قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

برشلونة يقترب من دور ال16 بثلاثية في باتي

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

برشلونة يقترب من دور ال16 بثلاثية في باتي

مُساهمة من طرف Admin في الخميس 5 نوفمبر 2015 - 6:51

برشلونة يقترب من دور ال16 بثلاثية في باتي
-
بأقل مجهود ممكن، فاز برشلونة الإسباني على ضيفه باتي بوريسوف البيلاروسي بثلاثة أهداف دون رد في المباراة التي جمعت الفريقين الثلاثاء، على ملعب كامب نو في الجولة الخامسة من المجموعة الخامسة لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.
سجل نيمار جونيور "هدفين"، أحدهما من ركلة جزاء في الدقيقة 30، والثاني في الدقيقة 83، اما هدفولويس سواريز فكان في الدقيقة 60، ليرفع برشلونة رصيده إلى 10 نقاط على صدارة المجموعة ويضع قدمه الأولى في دور ال16، بينما تجمد رصيد باتي بوريسوف عند 3 في ذيل المجموعة.
استغل لويس إنريكي المدير الفني للبارسا سهولة اللقاء، ليمنح الفرصة لبعض اللاعبين، حيث بدأ اللقاء بتشكيل مكون من مارك أندريه تير شتيجن، أمامه الرباعي داني ألفيس، توماس فيرمايلين، ماسكيرانو، أدريانو، ثم ثلاثي الوسط سيرخيو بوسكيتس، راكيتيتش، إنييستا، وسيرجي روبرتو، خلف ثنائي الهجوم لويس سواريز ونيمار، إلا أنه خسر التبديل الأول حيث أشرك منير الحدادي مكان راكيتيش المصاب بعد 20 دقيقة فقط.
فرط الفريق الكتالوني في فرصة ثمينة للقضاء على منافسه المستسلم في الشوط الأول، حيث أضاع نيمار ولويس سواريز عدة فرص سهلة، وتصدت العارضة لكرة أدريانو كوريا، حتى جاء الفرج من ركلة جزاء نتيجة إعاقة منير الحدادي، انبرى لها نيمار وسدد بهدوء على يمين الحارس مسجلاً أول أهدافه في دوري الأبطال هذا الموسم.
كان الضيوف بلا حول أو قوة، ولكنه هدد مرمى برشلونة على فترات متباعدة، عبر لاعب واحد فقط، هو إيجور ستافيتش، الذي سدد ركلة حرة قوية أبعدها تيرشتيجن بصعوبة، وأخرى أمسكها الحارس الألماني بثبات، والذي كاد يكلف البلوجرانا كثيراً بسبب استهتاره وخروجه عن منطقة ال18.
تعامل لاعبو برشلونة بجدية أكبر وتحسن الأداء نسبياً في الشوط الثاني، حيث تناوب سواريز ونيمار التلاعب بدفاع باتي بوريسوف وإضاعة الفرص السهلة، حتى نجح لويس سواريز في مراوغة الدفاع ببراعة مسدداً كرة خاطفة محرزاً الهدف الثاني والثالث له في التشامبيونزليج.
ووسط سيطرة تامة للبارسا، أجرى إنريكي تبديله الثاني بنزول مارك بارترا مكان إنييستا أعقبه تعديل تكتيكي في الملعب بتقدم ماسكيرانو لخط الوسط ليدعم بوسكيتس، ورد ألكسندر يرماكوفيتش مدرب باتي بوريسوف بإشراك صاحب الخبرة الكبيرة ألكسندر هليب لاعب برشلونة وآرسنال السابق، ولكن دون جدوى.
أجرى إنريكي تبديله الأخير بإشراك الشاب جيرار جومبو مكان بوسكيتس، ومن هجمة مرتدة منظمة، رد لويس سواريز الهدية لنيمار، حيث مرر كرة على طبق من ذهب وضعها النجم البرازيلي بسهولة في الشباك، محرزاً الهدف الثالث.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى