تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

مهمة شبه مستحيلة لاتحاد العاصمة وحلم اللقب الخامس يداعب مازيمبي

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

07112015

مُساهمة 

مهمة شبه مستحيلة لاتحاد العاصمة وحلم اللقب الخامس يداعب مازيمبي




مهمة شبه مستحيلة لاتحاد العاصمة وحلم اللقب الخامس يداعب مازيمبي

يواجه فريق اتحاد العاصمة الجزائري لكرة القدم، مهمة بالغة الصعوبة من أجل تحقيق حلمه بالتتويج بلقب دوري أبطال أفريقيا للمرة الأولى في تاريخه، وذلك عندما يحل ضيفا على تي بي مازيمبي بطل الكونغو الديمقراطية في إياب الدور النهائي للمسابقة الأحد.
ولا بديل أمام اتحاد العاصمة سوى الفوز بهدفين نظيفين على الأقل، في المباراة التي ستقام بمدينة لومومباشي معقل الفريق الكونغولي، من أجل تعويض خسارته 1 - 2 في مباراة الذهاب التي أقيمت بالعاصمة الجزائرية الأسبوع الماضي.
ورغم صعوبة المهمة، رفع ميلود حمدي المدير الفني لاتحاد العاصمة راية التحدي، رافضا الاستسلام للخسارة في مباراة الذهاب.
وأعرب حمدي عن تفاؤله حول قدرة فريقه على قلب الأمور في لومومباشي، حيث شدد في المؤتمر الصحفي الذي أعقب لقاء الذهاب على أن لاعبيه بإمكانهم التسجيل هناك وتحقيق نتيجة إيجابية في مباراة العودة.
وقال حمدي: "صراحة أرى انه بالإمكان الفوز على مازيمبي في المواجهة الثانية".
وأضاف: "سأتحدث مع اللاعبين لإعدادهم من الناحية النفسية دون إغفال الجانب البدني والفني، واتمنى ان نكون جاهزين يوم المباراة".
واتفق محمد الأمين زماموش حارس مرمى اتحاد العاصمة مع رأي مدربه، حيث يرى أن فريقه قادر على تغيير الأوضاع في لقاء الإياب.
وصرح زماموش )30 عاما( لموقع الاتحاد الأفريقي لكرة القدم )كاف( الألكتروني الرسمي: "مهمتنا ستكون معقدة للغاية لكننا نملك الوسائل لتحقيق نتيجة إيجابية، لم نتمكن من ذلك في الجزائر العاصمة، لكننا سنحاول التعويض في لومومباشي، لقد خسرنا معركة واحدة".
ويأمل اتحاد العاصمة، الذي تأهل للمرة الأولى في تاريخه للنهائي، في مواصلة نتائجه اللافتة بالبطولة خارج ملعبه، حيث فاز في ثلاث مباريات بعيدا عن معقله )ملعب عمر حمادي( خلال مشواره في المسابقة هذا العام كان آخرها الفوز بهدفين مقابل هدف واحد على مضيفه الهلال السوداني في ذهاب الدور قبل النهائي.
ويطمح اتحاد العاصمة في أن يكون الفريق الجزائري الرابع الذي يعانق كأس البطولة بعد مولودية الجزائر الفائز بالبطولة عام 1976، وشبيبة القبائل بطل المسابقة عامي 1981 و1990، ووفاق سطيف المتوج باللقب عامي 1988 و2014.
في المقابل، يتطلع مازيمبي لرفع كأس البطولة للمرة الخامسة في تاريخه، بعدما غابت عن خزائنه منذ عام 2010، والاقتراب خطوة من الرقم القياسي لعدد مرات الفوز بالبطولة والذي يحمله الأهلي المصري برصيد ثمانية ألقاب.
وستكون الفرصة مواتية أمام مازيمبي للثأر لخسارة غريمه التقليدي فيتا كلوب لقب البطولة أمام وفاق سطيف في العام الماضي، حيث يكفي الفريق الكونغولي التعادل أو حتى الخسارة بهدف نظيف أمام نظيره الجزائري من أجل التتويج باللقب.
ويمتلك مازيمبي سجلا حافلا من الانتصارات على ملعبه، الذي لم يخسر فيه سوى ثلاث مرات فقط طوال تاريخه الطويل بالبطولة، كان آخرها منذ ستة أعوام حينما خسر صفر - 2 أمام الهلال السوداني في 18 تشرين ثان/نوفمبر 2009 بإياب الدور قبل النهائي للبطولة.
ومنذ ذلك التاريخ، ظل مازيمبي محافظا على سجله خاليا من الهزائم طوال 30 مباراة، ولم يتخللها سوى أربعة تعادلات فقط، كان آخرها التعادل السلبي أمام الهلال في مرحلة المجموعات بنسخة البطولة الحالية.
ويرغب مازيمبي في المشاركة للمرة الثالثة في تاريخه ببطولة كأس العالم للأندية، والتي ستقام في اليابان الشهر المقبل، حيث يحلم بتكرار إنجازه التاريخي بالوصول إلى نهائي المونديال والذي حققه عام 2010 بالإمارات.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى