قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

فتاوى النكاح لسماحة الشيخ احمد بن حمد الخليلي

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فتاوى النكاح لسماحة الشيخ احمد بن حمد الخليلي

مُساهمة من طرف حمزه عوض في الخميس 10 أبريل 2014 - 8:57

فتاوى النكاح لسماحة الشيخ احمد بن حمد الخليلي
السؤال‎
نسمع بعض الناس أنهم يتشاءمون من شهر صفر ويمتنعون من الزواج فيه و ينظرون عند رغبتهم في الزواج في المنازل الفلكية زعما منهم أنها تتوقف عليها علاقتهم الزوجية؟ فما حكم الشرع في ذلك؟
الاجابه‎ ‎
الشيخ احمد بن حمد الخليلي
قال النبي - صلى الله عليه وسلم - "لا هامة ولا عدوى ولا صفر" فالمسلم لا يتشائم بشهر صفر ، وانما هذه عادات أهل الجاهلية وكفى به ضلالا مبينا ، على أن النظر في المنزلة من أجل الزواج ليش من شأن المسلمين وانما ذلك من عادات المجوس و الله أعلم.
السؤال‎
ما رأيكم في الزواج بين العيدين ، اذ يقول بعض الناس انه لا يجوز الزواج و لا العقد بين العيدين ، والا يكون زواجا مشئوما؟
الاجابه‎ ‎
الشيخ احمد بن حمد الخليلي
الامتناع عن عقد الزواج و البناء بالمرأة فيما بين عيدي الفطر والأضحى و التشاؤم من ذلك من عادات الجاهلية ومعتقداتها ، وقد هدم ذلك النبي - صلى الله عليه وسلم- بفعله ، فقد تزوج النبي - صلى الله عليه وسلم - أحب نسائه اليه في شهر شوال وبنا بها في شهر شوال ، وهي عائشة الصديقة بنت الصديق - رضي الله عنهما - / وقد كانت تقول كما جاء في صحيح مسلم وغيره " تزوجنى النبي - صلى الله عليه و سلم - في شهر شوال وبنى بي في شهر شوال ، وأي نسائه كانت أحضى عنده مني" وفي هذا ما يكفي المؤمن أسوة حسنة ، وزجرا عن التلوث بشء من عادات أهل الجاهلية ومعتقداتها ، عملا بقوله تعالى ( لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجوا الله و اليوم الآخر وذكر الله كثيرا) و الله أعلم
السؤال‎
ما قولكم فيمن له أربع زوجات ثم عقد على زوجة خامسة ، فما ترون في العقد الأخير من حيث الصحة وعدمها؟
الاجابه‎ ‎
الشيخ احمد بن حمد الخليلي
العقد باطل ، ويفرق بينه و بين هذه المرأة الخامسة ولا تحل له أبدا و الله أعلم.
السؤال‎
امرأة طلقت من زوجها قبل الدخول بها ، ثم تقدم لخطبتها رجل آخر فرفض أهلها تزويجه، وادعوا بأنه كان السبب في تطليقها من زوجها، غير أن المرأة والخاطب ينكران ذلك وينفيانه نفيا قطعيا، فهل يجوز تزويجه على هذه الصورة؟
الاجابه‎ ‎
الشيخ احمد بن حمد الخليلي
الأصل في الناس براءة ذممهم من التهم، ولا يقبل في ذلك قول أي قائل، و الواجب حسن الظن بالمسلم ما لم تقم حجة مقبولة شرعا على خلافه ، وعليه فلا مانع من التزواج بين هذين ما لم يثبت هذه الدعوى ضد هذا الرجل و الله أعلم.
السؤال‎
هل يمكن أن تشترط المرأة على زوجها أن تكون العصمة الزوجية بيدها؟
الاجابه‎ ‎
الشيخ احمد بن حمد الخليلي
أما أن تنتقل العصمة منه اليها فلا ، ولكن لها أن تشترط ان رأت منه ما يسوؤها أن يكون لها الحق في تطليق نفسها و الله أعلم.
السؤال‎
تقدم رجل لخطبة أختي وهو ذو خلق ، فوافقت عليه جميع الأسرة بما فيهم أختى المخطوبة ير أمي اعترضت على هذا الزوج ، وأصرت على موقفها عنادا وتعصبا لرأيها فهل نتم هذا الزواج مع اعتراض الأم؟
الاجابه‎ ‎
الشيخ احمد بن حمد الخليلي
لا حق لأمكم في الاعتراض على زواج ابنتها ، فان أصرت على موقفها وكانت الابنة موافقة على هذا الزواج فزوجوها بمشيئة الله و بركته و الله أعلم.
السؤال‎
هل يصح أن يكون طلاق المرأة بيدها؟
الاجابه‎ ‎
الشيخ احمد بن حمد الخليلي
ذلك حق للرجل الا ان جعل طلاقها بيدها و الله أعلم.

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

فتاوى النكاح لسماحة الشيخ احمد بن حمد الخليلي

مُساهمة من طرف حمزه عوض في الخميس 10 أبريل 2014 - 8:58

فتاوى النكاح لسماحة الشيخ احمد بن حمد الخليلي
السؤال‎
هل يلزم عقد النكاح أن يسأل المرأة سواء بكرا أم ثيبا أم يتيمة عن رايها في الزواج أم يكتفي باذن الولي؟
الاجابه‎ ‎
الشيخ احمد بن حمد الخليلي
يجوز له أن يزوجها باذن وليها ان لم يعلم أنه أكرهها على ذلك ، و اليتيمة لا رأي لها حتى تبلغ وينتهي اليتم و الله أعلم.
السؤال‎
فيمن تزوج امرأة وانتسب الى غير عشيرته اثناء العقد فهل يعتبر العقد في هذه الحالة غير تام؟
الاجابه‎ ‎
الشيخ احمد بن حمد الخليلي
ان كان مزوجا بعينه فهو يأثم بانتسابه الى غير عشيرته ، ولكن لا يقدح ذلك في صحة الزواج لأنه هو المعني بالعقد و الله أعلم.
السؤال‎
ما قولكم في خروج المرء مع زوجته بعد العقد و الخلوة بها؟ وهل يحق للولي أن يعترض على ذلك؟ وخاصة اذا كان الخروج في أعمال الطاعة كحضور الدروس ونحوها؟
الاجابه‎ ‎
الشيخ احمد بن حمد الخليلي
اذا عقد الرجل الزواج على امرأته فهي حليلته، يباح له منها كل ما يباح للرجل من أهله ، فلا مانع شرعا أن يخلو بها ويحملها معه ، ولا ينبغي للولي أن يعترض على ذلك ان لم يكن يخشى محذورا من وراء ذلك ، خصوصا عندما يكون ذلك داعيا لاستفادتها وافادتها و الله اعلم.
السؤال‎
لي أربع زوجات وطلقت واحدة منهن طلاقا رجعيا ، وفي اليوم الثاني عقدت على امراة اخرها بدلا منها ولم ادخل بها حتى الآن . فهل يثبت هذا العقد أم أنه عقد باطل؟ ج- العقد باطل. لأن الطلاق
الاجابه‎ ‎
الشيخ احمد بن حمد الخليلي
العقد باطل. لأن الطلاق الذي طلقته المرأة الرابعة رجعي ، وهي ما تزال في العدة ، فهي في حكم الزوجة ترثها وترثك لو مات احدكما في خلال عدتها ، وتجبب عليك نفقتها وسكنها في العدة ويلحقها طلاقك ان طلقتها ثانية أو ثالثة قبل انسلاخ العدة ، فتزوجك أخرى قبل انتهاء عدتها في حكم الجمع بين خمس زوجات ، وهو عين السفاح فدع هذه المرأة فانها ليست لك بزوجة و الله أعلم.
السؤال‎
فيمن أراد الزواج من بلد غير بلده ولكنه لا يقدر على السفر ، فهل يصح أن يسافر أحد أقاربه ويختار له زوجة وينوب عنه في قبول الزواج حيث يتم العقد في بلد الزوجة؟
الاجابه‎ ‎
الشيخ احمد بن حمد الخليلي
يوكل من ينوب عنه في قبول الزواج ، ثم يشهد هو على قبول ذلك و الله أعلم.
السؤال‎
ما قولكم في يتيمة ابنة ثلاثة عشر عاما ، اراد جدها -والد ابيها - تزويجها لمصلحتها وحفاظا عليها - حسب نظره- ، فهل يصح تزويجها قبل أن تبلغ مبالغ النساء؟ وهل يصح للعاقد ان يعقد عليها؟ وان وقع العقد بأمر جدها فهل تسلم نفسها للزوج للمعاشرة أم لا حتى تبلغ
الاجابه‎ ‎
الشيخ احمد بن حمد الخليلي
تزويج اليتيمة فيه خلاف بين العلماء ، والأحوط ان يتم تزويجها بعد البلوغ لا قبله ، تفاديا للمشاكل وخروجا من عهدة الخلاف ، وان وقع العقد قبل البلوغ فالاولى أن يكون الدخول بعده حتى ترضى بمن تزوجت به زوجا ، ولها الحق أن تفسخ العقد فور بلوغها ولو دخل بها الزوج ، وانما يلزمه لها الصداق بالدخول لأن لكل موطوءة صداق ، أما لو لم يدخل بها وفسخت العقد لم يلزمه شيء و الله أعلم
السؤال‎
امرأة طلقت ، وبعد ثلاثة اشهر تزوجت بآخر فاذا بها حامل من الزوج الأول ، وبقي معها الزوج الثاني مدة أربعة اشهر حتى بلغ حملها ثماني أشهر ، فقيل لزوجها انها حامل من غيرك و لا تحل لك ، فردها الى أهلها بأمر من قاضي المنطقة على اساس أن الزواج باطل ، ولما وضعت ردت عليه النكاح بنكاح جديد من غير علم القاضي ، بل باتفاق من الزوج وأهل المرأة ، فما حكم ذلك؟
الاجابه‎ ‎
الشيخ احمد بن حمد الخليلي
العقد على الحامل باطل ، لقوله تعالى ( وأولات الأحمال أجلهن أن يضعن حملهن ) وهل تحل بعد وضع حملها لمن تزوجها في الحمل وغشيها ؟ ذلك مما اختلف فيه ، فذهب أبو عبيدة الكبير من أمئتنا - رضي الله عنهم - الى تحريمها الى الأبد ن جريا على طريقة أصحابنا - رحمهم الله - الذين يحرمون كل موطوءة بغير حق على الواطىء ، وايصادا في وجوه المفسدين ، وذهب كثير منهم الى اباحتها له بعد وضع حملها بعقد جديد مع كل لوازمه من ولي و شهود وصداق ورضى المرأة و ذلك بشروط أربعة :- بشروط أربعة :- أولها : أن لا يكون الزوج عالما بحملها ، وثانيها : أن لا تكون هي عالمة به ، وثالثها : أن لا يباشرها بعد علمهما أو علم أحدهما به ، ورابعها : أن يكون ذلك الحمل من زواج تقدم ، بحيث يلحق زوجا قبله ، وهذا الرأي هو الذي اختاره الامام الضياء الدين عبد العزيز الثميني - رضي الله عنه - في النيل ، ودرج عليه شارحه قطب الأئمة - رضي الله تعالى عنه - وعزاه الى الأكثر ، وهو الذي يقضيه الدليل، فان تحريم الزانية على من زنى بها انما هو عقاب اجرامهما ، و لا اجرام ان كانا غير عالمين بالحمل ، و لا ارتكبا أي محظور بعد علمهما ، و الأصل في النجاح الاباحة الا ما تناوله نص التحريم ، لعموم قوله تعالى ( وأحل لكم ما وراء ذلك) ، و القول الأول أحزم و أحوط ، هذا وقد مال أحد أشياخنا المتأخرين الى اسقاط الشرط الرابع من الشروط السالفة ، لاحتمال أن تحمل من غير زوج وهي غير زانية في الحكم ، كأن توتى غصبا أو مناما ، و حكى القطب - رحمه الله تعالى - فيما علمت بالحمل ولم يعلم هو أنها تحل له و يحرم عليها ، و هو من الاشكال بمكان ، فانه اذا ثبت عنده علمها لم يسعه أن يحملها أو يواقعها على ما يسعها ، و رابطة الزواج رابطة شرعية مقدسة ، يجب أن تبرأ من كل الشوائب و الله أعلم.
السؤال‎
ما قولكم فيما يقوله بعض الناس من عدم جواز الزواج أو عقد النكاح في شهر صفر ، وما بين عيدي الفطر و الأضحى؟
الاجابه‎ ‎
الشيخ احمد بن حمد الخليلي
بئس ما يقوله هؤلاء الذين يقولون على الله ما لا يعلمون ، فيصادمون أحكامه و يناقضون شرعه و يفترون على الله الكذب ، فأما صفر فالتشاؤم به من عادات المشركين أهل الجاهلية ، و قد جاء النبي - صلى الله عليه و سلم - بنسف عاداتهم و عقائدهم ، فقد قال " لا هامة و لا عدوى ولا صفر" ، وكذلك الزواج بين الفطر و الأضحى ، فان أهل الجاهلية كانوا يتشاءمون من الزواج في شهر شوال ، وقد خالفهم رسول الله - صلى الله عليه و سلم - فتزوج أم المؤمنين عائشة - رضي الله عنها - في شوال و بنى بها في شوال ، وكانت أحضى نسائه عنده ، فمن تشاءم من الزواج بين العيدين فقد اقتدى بأهل الجاهلية و ترك الاقتداء برسول الله - صلى الله عليه و سلم - ، وكفى بذلك اثما مبينا فان كل أحد يحشر مع امامه و الله و المستعان.

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

فتاوى النكاح لسماحة الشيخ احمد بن حمد الخليلي

مُساهمة من طرف حمزه عوض في الخميس 10 أبريل 2014 - 9:01

فتاوى النكاح لسماحة الشيخ احمد بن حمد الخليلي
السؤال‎
ليس للاب ان يعترض على زواجها بالكفء الصالح ، وأرى اللجوء الى الدعاء خيرا من الكتابة وأنفع ، هذا ان كانت الكتابة لا تعدو ان تكون آيات من القران أو دعاء جائزا، أما ان كانت طلاسم فهي حرام شرعا و الله اعلم. س- تعارف الناس على انه اذا خطبت امراة من خارج الاسرة قام وليها فاستشار ابناء عمومتها وأبناء أخوالها ان كانوا يرغبون في الزواج منها قبل أن يزوجها. فهل يدخل هذا في النهي عن خطبة الانسان على أخيه أم انه من لوازم صلة الارحام وما حكم ذلك؟
الاجابه‎ ‎
الشيخ احمد بن حمد الخليلي
هذه من العادات التي يراد بها المحافظة على الكيان الاسري، واذا لم يكن ذلك على حساب رغبة المرأة ورضاها فلا باس به و الله اعلم.
السؤال‎
رجل خطب امراة و هي في عدة الطلاق من رجل قبله، هل له ان يتزوجها بعد تمام العدة؟
الاجابه‎ ‎
الشيخ احمد بن حمد الخليلي
ان سكتت و لم ترد بالموافقة فلا حرج، و ان وافقته فلتجعل بينها وبينه لجة البحر، و الله يغنيه بغيرها ويغنيها بغيره والله أعلم.
السؤال‎
ماذا لو قالت امرأة حرة لرجل " وهبتك نفسي" أو " أنا ملك يمينك" هل يعطي هذا الرجل الحق في معاشرتها ...؟ واذا كانت الاجابة بنعم هل يشترط وجود شهود على ذلك؟
الاجابه‎ ‎
الشيخ احمد بن حمد الخليلي
لا يجوز لامرأة أن تهب نفسها لرجل ، بعد أن كان هذا الحكم مشروعا في حق النبي - صلى الله عليه و سلم - فقط- أي هو من خصوصياته عليه الصلاة و السلام - لأنه أولى بالمؤمنيين من انفسهم ، أما غيره - صلى الله عليه و سلم - فلا يشرع لهم ذلك ، و لا ترتب على مثل هذه الكلمة ان صدرت من امراة أية آثار. أما أن تملك نفسها لرجل فهذه غاية الجهل وهو ما حرمه الاسلام ولم يبحه قط ، كيف يباح لحر أن يملك نفسه لغيره ، ان هذا الا غاية في الجهل واتباع للشيطان وغواياته ، عصم الله منه المسلمين و المسلمات.
السؤال‎
رجل خطب امرأة فاشترط عليه أهلها أن يبني لها بيتا بجوار بيت أهلها فوافق على ذلك ، فهل يثبت هذا الشرط؟
الاجابه‎ ‎
الشيخ احمد بن حمد الخليلي
"المسلمون على شروطهم الا شرطا أحل حراما أو حرم حلالا" و الله أعلم.
السؤال‎
جاءني شخص خاطبا ابنتي وقد وافقت بشرط أن لا ينقلها الا بعد اتمام دراستها فهل يلزمه هذا الشرط وهل له أن ينقضه بعد أن يرضى به؟
الاجابه‎ ‎
الشيخ احمد بن حمد الخليلي
ان اشترط على نفسه فالمسلمون على شروطهم الا ان تنازلت هي عن شرطها و الله أعلم.
السؤال‎
ما قولكم فيمن لا يعرف الكلام ويريد وليه أن يزوجه فكيف يتم عقد نكاحه؟
الاجابه‎ ‎
الشيخ احمد بن حمد الخليلي
ان كان أعجم قبل عنه وليه وأشار نفسه الى القبول و الله أعلم.
السؤال‎
هل يكفي ذكر اسم المرأة واسم أبيها في عقد الزواج؟
الاجابه‎ ‎
الشيخ احمد بن حمد الخليلي
يكفي ذكر اسم المرأة واسم أبيها في عقد زواجها ، الا ان كان ثم لبس لمشابهتها غيرها في اسمها واسم ابيها مع عدم وجود القرينة المانعة من قصد غيرها ، ففي هذه الحالى يتعين ذكر ما يميز المرادة منهما كاسم الجد أو النسب لدفع اللبس و الله أعلم .
السؤال‎
من المعروف أن عقد القران في بعض قرى وولايات السلطنة لا يتم عن طريق الكتابة وانما يتم بطريقة التلقين حيث يقوم أحد رجال الدين بقراءة بعض الكلمات ويقوم الزوج بترديدها من بعده وبعد ذلك يتم الزواج .. فهل هذا الزواج يعتبر صحيحا من وجه نظر سماحتكم؟ وما هو الواجب اتباعه في مثل هذه الحالات؟
الاجابه‎ ‎
الشيخ احمد بن حمد الخليلي
ان فهم العاقد موافقة الولي أو ترجم له الأمين فلا حرج عليه ان اعتمد هذه الموافقة فعقد الزواج بناء على ذلك و الله اعلم. س- من المعروف أن عقد القران في بعض قرى وولايات السلطنة لا يتم عن طريق الكتابة وانما يتم بطريقة التلقين حيث يقوم أحد رجال الدين بقراءة بعض الكلمات ويقوم الزوج بترديدها من بعده وبعد ذلك يتم الزواج .. فهل هذا الزواج يعتبر صحيحا من وجه نظر سماحتكم؟ وما هو الواجب اتباعه في مثل هذه الحالات؟

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

فتاوى النكاح لسماحة الشيخ احمد بن حمد الخليلي

مُساهمة من طرف حمزه عوض في الخميس 10 أبريل 2014 - 9:02

فتاوى النكاح لسماحة الشيخ احمد بن حمد الخليلي
السؤال‎
ما حكم النهي في قوله - صلى الله عليه و سلم- " لا يخطب احدكم على خطبة اخيه" و هل يدخل في ما اذا كان الخاطب فاسقا؟
الاجابه‎ ‎
الشيخ احمد بن حمد الخليلي
النهي للتحريم، و اختلف هل يشمل ما اذا كان الخاطب فاسقا او لا و الله اعلم.
السؤال‎
طلقت زوجتي بالثلاث ، و بعد مدة تزوجت المراة برجل اخر، غير انها اخبرتني انها تريد ان ترجع الي و سوف تطلب الطلاق من زوجها، وبعد الحاح منها وافقتها فيما تريد و تم طلاقها فتزوجتها بعد خروجها من العدة، فهل يصلح ذلك؟
الاجابه‎ ‎
الشيخ احمد بن حمد الخليلي
بئس ما كان منكما، فاذا كانت المواعدة على الزواج تحرم المراة على الرجل الذي واعدها على الزواج في اثناء العدة، فكيف بالمواعدة وهي في عصمة رجل فزواجكما باطل و الله المستعان. يتبع اذا شاء الله
السؤال‎
خطبت امراة من اهلها وكان ما بين الخطبة و العقد فترة من الزمن كنت التقي بها و اقبلها فهل تحرم علي بهذا الفعل؟
الاجابه‎ ‎
الشيخ احمد بن حمد الخليلي
بما انك لم تجامع تلك الفتاة وانما قبلتها فلا يحرم عليك الزواج بها، لحديث " العينان تزنيان و اليدان تزنيان و الرجلان تزنيان و يصدق ذلك و يكذبه الفرج" ، و لكن عليك ان تتجنب الخلوة ما لم تعقد عليها قرانك، لأن الخلوة بالأجنبية محرمة لحديث " من كان يؤمن بالله و اليوم الآخر فلا يخلون بامرة الا مع ذي محرم" و الله أعلم.
السؤال‎
ما حكم النهي في قوله- صلى الله عليه و سلم- " لاينكح المحرم و لاينكح و لايخطب" و ما هي علة النهي، و ما حكم من وكل أحد ليتزوج له وتصادف وقت احرام الموكل؟
الاجابه‎ ‎
الشيخ احمد بن حمد الخليلي
النهي للتحريم، و علته ان الاحرام عزوف عن كل ما يتصل بشؤون النساء، و يشمل ذلك كون الموكل بأن يتزوج له محرما، فان ذلك الانكاح له يدخل في الحديث و الله اعلم.
السؤال‎
ما قولكم في رجل خطب امراة في عدتها و سالنا اب المراة قبل ذلك فافادنا بانتهاء المدة وسلمناه المهر. ثم تبين لنا بعد ذلك عدم انتهاء المدة. فما راي سماحتكم؟
الاجابه‎ ‎
الشيخ احمد بن حمد الخليلي
ان كان لم يقصد الخطبة في العدة و لم تنعم المراة بالموافقة فلا تحرم عليه و الله اعلم.
السؤال‎
ما قولكم في رجل خطب امراة، و اشترط ان يراها وراها ودخل عليها وراى امراة غير التي اختارها؟ و هل ترجع الهدية التي اهداها لزوجته مع الخطبة اذا لم يدخل عليها؟
الاجابه‎ ‎
الشيخ احمد بن حمد الخليلي
اذا تزوجها على انها هي التي راها فاذا هي غيرها فالعقد غير ثابت، وما أهداه لخطوبته لا يرجع اليه الا اذا فسخت الخطبة و الله أعلم. يتبع باذن الله
السؤال‎
فيمن اراد ان يتزوج من بلد يعرف عن نسائه بعدم العفة، فهل يجوز لهذا الذي يريد الزواج ان يختبر من يريد ان يتزوجها ليتثبت من عفتها؟
الاجابه‎ ‎
الشيخ احمد بن حمد الخليلي
ان كان الاختبار بمراودتها عن نفسها فلا يسوغ ذلك و الله اعلم.
السؤال‎
رجل خطب امراة لصلاحها فابى اهلها تزويجه فلما آيس من موافقتهم عمل لهم عملا حتى وافقوا وزوجوهما علما ان المراة موافقة على هذا الزواج من اول الامر فهل على هذا الرجل اثم في ذلك وهل زاجه بهذه المراة صحيح؟
الاجابه‎ ‎
الشيخ احمد بن حمد الخليلي
اخطا في عمله و ليستغفر الله من خطئه، وزواجه بها صحيح و الله اعلم. يتبع اذا شاء الله
فتاوى النكاح لسماحة الشيخ احمد بن حمد الخليلي
السؤال‎
ما هو حكم الاسلام في تختم الرجل بالذهب و خصوصا الدبلة التي اعتاد الناس ان يتبادلها الخطيبان قبل عقد الزواج؟؟
الاجابه‎ ‎
الشيخ احمد بن حمد الخليلي
الدبلة فيها تشبه بالكفرة فيجب تركها وفيها جواب مطول فاطلبه في مكتب الإفتاء ، أما ما يقدم في ليلة الدخلة إلى العروس من زوجها فهو مكروه لما في ذلك من التشبه بالزناة وما يعطيه الزاني لمزنيته وحسبها الصداق المفروض لها والنفقة الواجبة لها والله أعلم . هذا هو الجواب المطول الذي أشار إليه سماحة الشيخ حفظه الله تعالى ورعاه
السؤال‎
ما حكم الإسلام في تختم الرجل بالذهب ولباس الدبلة؟
الاجابه‎ ‎
الشيخ احمد بن حمد الخليلي
الإسلام دين الفطرة أنزله الله ليوجهها في طريقها الصحيح ولذلك جاءت أحكامه متفقة مع مقتضايتها ملبية لحاجاتها ، ومن الأمور الواضحة بديهيا أن لكل من الرجل والمرأة خصائص فطرية تستلزم اختلاف أحوالهما نفسيا وجسميا واجتماعيا ولذلك حرم الإسلام على كل منهما أن يتلبس بخصائص الجنس الآخر كما نجده في قوله عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم :" لعن الله المتشبهين من الرجال بالنساء والمتشبهات من النساء بالرجال " لأن في ذلك خروجا على الفطرة واصطداما بنواميس الحياة واعتداء على خصائص الغير ولا ريب أن الرجل الباقي على سلامة الفطرة تأبى عليه شهامة الرجولة أن يتحلى بالذهب لمخالفة ذلك سمات الرجولة وخشونة الذكورة وملاءمته لليونة الأنوثة وغنجها ونجد من صحائف السنة النبوية ما لا يدع لأحد للتردد في قبول هذا الحكم وكثيرا منها جاء نصا في الخاتم وإليك نماذج من ذلك تستبصر في سبيل المعرفة: 1- روى الإمام الربيع رحمه الله عن الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه قال: نهاني رسول الله صلى الله عليه وسلم عن لبس القسي وعن لبس المعصفر وعن خاتم الذهب وعن قراءة القرآن في الركوع والسجود .. أخرجه النسائي وكذلك الترمذي ما عدا ذكر القراءة في الركوع والسجود وقال حديث حسن وصحيح . 2- أخرج البخاري ومسلم والنسائي عن أبي هريرة أن رسول الله صلىالله عليه وسلم نهى عن خاتم الذهب وفي رواية للنسائي أن النبي صلى الله عليه وسلم نهاني عن تختم الذهب. 3- روى الترمذي عن عمران ابن حصين رضي الله عنه قال: ( نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن التختم بالذهب). 4- روى مسلم عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى خاتم من ذهب في يد رجل فنزعه وطرحه وقال: ( يعمد أحدكم إلى جمرة من نار فيطرحها في يده) فقيل للرجل بعدما ذهب رسول الله صلى الله عليه وسلم خذ خاتمك انتفع به فقال لا والله لا آخذه أبداً وقد طرحه رسول الله صلى الله عليه وسلم . 5- روى النسائي عن أي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رجلا قدم من نجران إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي يده خاتم من ذهب فأعرض عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال: (( إنك جئتني وفي يدك جمرة من نار )) . 6- روى النسائي عن البراء بن عازب رضي الله عنه أن رجلاً كان جالسا عند النبي صلى الله عليه وسلم وعليه خاتم من ذهب وفي يد النبي صلى الله عليه وسلم مخصرة فضرب بها أسبع الرجل فقال مالي يا رسول الله قال: (( ألا تطرح هذا الذي في أصبعك )) فأخذه الرجل فرمى به فرآه النبي صلى الله عليه وسلم بعد ذلك فقال: (( وما فعلت بالخاتم )) قال رميت به قال: (( ما بهذا أمرتك إنما أمرتك أن تبيعه فتستعين بثمنه )).. ومهما قيل في الحديث فإنه يعتضد بغيره من الصحاح . 7- روى النسائي عن أبي ثعلبة الخشني رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم أبصر في يده خاتما من ذهب فجعل يقرعه بقضيب معه فلما غفل النبي صلى الله عليه وسلم ألقاه قال: (( ما أرانا إلا قد أوجعناك أو أغرمناك )).<br />إن هذه الروايات كافية لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد في ردعه عن التختم بالذهب واستعماله { وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمراً أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبينا } وإذا ثبت أن خاتم الذهب حرام على الرجل بهذه النصوص القاطعة فإن الدبلة تتضاعف حرمتها لما فيها من تقليد المشركين والتأسي بهم وذلك ما لا يصدر إلا من مرضى القلوب الذين تزلزلت نفوسهم وتقلص إيمانهم فإن التشبه بهم ترجمة عملية عما وقر في قلوب هؤلاء المتشبهين من إكبارهم والإعجاب بعاداتهم وحب الانخراط في سلكهم وذلك عين موالاة الكفار التي حذر الله منها عبادة المؤمنين . - وهل أدلكم على أصل الدبلة ؟إن أصلها خرافة رومانية ساذجة، فقد كان الرومان يعتقدون أن إلباس الرجل والمرأة والعكس إبان الخطبة خاتم حديد في البنصر اليسرى له أثر في حفظ المودة بينهما لما يعتقدون من الصلة بين البنصر اليسرى والقلب فكأنهما بذلك يأسر كل منهما قلب صاحبه، ثم تطورت هذه العادة في أوروبا فأصبح الذهب بدلا من الحديد وقد فتن بها كثير من مرضى القلوب في بلاد الإسلام ( وتعظم في عين الصغير صغارها ).. وأصبحت من عناوين التقدم وشارات الرقي، وما هي لعمري إلا من دلائل التأخر وشواهد الانحطاط .ما بال المسلمين والأوهام التي أفرزتها الجاهلية الرومانية القديمة وورثتها الجاهلية الأوروبية الحديثة؟ وقد أثبت الواقع بطلانها، فكم من زواج كان معه تبادل الدبلة بين الزوجين حال الخطبة وانقلب إلى مصدر شقاء لهما وظلا يصطليان حر مشاكل لا تنتهي وشقاق لا يطاق، وما أكثر السعادة التي صاحبت حياة كثير من الأزواج مع عدم اتباع هذه العادة الجاهلية. ليت شعري إلى متى يظل المحسوبون على الإسلام أذناباً للآخرين يقلدونهم في جميع توافه العادات وسفاسف الأمور؟هذا وطريقة أكثر الناس اليوم في التختم مخالفة لهدي رسول الله صلى الله عليه وسلم، فهم يتختمون في البنصر اتباعاً لعادات الآخرين وهدي رسول الله صلى الله عليه وسلم بخلاف ذلك، فالروايات تدل على أنه كان يتختم في الخنصر، وروى مسلم عن علي كرم الله وجهه، قال نهاني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أجعل خاتمي في هذه أو التي تليها، وأشار إلى الوسطى والتي تليها ونحوه عند أبي داود والنسائي والترمذي .. فلينتبه المسلم لهذه الدقائق، وليحذر مزالق الأقدام ومزلات الأفهام .. والله ولي التوفيق .. وصلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجميعن
السؤال‎
هل يباح للرجل ان ينظر من المراة في حال الخطبة الى ساقيها و ساعديها و بعض مواضع الزينة منها
الاجابه‎ ‎
الشيخ احمد بن حمد الخليلي
له ان يرى الوجه و الكفين فقط , دون ما زاد على ذلك و الله اعلم
السؤال‎
ما هو الحكم فيمن خطب امراة و هي معتدة من طلاق بائن؟؟
الاجابه‎ ‎
الشيخ احمد بن حمد الخليلي
ان خطبتها في العدة فاكثر علمائنا يرون حرمتها عليه, و ذهب بعضهم الى انها لا تحرم عليه بمجرد الخطبة, ان كان العقد في حال انسلاخ العدة، و لا خلاف في كون نفس الخطبة في العدة حراما و الله اعلم
السؤال‎
امراة مستقيمة خطبها رجل يرتكب المعاصي، و هي ترغب بالزواج منه، فماذا تفعل؟
الاجابه‎ ‎
الشيخ احمد بن حمد الخليلي
أرى ان تشترط عليه الاستقامة و التقوى، و ان تخبره في ذلك، فان رات صدقه و اطمانت الى استقامته فلتتزوجه و الله اعلم.
السؤال‎
امراة مستقيمة ترغب بالزواج من رجل غير مستقيم، فبماذا تنصحها؟
الاجابه‎ ‎
الشيخ احمد بن حمد الخليلي
ان كانت قادرة على التاثير عليه حتى يستقيم فلتتزوجه ، و الا ففي غيره ما يغنيها عنه و الله اعلم. يتبع باذن الله
السؤال‎
ما حكم الدبلة في الزواج الذي انتشر في مجتمعاتنا، و كذلك في المال الذي يدفعه الزوج لزوجته في ليلة الزفاف؟
الاجابه‎ ‎
الشيخ احمد بن حمد الخليلي
الدبلة فيها تشبه بالكفرة فيجب تركها، أنا ما يقدم في ليلة الدخلة الى العروس من زوجها فهو مكروه، لما في ذلك تشبه بالزناة و ما يعطيه الزاني لمزنيته، و حسبها الصداق المفروض لها، و النفقة الواجبة عليه لها و الله اعلم
السؤال‎
رجل تبين له من الفحوصات الطبية انه عقيم، ثم تقدم لخطبة امراة فهل يلزمه ابلاغها بمرضه، ام يكتفي بموافقة وليها؟
الاجابه‎ ‎
الشيخ احمد بن حمد الخليلي
لابد من ابلاغها و الله اعلم.

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى