المواضيع الأخيرة
» عناوين الصحف السودانية الصادرة اليوم الخميس 21 يونيو 2018
الخميس 21 يونيو 2018 - 9:07 من طرف Admin

» عناوين الصحف الرياضية الصادرة اليوم الخميس 21 يونيو 2018
الخميس 21 يونيو 2018 - 9:07 من طرف Admin

» الصراخ يبدأ - اخر الليل ‏‏‏‏إسحق احمد فضل الله
الأحد 15 أبريل 2018 - 20:59 من طرف Admin

» ورونا شطارتكم !
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» العودة لهذه البدائل
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» عُذرا أيها الحمير !!
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:39 من طرف Admin

» ‏‏‏‏أكثر من عبور.. افتتاح جسر النيل الأزرق
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

» شكرا أخوات بصمة
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language
شارك
احدث الملفات بالموقع

اطلاق نار وسط نيالا بين دورية شرطة ومسلحين حاولوا نهب سيارة

اذهب الى الأسفل

25092015

مُساهمة 

اطلاق نار وسط نيالا بين دورية شرطة ومسلحين حاولوا نهب سيارة




اطلاق نار وسط نيالا بين دورية شرطة ومسلحين حاولوا نهب سيارة
ـ
أحبطت دورية من الشرطة عملية نهب سيارة دفع رباعي نفذها مسلحون داخل مدينة نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور، الأربعاء، بعد اشتباك عنيف أدى الى إصابة أحد أفراد الشرطة بجراح، ما استدعى نقله الى مستشفى الشرطة بنيالا.
الأجهزة الأمنية في نيالا تسترد سيارة منهوبة ـ الأحد 9 أغسطس 2015 )سودان تربيون(
وأجبرت دورية الشرطة الجناة على الفرار تاركين السيارة في مكان الاشتباك بتقاطع شارعي "الكنغو" و"جبل مرة" بوسط نيالا.
وقال شاهد عيان لـ "سودان تربيون" إن اشتباكا وقع بين مسلحين ودورية شرطة مرتكزة بالموقع أثناء محاولة الشرطة إيقاف السيارة المنهوبة، ما تسبب في حالة من الهلع وسط المارة الذين فروا داخل الأحياء خوفا من الأعيرة النارية.
وأبلغ مصدر مسؤول بالشرطة "سودان تربيون" أن المسلحين نفذوا عملية نهب سيارة "تويوتا" من صاحبها مستغلين الازدحام بمناسبة عيد الأضحى، لكن استعداد الأجهزة الأمنية أجهض عملية النهب.
وأشار الى أن المسلحين لاذوا بالفرار نحو ضاحية "الخرطوم بالليل" غير أن الأجهزة الأمنية حاصرت الحي للحيلولة دون فرار الجناة مؤكدا إصابة أحد أفراد الشرطة وبجراح غير خطيرة.
وتعيش ولاية جنوب دارفور تحت وطأة قانون الطوارئ المفروض منذ أغسطس 2014 نتيجة للإنفلات الأمني المريع التي شهدته عاصمة الولاية من عمليات نهب وسلب فضلا عن اختطاف رموز اقتصادية ومسؤولي المنظمات خاصة الأجانب منهم.
وحظرت حكومة الولاية بموجب الطوارئ حركة السيارات بدون لوحات مرورية بالاضافة الى منع حركة الدراجات النارية نهائيا بالولاية.
وسبق أن تعهد والي الولاية آدم الفكي برفع حالة الطوارئ في غضون الثلاثة أشهر القادمة بعد استقرار أمني بنسبة 80% جراء القبض على عدة شبكات إجرامية زعزعت الأمن في نيالا.
ورحلت حكومة الولاية كافة المقبوض عليهم بموجب قانون الطوارئ الى سجون بورتسودان حاضرة ولاية البحر الأحمر لتتم محاكمتهم هناك، بعد تهديد مليشيات مسلحة بإقتحام سجن نيالا لتحرير رفقائهم المحبوسين.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى