تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

بلا حدود .. هنادي الصديق .. إعفاء أم إقالة !!

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

31102015

مُساهمة 

بلا حدود .. هنادي الصديق .. إعفاء أم إقالة !!




بلا حدود
هنادي الصديق
إعفاء أم إقالة !!
* ورد في الاخبار يوم أمس إعفاء وزير الداخلية لمدير الإدارة العامة للجمارك
اللواء شرطة سيف الدين عمر سليمان وتعيين اللواء عبدالحفيظ صالح خلفا له.
* وعلي ما أظن أن مدير الجمارك المعفي هو نفسه الذي تم تعيينه نائباً لرئيس
تسيير مجلس إدارة نادي المريخ قبل يومين، المهم وبغض النظر عن تعيينه رئيسا أو
أمينا عاما لنادي المريخ يبقي هناك عددا من الاسئلة تفرض نفسها وتُلح في ذلك
كثيرا.
* أولها، ما السبب المباشر في إقالة اللواء سيف الدين عمر وهو الذي تم تعيينه
خلفا لصلاح الشيخ بعد أن قيل فيه من المعلقات والأشعار ما لم يُكتب في غيره من
المدراء السابقين؟
* وما صحة ما يتردد عن أن هناك تجاوزات لا محدودة لمدير مكتبه وتسببت بشكل
مباشر في إقالة الرجل من منصبه بعد أن أصبح مدير المكتب هو آلآمر الناهي في
شرطة الجمارك.؟
* وهل فعلا أن المدير المعفي أو الُمقال تجاوز الكثير جدا من الشكاوي التي
وصلته من متضررين من شرطة الجمارك تسببت أيضا بشكل مباشر في إقالته؟
* شخصيا لست من المؤيدين لفكرة أن شبهة فساد مالي تم تدعيمها بمستندات
لمخالفات مالية وصلت لأكثر من 85 مليار جنيه حامت الرجل وتسببت بشكل مباشر في
إقالته، وإن حدثت فإنا لله وإنا اليه راجعون.
* كذلك لست من المؤيدين لتشبيه حادثة تجاوزات شرطة الجمارك إن صحت بحادثة
تجاوزات مكتب والي الخرطوم وبيع الأراضي التي تجاوزت عشرات المليارات من
الجنيهات والتي لم يتم التحقيق فيها وإتخاذ عقوبات رادعة في مواجهة المتهمين
حتي الآن بعد أن تم التعامل مع قضية مال الشعب بفقه السترة والتحلل، وفي
النهاية دفع الملازم غسان الثمن باهظا.
* وربما لم أشك في نزاهة السيد مدير عام الجمارك المعفي، ولكن أستغرب جدا لعدم
متابعته لمؤسسته الحساسة والتي يعتمد عليها الإقتصاد الوطني بشكل كبير، ولكني
أستغرب لتجاوزه للأصوات المطالبة بسحب بعض الشخصيات المقربة له والتي شكلت
خطرا علي الإقتصاد الوطني وعليه شخصيا وهاهو يدفع ثمنها غاليا الآن، إن صح
الحديث طبعا.
* والسؤال الأكبر لرئاسة الجمهورية والتي أضافت عبئاً جديدا علي ميزانية
الدولة والتي تخرج من دم وعرق محمد أحمد المسكين، وأعني هنا مفوضية مكافحة
الفساد، والتي لم نسمع حتي اللحظة بتقرير واحد أو خبر خرج منها للرأي العام
رغم إنتشار قضايا الفساد والتجاوزات التي أثقلت كاهل الدولة وأصبحت مادة دسمة
يومية للصحف السودانية.
* المفوضية رغم رأي الغالبية في إنشاءها إلا أنها رغم ذلك فشلت فشلا ذريعا في
نيل ثقة المواطن )بطناشها( المتعمد لكل ما يدور من مخالفات واضحة وفاضحة في
مؤسسات الدولة المختلفة، ولا أدري ماهي الجهة المعنية بالطواف والزيارات
التفتيشية المفاجئة لمؤسسات الدولة والتي كان من الممكن أن تكون سبب مباشر في
إحتواء أشكال الفساد المختلفة وبالتالي إضمحلالها أو إنعدامها رغم عدم يقيني
في عدم إنتهاء التجاوزات والمخالفات في ظل الوضع القائم والذي يعتمد بشكل
اساسي علي سياسة صاحبي وصاحبك، وشيلني وأشيلك.
* السؤال الأخير .. هل سيتم إعفاء اللواء سيف الدين عمر سليمان من منصبه كنائب
لرئيس نادي المريخ أيضا..؟؟

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى