الشارع الرياضي .. محمد احمد دسوقي ..أنظار وقلوب ومشاعر الملايين تتجه نحو الاسكندرية لمتابعة لقاء الهلال وسموحة

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

12092015

مُساهمة 

الشارع الرياضي .. محمد احمد دسوقي ..أنظار وقلوب ومشاعر الملايين تتجه نحو الاسكندرية لمتابعة لقاء الهلال وسموحة




الشارع الرياضي
.. محمد احمد دسوقي
..أنظار وقلوب ومشاعر الملايين تتجه نحو الاسكندرية لمتابعة لقاء الهلال وسموحة
*احترام الخصم واللعب المتوازن واستثمار الفرص والقتال الشرس سلاح الفوز على سموحة
مشاركة كانوتيه ونيلسون وكاريكا تقوي الدفاع وتفعل الوسط وتعزز الهجوم
× تتجه أنظار وقلوب ومشاعر عشرات الملايين من جماهير الهلال والرياضة نحو الاسكندرية لمتابعة لقاء الهلال وسموحة المصري في دور الثمانية والذي يدخله الأزرق بفرصتي الفوز والتعادل ليشق طريقه نحو دور الاربعة الذي وصله عدة مرات وخرج منه بانحياز الحكام الافارقة والاخطاء الفنية والادارية والتي نتمنى تفاديها وعدم الوقوع فيها لاستغلال هذه الفرصة التاريخية المتاحة للفريق للوصول للنهائي وتحقيق حلم الفوز بالبطولة الافريقية والذي ظلت الجماهير تنتظره لعشرات السنين في انتظار الفرح الاكبر بالجلوس على عرش الكرة الافريقية..
× يخوض الهلال مباراة سموحة وفي رصيده ثماني نقاط جمعها من فوزه على مازيمبي وسموحة وتعادله مع التطواني ومازيمبي وسط جماهيرهما اي انه كسب خمس نقاط من اقوى فرق البطولة والتي تم ترشيح احدها للوصول للمباراة النهائية وقد كان في مقدور الهلال ان يحول هزيمته وتعادله مع التطواني الى فوز لو استثمر اللاعبون الفرص السهلة التي اتيحت لهم ليتصدر الأزرق المجموعة برصيد 13 نقطة على اقل تقدير ولكنها كرة القدم لعبة الاخطاء والتوفيق والحظ الذي يلعب دوراً مساعداً في تحقيق الانتصارات والبطولات التي تعتمد أساساً على الدفاع الصلب والهجوم المكثف والاستثمار الجيد للفرص..
× قبل سفره للاسكندرية كسب الهلال مباراتيه امام الرابطة في الممتاز واكتسح النسور برباعية في بطولة كأس السودان ليتأهل لملاقاة اهلي شندي في نصف النهائي وقد ظهر الهلال بمستوى رفيع في المباراتين وقدم عروضاً قوية ورائعة طمأنت الجماهير على جاهزية الأزرق لمباراة سموحة المهمة والحاسمة واكدت استعادة كاريكا لمستواه كماهجم صريح باحرازه لهدفين رائعين وتجهيزه لهدف وتشكيله لخطورة حقيقية على جبهة النسور الشيء الذي يؤكد ضرورة مشاركته كرأس حربة في مباراة النسور ليقود الفريق في معركة العبور كما تألق نيلسون الذي تعتبر عودته للمشاركة اضافة كبيرة للفرقة الزرقاء التي تحتاج له في مباراة سموحة كوسط ديناميكي يجيد الالتحام والمطاردة لايقاف تقدم المنافسين واراحة الدفاع ولذلك فان وجود نيلسون في لقاء اليوم ضرورة ليحرر نزار وبشة من الدور الدفاعي ويجعلهما يتفرغان لخلق الفرص وزيادة عدد المهاجمين داخل المنطقة بجانب قيامهما بالاختراقات من العمق والاطراف لاحراز الاهداف, كذلك من ايجابيات مباراة النسور التألق اللافت لكانوتيه والذي أدى دوره بكفاءة كمدافع حريف ويجيد قطع الكرات الهوائية ومراقبة اللاعبين والتمرير السليم للاعبي الوسط لبداية الهجمة واعتقد ان هذا اللاعب لو اتيحت له فرصة المشاركة المستمرة ومنحه الجهاز الفني الثقة فان الهلال سيستعيد كثيراً من قدراته الدفاعية وسيشكل مع مساوي ثنائي متفاهم يقوي الدفاع ويجعل تخطيه او اختراقه في منتهى الصعوبة..
× تحقيق الفوز على سموحة والعبور لدور الاربعة يحتاج لعدة خطوات مهمة للوصول للهدف المنشود حيث تبدأ الخطوة الاولى باحترام سموحة وعدم الاستهانة به باعتبار ان الانتصار عليه سهلاً وميسوراً كطيش للمجموعة خرج من المنافسة وليس لديه أي دوافع للانتصار وهو بالتأكيد اعتقاد خاطيء وتفكير ساذج لأن مباريات الكرة مفتوحة على كل الاحتمالات ولأن سموحة سيلعب لتحقيق نتيجة تحفظ له كرامته وماء وجهه في أول مشاركة افريقية له في تاريخه..
× والخطوة الثانية هي عدم الاندفاع للهجوم في ربع الساعة الأولى واللعب بطريقة متوازنة بين الدفاع والهجوم بتكثيف الوسط لبناء حائط صد متقدم يمنع سموحة من الوصول لمنطقة الهلال الخلفية ويحمي مرماه من أي مفاجآت مع الاعتماد على المرتدات السريعة للاستفادة من سرعة كاريكا وكبي لاحراز هدف مبكر يريح اعصاب اللاعبين من التوتر ويمكنهم من السيطرة على المباراة وحسمها بعدد كبير من الاهداف..
× والخطوة الثالثة تقدير اللاعبين لاهمية المباراة وللمسؤولية الكبرى الملقاة على عاتقهم بضرورة انتزاع الفوز لاحتلال صدارة المجموعة التي ستفتح لهم أبواب اقامة النهائي في استاد الهلال اذا اجتاز الفريق مرحلة ربع النهائي وهو شرف كبير سيرفع من أسهمه في القارة السمراء..
× والخطوة الرابعة هي اللعب بهدوء وتركيز وتحمل اللعب تحت الضغط العصبي لتقديم الفريق لمستواه الحقيقي وفرض كلمته لأن النتائج الايجابية لا تتحقق إلا بالأداء الجيد والجدية في مواجهة المنافسين..
× والخطوة الخامسة والسلاح الحاسم لتحقيق فوز عريض يؤكد التأهل بجدارة هو اللعب بروح الاصرار والحماس والاداء الرجولي والقتال الشرس والتحلي بقوة العزم القادرة على قهر الصعاب والتحديات للوصول بسفينة الهلال لشواطيء النصر والعزة..
× وأخيراً نحن لا نملك إلا الدعاء للواحد الاحد رافع السماء بلا عمد بتحويل تطلعات 20 مليون هلالي الى واقع معاش بالعبور المستحق لدور الاربعة لاسعاد الجماهير العاشقة لناديها والمحبة لشعاره والمساندة له بكل قوة لتحقيق حلم الصعود لمنصة التتويج كبطل للقارة وممثل لها في بطولة كأس العالم للأندية..

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى