تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

همس الضفاف .. صلاح ادريس . الا بذاك

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

09092015

مُساهمة 

همس الضفاف .. صلاح ادريس . الا بذاك




همس الضفاف .. صلاح ادريس . الا بذاك
-
إلاّ بذاك
• الهزيمة الثقيلة التي تعرض لها المنتخب من الجابون ستظل عالقة بالأذهان وستبقى في ذاكرة التاريخ وكتابه السرمدي الذي لا يبلى ولا ينسه ولن يقلل من ثقل هذه الهزيمة ولا من طعمها العلقم.. إن المباراة رسمية بمذاق ودي
أو أنها لن تحسب فيما يحسب لتحديد نتائج المجموعة لتحديد من يتأهل للنهائيات.
• ومن أهل الدار يأتي من وما يؤكد على صدق وحقيقة وواقعية ما ذهبت إليه،فأما من، فها هو الأخ الكوتش مازدا يعلن عن استقالته من تدريب المنتخب ويرحل معللاً خطوته الحارقة تلك بأنّ المنتخب لا يلقى اهتماماً من أولي
الشأن وأصحاب القرار.
• وأمّ ما، فتلكم في محاولات البعض في إيجاد مبررات لتلك الهزيمة المفجةوالتي سرعانما وجودا لها حائط مبكى وسرادق عزاء نصبوها ولولا حالة الأحزان المتكاثرة كبعوض الخروف لبعثوا فينا أرخميدس عارياً يصيح
وجدتها.. وجدتها.
• استئساد الهلال وتنمّر المريخ، أو العكس فلا فرق، واتفاق للفريقين في حالة كونية نادرة على حجب الماء والنور عن المنتخب إذ منعوا أو تمنعوا متجبرين وحالوا بين لاعبيهم وقلائد الشرف وأوسمة العمل النبيل.
• كم جاء هذا الحديث محبطاً لأولئك النجوم الذين ودعوا الأهل وأشعلوا في دواخلهم قناديل الزهو والأفراح لنيلهم شرف تمثيل الوطن وأداء واجب المواطنة.. كم من أمٍ زغردت.. وكم من أبٍ وقف وسط البلد وهتف.. لبيك يا
وطن.. وبريدك انت يا ولدي” وكم من فتاة قد نادت من داخل خدرها وغنت لواحد من هؤلاء الشباب ورأت فيه فارسها وحلم حياتها.. ليأتي بعد حين قريب، جد قريب من يرفع في الوجود.. عفواً النمرة غلط.. ديل الكومبارس.. الأبطال..
والفرسان ما مشوا.
• هكذا نوتر أحلامنا.. هكذا نحبط أبطالنا.. هكذا لا نريد أن نتعلم أبداً بأن الخير كل الخير فيمن يحضر.
• أخطأت إداراتا الهلال والمريخ وهم يحولون بين لاعبيهم والمشاركة التي لا تحتوي ولا تعني الشرف وحده ولكنها تعني أكثر وأعمق من ذلك اعدا اللاعبين نفسياً وبدنياً ومهارياً وهم يخوضون مثل هذه المباراة التي تجريفيما يسمى بأسبوع الفيفا وهو الأسبوع الموضوع خصيصاً لكي يشارك لاعبو
الفرق ذات الاستحقاقت القارية.
• ثم أخطأ الاتحاد العام الذي يبدو إن العهد قد طال فنسى أهله أو بعضهم، بأن اللاعب لاعب الاتحاد العام قبل أن يكون لاعب ناديه أو فلنضعها في سياقها الصحيح وصياغتها السليمة فنقول بأن اللاعب هو للوطن قبل أن يكون
لأي فصيل أو كيان سواه.
• لقد ضمن المريخ التأهل ولن تكون مباراته الأخيرة حائلاً بين لاعبيه والمنتخب وأمام الهلال مباراة مصيرية ومفصلية ولم تكن لتكون بما يحول بين لاعبيه والمنتخب لولا شفقة وحرص زائد نختلف حول كمه ومقداره فليكن تأهل
الفريقين لنصف النهائي الأفريقي مهراً لمصالحة الجماهير وترياقاً لما
أصابهما من جراح لن تندمل إلا بذلك.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى