مهمة صعبة للسودان أمام أوغندا ببطولة أفريقيا للمحليين

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

16102015

مُساهمة 

مهمة صعبة للسودان أمام أوغندا ببطولة أفريقيا للمحليين




مهمة صعبة للسودان أمام أوغندا ببطولة أفريقيا للمحليين

يخوض السودان مباراة ومهمة صعبة أمام نظيره الأوغندي بالعاصمة الأوغندية كمبالا في الرابعة عصر السبت بتوقيت الخرطوم ومكة المكرمة، وهي المباراة الأولى بين الجانبين في إطار التصفية النهائية المؤهلة لنهائيات بطولة أمم أفريقيا للاعبين المحليين، وسوف تقام المباراة الثانية يوم 25 إكتوبر بالخرطوم.
منتخب "صقور الجديان" السوداني خدمه تصنيفه في هذه البطولة وجنبه اللعب في المرحلة الأولى بسبب حصوله على الترتيب الثالث في النسخة التي نظمها السودان عام 2011.
وقد فشل المنتخب مرتين من قبل في الوصول لنهائيات البطولة عبر التصفيات حيث سقط في المرحلة الآخيرة في أول نسخة 2009 أمام المنتخب التنزاني, بينما قضت عليه ركلات الترجيح أمام المنتخب الرواندي الضعيف بإستاد المريخ في أم درمان عام 2014.
وتبدو مهمة السودان يوم السبت معقدة جدا بسبب أن الظروف التي تم تجميع فيها اللاعبين صعبة جدا، حيث فشل التدريب الأول الذي حضره 4 لاعبين فقط، وتم تأجيل التدريب الثاني بسبب إرتباط اللاعبين بأنديتهم التي لعبت مباريات الأسبوع الماضي في الدوري الممتاز.
ولكن نجح تدريب يوم الثلاثاء نوعا ما وحضره 17 لاعبا, وتغيب منه لاعبو المريخ بالكامل والذين أبعدوا بشكل نهائي عن مباراة المنتخب غدا، ولكن إدارة المنتخب رمت باللائمة على نفسها وقالت أنها أخطأت بعد إبلاغ لاعبي المنتخب بمكان وزمان التدريب ومع ذلك فإن المستشار الفني أحمد بابكر رفض إنضمام لاعبي المريخ للتدريبات، وغادر إلى كمبالا فجر الأربعاء بعدد 18 لاعب.
وخاض المنتخب تدريبا كاملا لمدة ساعة واحدة بملعب مخصص للعبة الركبي في العاصمة الأوغندية كمبالا، وسخيوض تدريبه الرئيسي عصر الجمعة بإستاد ناكيفوبو "الملعب القديم" بقلب العاصمة الأوغندية كمبالا.
وسيعتمد أحمد بابكر ومساعده محسن سيد كثيرا على مجموعة لاعبي الهلال والأهلي شندي الذين يشكلون هيكل المنتخب وعلى رأسهم قائد المنتخب فيهذه المباراة سيف مساوي، المدافع عبد اللطيف بويا، عبد الباسط، وصلاح نمر وأطهر الطاهر، وفي الوسط يلعب نصر الدين الشغيل وأبو عاقلة، وعماريه.
وفي الهجوم يملك المنتخب مدثر كاريكا ومحمد كوكو، أما في حراسة المرمى فالخيار يتجلى بوضوح في يسن يوسف من الأهلي شندي وحارس مرمى فريق المريخ الرديف محمد مصطفى.
أما المنتخب الأوغندي فإنه بدأ إعداده لمواجهة السودان قبل نحو شهر، وقد خاض مباراتين الأسبوع الماضي خسر الأولى من فريق الإكسبريس 0-2، وفاز في الثانية على فريق كمبالا سيتي 4-2.
وقال مديره الفني الصربي ميشو وهو على دراية تامة بالكرة السودانية حينما كان مدربا للهلال لأكثر من موسمين قبل نحو اربع سنوات، قال أن منتخبه جاهز بدنيا ونفسيا لمواجهة السودان.
واكد في حديث مكرر لوسائل إعلام أوغندية أنه سوف يسعى لخوض مباراة قوية أمام السودان تؤمن له فوزا مريحا قبل مباراة العودة بالخرطوم.
وكان المنتخب الأوغندي قد تخطى الدور الأول بفوزه خارج ملعبه على منتخب تنزانيا بنتتيجة 3-0، ثم تعادل المنتخبان في مباراة العودة بكمبالا 1-1.
يذكر أن مباراة منتخب السودان مع مضيفه الأوغندي يديرها طاقم تحكيم من إريتريا.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى