قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

راي رياضي .. ابراهيم عوض .. لجنة الاستئنافات ستصحح خطأها

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

راي رياضي .. ابراهيم عوض .. لجنة الاستئنافات ستصحح خطأها

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين 12 أكتوبر 2015 - 8:10

راي رياضي
ابراهيم عوض
لجنة الاستئنافات ستصحح خطأها
* ذكرنا من قبل وقلنا ان قرار لجنة الاستئنافات بتجريد هلال كادوقلي من النقاط التي كسبها بعرق لاعبيه من داخل الملعب ومنحها)باردة( للمريخ لا يستند لأي نص في لوائح اتحاد الكرة.
واستدللنا بحديث السيد سمير فضل رئيس لجنة الاستئنافات لاذاعة هوى السودان الذي تحدث فيه مدافعا عن قررات لجنته بخصوص شكوتي المريخ ضد كل من ناديي الأمل في لاعبه عمر عثمان وهلال كادوقلي في لاعبه طوك تونق.
تحدث سمير فضل عن القضيتين فلم يتردد في ذكر رقم المادة 89 من القواعد العامة التي خالفها لاعب الأمل ولكنه لم يجرؤ على الاشارة لرقم المادة التي خالفها طوك تونق!
هروب رئيس لجنة الاستئنافات من ذكر رقم المادة يؤكد أن قرار لجنته في قضية هلال كادوقلي لا يستند لأي نص والا لكان قد أشار اليه بكل ثقة وبنفس سرعة ذكره للمادة 89.
سمير فضل رجل القانون وصاحب الخبرة الطويلة في العمل الرياضي يعلم تمام العلم أن القاعدة القانونية البسيطة التي تقول: )لا عقوبة بدون نص(، ومع ذلك لم يشر في حديثه للمادة التي عاقبت بها لجنته نادي هلال كادوقلي.
هروب السيد سمير فضل من الاشارة الى رقم المادة التي منحوا بها نقاط هلال كادوقلي للمريخ جعلنا نراجع القواعد العامة ونعيد قراءة موادها مادة مادة.
بحثنا فيها عن المواد التي يتم بموجبها المعاقبة بنزع النقاط فلم نجد غير المواد )71( و)73( و)74( و)75( و)84( و)86( و)87( و)88(.
كل هذه المواد لا تنطبق على شكوى المريخ القائمة على عدم قانونية مشاركة اللاعب طوك تونق بسبب عدم صحة تسجيله ماعدا المادة )86( وسناتي لها لاحقا بعد أن نستعرض نصوص المواد الأخرى لتأكيد عدم علاقتها بشكوى المريخ.
المادة 71: إذا حضر اى فريق الى الملعب متأخرا أو اكتمل عدد لاعبيه بعد ربع ساعة عن زمن بداية اللعب يعتبر خاسرا لنتيجة المباراة )صفر/ 2(..الخ.
المادة 73: في المباريات التنافسية غير الدورى إذا خرج أحد الفريقين المتباريين من الملعب قبل اكتمال الزمن القانوني المحدد للمباراة دون إذن الحكم..الخ. يعتبر الفريق مهزوما )صفر- 2).
المادة 74: في مباريات الدوري المحلي إذا خرج أحد الفريقين المتباريين من الملعب قبل اكتمال الزمن القانوني المحدد للمباراة دون إذن الحكم..الخ. يعتبر الفريق مهزوما )صفر- 2).
المادة 75: أي فريق رفض أداء مباراة تنافسية غير الدورى..الخ. يعتبر مهزوما ) صفر / 2).
المادة 84: أ، مع مراعاة المادة)87( من هذه القواعد يفقد أي نادي يتسبب في تعذر سير المباراة بسبب شغب أي من لاعبيه أو ادارييه أو أعضاء جهازه الفني أو جمهوره نتيجة المباراة التي ألغيت ويعتبر مهزوما ) صفر / 2(.
المادتين 87 و 88: اذا طرد الحكم لاعبا من الميدان لأي سبب ورفض ذلك اللاعب الخروج..الخ. وفى كل الحالات اذا لم يخرج اللاعب بعد مضى خمسة دقائق من قرار الحكم ينهى المباراة ويعتبر فريقه مهزوما )صفر – 2(.
هذه هي كل المواد الموجودة في القواعد العامة المتعلقة بنزع نقاط المباريات ويتضح جليا أنها جميعا لا علاقة لها بشكوى المريخ في لاعب هلال كادوقلي طوك تونق.
نأتي للمادة الوحيدة التي تتعلق بهذه القضية وهي المادة 86.
تنص هذه المادة على الآتي: مع مراعاة المادة )105( من هذه القواعد يعتبر النادى وحده المسؤول عن قانونية اشتراك أى لاعب ضمن فريقه فى أى مباراة والنادى الذى يشرك لاعبا يثبت ان اشتراكه غير قانونى فى أى مباراة عند تقديم شكوى ضده تطبق عليه الأحكام التالية :-
1 فى المباريات التنافسية يفقد الفريق نتيجة المباراة ) صفر- 2 (..الخ.
مادة واضحة وصريحة لا تحتاج لأي تأويل أو فلسفة.
تنص على أن النادي وحده مسؤول عن اشراك لاعبيه في المباريات وفي حالة اشراكه للاعب لا يحق له المشاركة وثبوت ذلك وقبل نزع النقاط من رصيد الفريق )يجب( على لجنة الاستئنافات أن ترجع للمادة )105( أولا وتطبق ما جاء فيها من شروط لازمة قبل اتخاذ القرار النهائي.
لجنة السيد سمير فضل لم ترجع للمادة )105( وهذا يعتبر انتهاك ومخالفة من اللجنة لنص المادة 86 نفسها التي يبدو أن لجنة الاستئنافات استندت عليها في قرار نزع نقاط هلال كادوقلي مما يعني أن هناك عيب قانوني واضح في قرارها يستوجب التصحيح.
تنص المادة 105 على:
أولا:- في حالة أي شكوى أو طعن حول قانونية إشراك لاعب فعليا ضمن فريقه بسبب عدم صحة تسجيله أو قيد ناديه يراعى الآتى:
1 إذا انقضى على المخالفة أكثر من سنة من تاريخ المباراة مثار الشكوى وأقل من ثلاث سنوات لا يترتب على الطعن تغيير نتيجة المباراة بسبب هذه المخالفة وانما يحاسب اللاعب حسب هذه القواعد.
هذا النص الصريح يبين جليا لماذا )هرب( السيد سمير فضل رئيس لجنة الاستئنافات من ذكر المادة التي استندوا اليها في قرارهم بخصوص طوك تونق.
تسجيل اللاعب لهلال كادوقلي مر عليه حوالي السنتين قبل تقديم الشكوى وبالتالي كان القرار الصائب حسب المادتين 86 و 105 تأييد قرار اللجنة المنظمة القاضي برفض الشكوى والاكتفاء بمعاقبة اللاعب ولكن لجنة السيد سمير فضل لم تستطع الصمود في وجه الضغط الاعلامي الأحمر المكثف فقامت بارتكاب مخالفة صريحة للمادة 86 و 105.
لذلك نتوقع أن تراجع لجنة الاستئنافات قرارها وتقوم بتصحيحه.
أما الذين يقولون أن قضية طوك تونق لا علاقة لها بالقواعد العامة وانما باللائحة الدولية الصادرة من الفيفا لأحتوائها مخالفة لنظام الانتقالات الدولي عبر )السستم(.
فليقل لنا هؤلاء: ماهو اذن النص الذي يتضمن العقوبة التي يجب ايقاعها على النادي واللاعب وأين يوجد وماهي الجهة المختصة باصدار الأحكام بموجبه؟
هل هي لجنة الاستئنافات باتحاد الكرة السوداني أم لجان الفيفا؟
هل تحكم لجنة الاستئنافات وتتخذ قراراتها استنادا للنصوص الواردة في لوائح اتحاد الكرة السوداني أم تلك المتضمنة في لوائح الفيفا؟
وداعية : انتهينا من مريخى كوستي وباقي لينا مريخ واحد واللبيب بالاشارة يفهم.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى