همس الضفاف .. صلاح ادريس .. قرارات الاستئنافات بعنوان افكّر فيه واتأمل

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

18092015

مُساهمة 

همس الضفاف .. صلاح ادريس .. قرارات الاستئنافات بعنوان افكّر فيه واتأمل




همس الضفاف .. صلاح ادريس .. قرارات الاستئنافات بعنوان افكّر فيه واتأمل
أفكّر فيه واتأمل
• احتقان هناك.. وآخر أشدّ هناك.. داحس معنا.. وغبراء هناك.. أني أرى في
الأفق احتجاجاً صارخاً من داحس واحتجاجاً أكبر وأعنف من الغبراء فداحس
تسخر مما نحن فيه وتتبرأ منه ولا تقبل أبداً أن يعطي مسماها وتقول بأنه
قد فاق )داعش( بعشر درجات من مقياس ريختر.. كيف تطلقون إسمي وتوقظونني من
سباتي العميق وعندكم داعش والبغدادي.
• أمّا الغبراء فلا يختلف حديثها كثيراً عن حديث )زميلتها( داحس وتضيف
بأنّ ما بنا نحن يكفي لوصفه بيوم الهول الأعظم ما دام قد وحّد بينها
و)حبيبتها( داحس إذ أن حربهما التي طالت لأربعين عاماً قد تمكنا نحن
بإيقاع عصرنا هذا أن نختصر أحداث وأزمات وفواجع تلك الحرب في ساعات قليلة
من يوم واحد )بفضل( منابر التواصل )الاجتماعي( وإعلام الهكر والتتار
والاحتقار المتبادل بين بعضنا البعض.
• اعتمد الاتحاد العام من خلال لجنته المنظمة للمنافسات نتيجة مباراتي
المريخ أمام الأمل العطبراوي وهلال كادوقلي اللتين فقد المريخ خمساً من
نقاطها الست ليصبح الفارق بينه والهلال ستاً من النقاط )قابلة للزيادة(
بحساب مباريات فريقي الهلال والمريخ القادمة.. حينها فرح الإعلام الهلالي
بما يشبه الإجماع بفرحة عارمة فاقت للأسف الفرحة التي اعتدنا أن نعيشها
في حالات انتصار الهلال على المريخ في الملعب والأدهى والأمر أن عموداً
لكاتب أو كاتبة، وظني أنها المنسقة الإعلامية لرئيس مجلس إدارة نادي
الهلال، قد جاء بعنوان )مبروك لإعلام الهلال( في حين نصبت سرادق العزاء
وصدرت اللعنات من المعسكر الآخر.
• وجاءت لجنة الاستئنافات لتنقض تلك القرارات فهللّت العرضة جنوب وارتفعت
الرايات الحمراء فاقعة اللون فوق كل الأرجاء ولابد أن إعلام المريخ قد
تبادل التهاني ليجيّر الأحزان وسواد النهارات والليالي لمعسكر الفرحة
الأولى.
• المشكلة إنها السادة والسيدات والآنسات إننا سائرون في طريق مظلم بعد
أن أطفأنا ما كان ينيره ويشيع فيه الضياء من معينات.. وهو طريق ملأناه
بالألغام والمفرقعات وزحمناه بعلامات “قف” و”الطريق مغلق أمامك” وممنوع
الدخول.. أمامك طريق خاص.
• أوقفوا هذا العبث واحتكموا لما كنتم قد تواثقتم عليه وتواضعتم عنده..القانون.
• وأسلكوا سلوك الراشدين.. ففي أدب التقاضي وضوابطه وأخلاقياته أن ينأي
الإعلام عن أي تناول لتفاصيل القضايا المنظورة أمام القضاء إلا بإذن من
القضاة وفي أطر وحدود ضيقة ولهذا تسير المراكب هناك بلا عواصف ولا أعاصير
ويصدر القضاة قراراتهم في أجواء خالية من مكبرات الصوت وأحبار الأقلام
وكاميرات التصوير والهياج المصنوع.
• الدور دور الإداريين في إدارة التقاضي مستيعنين بالخبراء والمستشارين
ودرجات التشاكي والتقاضي مفتوحة حتى الكاس CAS والمرجع فيها هو القانون..
لا مزمل ولا خالد عز الدين مع الاحترام لكل منهما ومن معهما.. دعوا
القانون يتنفس.. دعوه يحكم وأبحثوا عن مجالات أخرى تنفسوا فيها عن
المكبوت هنا وهناك.
• وغداً بإذن الله أعود إلى حديث الأخ الأستاذ جمال حسن سعيد رئيس نادي
الأمل الذي جاء عقلانياً وإن لم يخل من حدة أراها طبيعية في هذه الأجواء.
• المشكلة كلها في خوض الإعلام الرياضي فيما يجب ألا يسعى لإدارة دفته
وأقر واعترف بأنني كنت واحداً ممن خاضوا وسقطوا في جب قضية لاعب الأمل
عمر عثمان وهذا خطأ مني استوجب اعتذاراً وإني بهذا أعلن أسفي واعتذاري.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى