تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

زفة ألوان .. يس علي يس .. ثم ماذا بعد..؟؟

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

22102015

مُساهمة 

زفة ألوان .. يس علي يس .. ثم ماذا بعد..؟؟




زفة ألوان
يس علي يس
ثم ماذا بعد..؟؟

· لم يكن انسحاب الهلال والأمل والميرغني الأنيق هو نهاية المطاف في هذه الرحلة، ولم يكن هو الغاية التي نختمها بمباراة حبية، وكمية من الأهازيج لعدد مقدر من الفنانين وسط حضور جماهيري كبير باستاد الهلال عشية أمس، ولكن كان هدفنا من الانسحاب تعديل الصورة وتصحيح مسار الكرة السودانية باجتثاث هذا الاتحاد المتهالك وقيادته الضعيفة، والتوافق على أسماء جديدة تحمل هم التطوير لا المحاباة والموازنات التي وضعت القانون في سلة المهملات وطفقت “تنظر من رأسها” بما يخدم أجندتها وغرضها..!!
· لم يكن الهلال والأمل والأنيق يحتاجوا هذه الاحتفالية ولا البيعة التي جرت أمس بالمقبرة من الجماهير، فإعلان مواقفهم جاء بياناً بالعمل تحت شعار “نحن ما بنهزر” حيث تخلف الأمل عن مباراة المريخ المعادة، وغاب الميرغني عن مباراته أمس بكسلا أمام الأهلي شندي، وبالتالي فإن الرسالة قد وصلت إلى كل جهة تتابع الأحداث، وتترقب ردود الأفعال حيال هذه الانسحابات، وبات المسرح مهيئاً تماماً لتقديم العرض الحاسم الذي سيضع حداً لهذه المهازل التي تحدث باسم إدارة الكرة في السودان، وتغيير الواقع البئيس الذي نراه الآن..!!
· كان الانسحاب هو الخطوة الأولى الصحيحة التي خطتها الأندية نحو التغيير، ولكن القصة قد بدأت للتو، ولنا أن نتساءل بواقعية: ثم ماذا بعد؟؟، وماهي الخطوات المقبلة؟؟، وأين هي الملفات التي ينبغي على الأندية الثلاثة ان تتبنى فكرة تقديمها للجهات المختصة للتعامل مع الاتحاد بالطرق القانونية وبالوسائل المعروفة لتقرر هي ما ينبغي فعله دون أن يكون لهذا التدخل أدنى ظلال على الرياضة السودانية..!!
· إذا كان الهدف من هذا الانسحاب هو ضغط الاتحاد ولجنة الاستئنافات للتراجع عن قرارها المعيب، أو حتى نسف الموسم بأكمله فإن ذلك يدخل في باب العمل التخريبي الذي لا نوافقه لمجرد النسف فقط، ولن يكون هذا الرأي تغييراً في موقفنا الداعم للانسحاب منذ البداية، بل نحن نساند الانسحاب ولكن لتحقيق أهداف أكبر ووضع أساس جديد للاتحاد لنكون يداً واحدة تبني للمستقبل السوداني، ولكن ليس نسفاً وهدماً للموسم الذي سيبدأ من جديد “السنة الجاية” في وجود هذه العاهات الإدارية في جسد الرياضة..!!
· سئم الناس من الطريقة التي تدار بها الكرة في السودان، ومن مسائل الجودية والتدخلات وتطييب الخواطر، في بلد محتشد بالقوانين المنظمة لكل شيء، ومتى ما فقد الناس ثقتهم بالقانون وتطبيقه، فإن هنالك خلل في من يشرفون على تطبيقه لأن القانون مجرد نصوص تحدد مالك و ما عليك، تستقرأ كل ما يمكن أن يطرأ من مخالفات ليحتكم الناس على النتائج المترتبة من عقوبات وغيرها، ومتى ما كانت الجهة المطبقة للقانون هشة أو ضحلة فإن هذا يعني انفلاتاً في كل شيء وهو عين ما يحدث في الاتحاد العام والكرة السودانية حتى وصلنا إلى هذا النفق المظلم..!!
· ما نريد أن نقوله من هذا الانسحاب هو إن إدارة الاتحاد الحالية غير مؤهلة البتة لقيادة الكرة وإدارة الرياضة في السودان، في ظل وجود رئيس ضعيف الشخصية يتوارى عند الشدائد، ولم نشهد له موقفاً واضحاً طوال فترة طفوه على السطح كنائب رئيس أو رئيس، وبقية ضباط وأعضاء نسأل الله أن يهديهم ويتقدموا باستقالاتهم من مناصبهم هذه ليمنحوا رياضتنا هواء نقياً، وأن لا يضطروا بقية الأندية للانضمام لركب المطالبة بالتغيير وسحب الثقة..!!
· نتعشم أن لا نقف في هذه المحطة، وأن نحمل على إبل الانسحاب كل بضاعتنا، لنمير عافية الرياضة، ونزداد كيل بعير بتغييرات جذرية تعيد للقانون هيبته أولاً، وتنهض بما في أحلامنا لغد الرياضة السودانية، ولعل الطريق سالك الآن للمضي قدماً وليس إناخة القافلة بنهاية الاحتفالية أمس..!!
· ومن هنا يبدأ التمايز…!!
· أقم صلاتك تستقم حياتك..!!
· صلّ قبل أن يصلى عليك..!!
· ولا شيء سوى اللون الأزرق..!!

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى