البشير يتحدى )الجنائية( بالهند ويلمح إلى زيارة ماليزيا قريبا

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

31102015

مُساهمة 

البشير يتحدى )الجنائية( بالهند ويلمح إلى زيارة ماليزيا قريبا




البشير يتحدى )الجنائية( بالهند ويلمح إلى زيارة ماليزيا قريبا

ـ أبدى الرئيس عمر البشير استمراره في تحدي المحكمة الجنائية الدولية، وألمح إلى انه قد يزور ماليزيا قريبا، وفي الأثناء قالت المحكمة إن قضاتها يمكن أن يعدلوا أمر إعتقال البشير الموجود حاليا بالهند إلى أمر بالحضور.

ووصل الرئيس البشير، الأربعاء الماضي، إلى نيودلهي للمشاركة في القمة "الأفريقية ـ الهندية" في تحدٍ جديد لأمر التوقيف الصادر بحقه من محكمة الجنايات الدولية رغم أن الهند غير موقعة على الميثاق المؤسس للمحكمة.
ونقلت وكالة السودان للأنباء أن البشير أكد في حوار مع صحيفة "هندو" الهندية وشبكة "أي تي إم إن" التلفزيونية، أن الغرب عندما رأى السودان يتجه شرقا حاول استخدام الجنائية بدعاوى لا أساس لها من الصحة وبدوافع سياسية لعرقلة حركة القيادة السودانية.
وقال "مع ذلك فإن رئيس الجهورية سافر إلى الصين وروسيا والهند شرقا وإلي كافة الدول الأفريقية والعربية"، ملمحا إلى أنه قد يزور ماليزيا قريبا لكسر للحصار الذي أرادوا فرضه.
وأفاد البشير أن ما أثير حول زيارته إلى جنوب إفريقيا قد أدى إلى نتائج عكسية للغرب، حيث أن الحزب الحاكم هناك بدأ في اتخاذ خطوات لانسحاب جنوب أفريقيا كليا من المحكمة الجنائية.
وواجه البشير أزمة حقيقية في يونيو الماضي، عندما شارك في القمة الأفريقية بجوهانسبيرج، حيث أصدرت محكمة محلية أمرا بتوقيفه بناء على دعوى رفعها مركز حقوقي إستنادا على مذكرة التوقيف الدولية الصادرة بحقه.
وجددت محكمة الجنايات الدولية، الجمعة، دعوتها الهند لإعتقال الرئيس السوداني الذي يشارك في القمة الهندية الأفريقية بنيودلهي، وقال المتحدث باسم المحكمة فادي العبد الله، إن قضاة المحكمة يمكن أن يعدلوا أمر إعتقال البشير إلى أمر بالحضور.
إلى ذلك أشار البشير إلى أن السودان تمكن من تخطي كل العقبات التي حاول البعض وضعها وخاصة دول الغرب بالاتجاه شرقا إلى الصين والهند واندونيسيا وغيرها.
وأضاف أن بلاده تسعى للاستفادة من تجارب الهند وخبراتها في مختلف المجالات الزراعية والصناعية والطاقة الشمسية والتعاون في الصناعات العسكرية.
ونوه إلى إعلان رئيس الوزراء الهندي أن بلاده ستقدم قروضا للدول الأفريقية، وقال إن للسودان عددا من المشروعات الاستثمارية للشركات الهندية ضمن ما أعلنه الزعيم الهندي.
وقال إن كافة المستثمرين الذين عملوا بالسودان يؤكدون أنه من أكثر البلاد أمنا.
وبشأن قيادة البلاد مستقبلا، قال البشير إن المؤتمر الوطني أعد قيادات كثيرة وقوية وهي على استعداد لتتسلم أي موقع في قيادة الدولة.

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى