وزير الصحة السوداني ينفي تفشي )النزفيه( في دارفور ويقر بوجود حمى )الضنك(

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

05112015

مُساهمة 

وزير الصحة السوداني ينفي تفشي )النزفيه( في دارفور ويقر بوجود حمى )الضنك(




وزير الصحة السوداني ينفي تفشي )النزفيه( في دارفور ويقر بوجود حمى )الضنك(

- قال وزير الصحة السوداني، أن الحميات المتفشية في ولايات دارفور، ناتجه عن إصابات بحمى "الضنك"، وليس "النزفية" كما أشيع، نافيا أن يلقي الوباء بأثار على الاقتصاد بالبلاد.
بحر إدريس أبوقردة
وحمى )الضنك( هو مرض مداري منقول بالبعوض يسببه فيروس ،وتشمل أعراضه الحمى والصداع وآلام العضلات والمفاصل وطفح جلدي متميز شبيه ، ويتطور المرض في نسبة قليلة من الحالات إلى حمى.
وقال الوزير بحر ادريس ابو قردة، للمركز السوداني للخدمات الصحفية،الاربعاء، أن المرض جرى محاصرته في ثلاث من ولايات دارفور الخمس، كما تمت السيطرة على الموقف الصحي في ولايتي وسط وغرب دارفور.
ووصل فريق خبراء دولي يتبع لمنظمة الصحة العالمية إلى الخرطوم، الأحد الماضي، لتقييم الوضع الصحي بولايات دارفور ودراسة الاحتياجات الطبية في أعقاب وفاة العشرات،إثر تفشي )الحمى النزفية( بالإقليم.
وقالت مبعوثة منظمة الصحة العالمية لدى الخرطوم، نعيمة القصير لـ) سودان تربيون( السبت الماضي، ان 103 من الأشخاص، لقوا حتفهم جراء )الحمى النزفية( من بين 182 حالة إصابة في ولايات دارفور الخمس.
وأشارت القصير إلي أن ولاية غرب دارفور سجلت أعلي إصابة بالحمى وصلت الي 110 حالة، تليها 33 حالة في كل من شمال ووسط دارفور، بالإضافة لخمسة حالات في جنوب دارفور، بينما سجلت حالة واحدة في شرق دارفور.
وكشف ابوقردة عن إيفاد فريق صحي متخصص برئاسة وزيرة الدولة بالصحة، للوقوف على الأوضاع بتلك الولايات.
وأضاف أن الفريق "مزوّد بأحدث أجهزة الفحص والتقصي لإيجاد السبل المناسبة للمكافحة، بجانب الفرق التي تعمل منذ ظهور المرض بالمناطق المذكورة".
وإعترفت وزارة الصحة بولاية غرب دارفور، هذا الأسبوع، بإصابة 127 شخصا بالحمى النزفية .
وكشف وزير الصحة بالولاية هشام نورين عن وفاة 83 شخصاً جراء الاشتباه بالحمى النزفية منهم 75 في كرينك و7 وفيات بالجنينة وواحد في هبيلا منوها إلى أنشطة تمت خلال الفترة الماضية للحد من انتشار الوباء.
ودفع النائب محمد طاهر عسيل بمسألة مستعجلة لرئيس البرلمان السوداني، إبراهيم أحمد عمر، الثلاثاء، لاستدعاء وزير الصحة بحر إدريس أبو قردة، لمساءلته بشأن ما أثير عن وفاة 83 شخصاً، جراء الحمى النزفية وإصابة 27 آخرين بولاية غرب دارفور، والتحوطات الوقائية التي اتخذتها الوزارة.
وقال عسيل في تصريحات له ، إن تفشي المرض يلقي بظلال سالبة اقتصادياً واجتماعياً وسياسياً، وأضاف أنه سلم رئيس المجلس الوطني المسألة المستعجلة وفي انتظار مثول الوزير أمام البرلمان لمعرفة حيثيات ما حدث بغرب دارفور.
والحمى النزفية الفيروسية مصطلح عام يشير إلى مرض وخيم، مصحوب بنزف في بعض الأحيان، قد يسببه عدد من الفيروسات.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى