القول الفصل ..ياسر ابوورقة .. لا علاقة للأمن بالإنسحاب

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

21102015

مُساهمة 

القول الفصل ..ياسر ابوورقة .. لا علاقة للأمن بالإنسحاب




القول الفصل
..ياسر ابوورقة
.. لا علاقة للأمن بالإنسحاب
-
* يسعى كثيرون إلى تضخيم أمر إنسحاب الهلال من بطولة الدوري الممتاز أكثر من اللازم والمعقول، بل يذهبوا أحياناً بالاشارة إلى إمكانية تأثيره على الحالة الأمنية بالبلاد وهذا زعم خاطئ.
* مثل ما شارك الهلال في بطولة الدوري الممتاز بطوعه، وإختياره فهو الآن ينسحب بطوعه وإختياره بل بسند كبير من الإعلام الهلالي، والجماهير، وبقرار رسمي من مجلس الإدارة.
* وهنا لا نملك أن نحترم قرار الأسرة الهلالية كافة.
* وأي محاولات من جهات حكومية، او رياضية لإثناء الهلال عن قراره برجاءات، وتوسل سيكون ضررها أكثر من نفعها.
* يشعر كثير من الهلالاب بأن ناديهم يمثل دولة، وسلطة قائمة بذاتها، وبإستطاعته إحداث الارباك في الاجهزة التنفيذية كافة حال إقدامه بخطوة كالتي يخطوها الآن.
* آن الأوان لينزل الهلال من عليائه ويعرف قدره تماماً ولن يتأتى ذلك إلا بردة فعل قوية كالتي أقدم عليها الاتحاد الرياضي وهو يُعلن تنفيذه لبرنامج منافسته كاملاً، وتطبيق لائحته على كل منسحب.
* إنسحاب الهلال أمر عادي، وليس كارثة، ويجب تجاوزه بسرعة.
* على المستوى الشخصي لن اتناول هذا الأمر مرة أخرى إلا إذا جد جديد.
* ما يحدث حالياً يذكرنا بالعقوبات التاريخية التي طالت عدداً من الاندية في ايطاليا رغم إسمها وتاريخها الكبير.
* تعرضت اندية يوفنتوس وميلان وفيورتينا ولاتسيو في عام 2006 إلى عقوبات قاسية ومع ذلك حافظت إيطاليا على سمعتها الكروية، ونسيجها الاجتماعي دون أي خلل، أو تفلت.
* تم تجريد يوفتوس من بطولتي الكالشيو في 2004 و 2005 وهبوطه الى الدرجة الثانية مع خصم 30 نقطة من موسمه الجديد بدوري الثانية.
* كما تقرر هبوط فيورنتنينا ولاتسيو الى الدرجة الثانية، ومن يظنون أن الهلال غير فهم واهمون إلا إذا ضعف اتحادنا الرياضي وهذا ما لا نتوقعه، ولن نقبل به إذا حدث.
* وعوقب أيضاً لوتشيانو موجي وأنطونيو جيراودو المديرين السابقين في يوفنتوس بالإيقاف عن ممارسة أي نشاط متعلق بكرة القدم لمدة خمس سنوات، وتم إيقاف أندريا ديللا فالي رئيس نادي فيورنتنينا ثلاث سنوات وستة أشهر ، وشقيقه دييجو ديللا فالي - رئيس شرف فيورنتينا - لمدة أربع سنوات.
* وتم إيقاف أدريانو جالياني نائب رئيس ميلان سنة واحدة، وكلاوديو لوتيتو رئيس لاتسيو ثلاث سنوات.
* وعلى صعيد الحكام، تم إيقاف ماسيمو دي سانتيس أربع سنوات وستة أشهر، وباولو دونداريني ثلاث سنوات وستة أشهر، وجيانلوكا باباريستا ثلاثة أشهر، بينما تم تبرئة دومينيكو ميسينا وباسكوالي رودومونتي وباولو برتيني وجيانلوكا روكي وباولو تاليافنتو.
* وتمت أيضا إدانة العديد من المسئولين في لجنة الحكام التابعة للاتحاد الإيطالي لكرة القدم، وعوقبوا بعقوبات متفاوتة.
* كل هذه الخطوات التصحيحية، والقرارات الرادعة اتخذها الاتحاد الايطالي دون تردد، او خوف ووجل فكسب إحترام العالم.
* عندما تأتي الفكرة سيكتشف الهلالاب أنهم سلكوا أكثر الطرق وعورة، وأشدها خطورة.
* في الختام لا نملك إلا أن نشيد بموقف الوزير حيدر قلوكما القوي من القضية وهو يؤكد إحترام الدولة لحاكمية الاتحاد الرياضي كأعلى سلطة فنية وإدارية لكرة القدم في السودان.

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى