومغتصب جعفر باهت الصورة وخافت الضوء، قد كاد الناس ينسون من هو وماذا
يكون وهذا أمر تطابق عليه وهو ينال عضوية البرلمان عن المؤتمر الوطني في
الدورة الماضية ويخرج دون أن يترك أثراً يذكر به وكأنه لم يدخل البرلمان
في الأصل أو كأنه قد دخل من باب الخروج.
} لا خلاف شخصي لي مع معتصم جعفر ولكن حينما يكون الخلاف في شأن عام فإن
ذلك يستوجب أن يأتي الكلام بصدق يقصد به وجه الله عز وجل ثم من بعد ذلك
مصلحة البلاد وأهلها فلا يقدم لمنصب إلا من كان أهلاً لمن يقدم إليه من
منصب ونافعاً لمن يراد خدمتهم من البشر.
} يقول مغتصب جعفر بأنه قد حصل على )موافقة( من الرئاسة لوقف تجنيس
اللاعبين لأن ذلك قد أضر بالمنتخب ضرراً كبيراً والواضح من هذا الحيدث
إنه كلام ونسة لن يقف على رجلية ولن يحلق بجناحية فلما لم يحترم مغتصب
جعفر مقام مؤسسة الرئاسة ومكانة شاغليها فإن أولئك الشاغلين يعرفون حق
المعرفة مسئولياتهم والتزاماتهم وحقوق العامة الذين إئتمنوهم عليها.
} والتجنس حق وفق ضوابط وشروط حددها القانون وحدد صلاحية منح الجنسية
السودانية وأحسب بأنه –أي القانون- قد كان حازماً ومضيقاً إذا ما قارنا
ذلك بضوابط دول أخرى.
} ولن يكون شاغلو المناصب المختصة بذلك في حاجة لمن ينبههم أو يشير عليه
بتوجيه أو نصيحة.
} ثم إن مغتصب جعفر لا يمثل إذا ما تحدث بالصورة التي تحدث بها، إلا
نفسه ولئن أراد أن يكون الحديث حديث مؤسسة، لا ونسة، فلقد كان عليه أن
يكون الخطاب خطاب مؤسسات وحتى يكون كذلك فإن ذلك لا يكون إلا بعمل مؤسسي،
ورشة عمل تهم مجلس إدارة فجمعية عمومية وبعد ذلك تحاور وتفاهم مع الأندية
المعنية بذلك.
} إن الام عميق بصورة أكبر وأطول من أن يستوعبها حديث عابر. أسئلة كثيرة
يتطلب البحث طرحها.. أين نحن من هذه القيود التي تكبل الأندية من خلال
القواعد العامة التي تحدد عدد اللاعبين الأجانب؟
} هل يعقل أن نطالب رئاسة الجمهورية بأمور تسلب أو تحاصر صلاحية الرئاسة
وفي يدنا ومقدورنا أن نعزل القواعد العامة ونسمح للأندية بعدد أكبر بعد
دراسة وتشاور وتقيد من خلاله أو نحظر وظائف معينة في الملعب يمنع شغلها
بالأجانب؟
} مغتصب جعفر في العمل العام غريب ديار وغريب أهل ومع ذلك لا أستبعد أن
يكون طامحاً بل طامعاً في ملاية أقصد ولاية جديدة.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى