كبد الحقيقة | مزمل أبو القاسم | المنسحبون في خطر

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

08112015

مُساهمة 

كبد الحقيقة | مزمل أبو القاسم | المنسحبون في خطر




كبد الحقيقة | مزمل أبو القاسم | المنسحبون في خطر
.
* تعقد اللجنة المنظمة اليوم أخطر اجتماعاتها في الموسم الحالي، بغرض النظر في تقارير المباريات السابقة، ومن بينها اللقاءات رفضت بعض الفرق خوضها.
* انسحب الهلال من مباراتين، أمام مريخ وهلال الفاشر في أم درمان والفاشر.
* وانسحب الأمل من مباراتيه أمام المريخ في الخرطوم وعطبرة.
* وانسحب الميرغني الهابط من مباراته أمام أهلي شندي في كسلا.
* إجازة التقارير تعني إثبات واقعة التخلف عن أداء المباريات المذكورة.
* إثبات التخلف يعني تلقائياً معاقبة الأندية المعنية.
* لا يوجد أي خيار أمام اللجنة خلاف تطبيق القانون، وقد أوردنا في هذه المساحة قبل عشرة أيام أن اللجنة المنظمة ستعتبر الفرق الثلاثة مهزومةً في المباريات الخمس، وتوقع عقوبات إضافية على الهلال والأمل.
* تنص المادة )61( الفقرة )ب( من القواعد العامة على ما يلي: يضع مجلس الإدارة لائحة خاصة لكل منافسة يديرها وتكون لها الحاكمية، وتضع اللجنة المنظمة واللجنة الإدارية المختصة برامج المنافسات وضوابط إدارتها، وتشرف عليها حسب توجيهات مجلس الإدارة، أو المجلس المحلي المختص، ويحق لها تعديل تلك البرامج وتكون قراراتها فيما يتعلق بالبرمجة نهائية وغير قابلة للاستئناف.
* كذلك تنص القواعد العامة على معاقبة أي نادٍ ينسحب أو يتخلف من مباراة أو مباريات كأس السودان أو الدوري الممتاز بالحرمان من التمثيل الخارجي لمدة عام )على الأقل( بخلاف العقوبات الواردة في المادة 75.
* وتنص لائحة منافسة الدوري الممتاز على ما يلي: أى فريق يرفض أو ينسحب عن أداء مباراة في الدورى الممتاز يعتبر مهزوماً )2/ صفر( وتفرض عليه غرامة مالية لا تقل عن خمسة آلاف جنيه، ويجوز للجنة المنظمة توقيع أي عقوبة من العقوبات الواردة فى نص المادة )37( من اللائحة.
* أى فريق يغيب أو يرفض أداء ثلاث مباريات في الممتاز دون عذر يجمد نشاطه حتى نهاية الموسم ويرفع الأمر لمجلس الادارة، الذي يجوز له أن يقرر هبوط النادي إلى الدرجة الأدنى، أو شطبه وتسريح لاعبيه، ولا يجوز لأى نادٍ الانسحاب من منافسة الدوري الممتاز، وأى نادٍ يخالف هذا النص يحال أمره لمجلس الإدارة.
* اللجنة المنظمة ستطبق اللائحة على المنسحبين، وستعتبرهم مهزومين في المباريات الخمس.
* بخلاف ذلك ستنظر اللجنة في الإساءات التي وجهها رئيس الهلال أشرف الكاردينال وسكرتير النادي عماد الطيب للاتحاد، والقرار المتوقع تجميد نشاطهما وتحويلهما إلى لجنة الانضباط.
* من المتوقع أن تشمل العقوبات رئيس نادي الأمل مولانا جمال حسن سعيد أيضاً.
* كذلك ستنظر اللجنة المنظمة في إقدام ناديي الهلال والأمل على تنظيم مهرجان حوى مباراة ودية، رفض الاتحاد التصديق بإقامتها، وخاطب نادي الهلال بذلك رسمياً.
* العقوبة المتوقعة لتلك المخالفة سحب نقاط من رصيدي الفريقين.
* سحب نقاط من رصيد الهلال سيتوج المريخ بطلاً للدوري الحالي.
* سحب نقاط من رصيد الأمل سيعني هبوطه من الدوري الممتاز.
* العقوبات المتوقعة ستقضي على آمال المنسحبين في إلغاء قرارات لجنة الاستئنافات العليا بأمر المفوضية، لأن إلغاء القرارات )لو حدث( لن يغير في الأمر شيئاً، حال إقدام اللجنة المنظمة على سحب نقاط من ناديي الهلال والأمل!
* علماً أن المفوضية ملزمة بشطب الطعن المذكور، لأن قرار إضافة أربعة أعضاء للجنة الاستئنافات العليا صدر يوم 17 أغسطس 2015.. والأمل قدم طعنه في أواخر شهر أكتوبر.
* بحسب قانون هيئات الشباب والرياضة فإن الطعن في قرارات الهيئات الرياضية يتم بعد 15 يوماً من تاريخ صدور القرار!
* القرار الذي طعن فيه الأمل صدر قبل أكثر من شهرين!
* حتى ولو حدث المستبعد وقبلت المفوضية الطعن المذكور فلن يغير ذلك في الأمر شيئاً، حال إقدام اللجنة المنظمة على سحب نقاط من رصيد الهلال والأمل في الدوري!
* في كل الأحوال سيتوج المريخ بطلاً للدوري مثلما توج بلقب الكأس.
* وسيعاقب الهلال بالحرمان من المشاركة في بطولة كأس السودان المقبلة، وبالحرمان من المشاركة إفريقياً لمدة عام )على الأقل(.. وسيهبط الأمل من الممتاز.
* المنسحبون في مرمى العقوبات.
* الاتحاد لن يتوانى في تطبيق القانون عليهم، لأنه لا يمتلك خياراً آخر خلاف تطبيق القانون.
* التسوي بي إيدك يغلب )لجنة أجاويدك(!
آخر الحقائق
* غاب الأمل عن مباراتين وسيهبط حال تخلفه عن خوض مباراة السنترليق.
* وربما يهبط تلقائياً حال معاقبته بسحب النقاط في اجتماع اليوم.
* الهلال سيعاقب على تخلفه عن مباراتين باعتباره مهزوماً فيهما وبالغرامة.
* إذا كرر انسحابه من مباراة ختام الممتاز وتغيب للمرة الثالثة سيحال أمره إلى مجلس الإدارة، ليبت في أمره.
* بحسب القواعد العامة ولائحة المنافسة يجوز لمجلس الإدارة أن يقرر هبوط الفريق الذي ينسحب من ثلاث مباريات من الدوري الممتاز إلى الدرجة الأولى، أو شطب نتائجه وتسريح لاعبيه.
* هذا عن الآثار الآنية للانسحاب.
* أما عن النتائج المستقبلية فتتمثل في ما يلي:
* 1/ تتويج المريخ بلقب كأس السودان للعام 2015!
* 2/ تتويج المريخ بلقب الدوري الممتاز للعام 2015!
* 3/ تتويج المريخ بلقب كأس السودان 2016 )بسبب حرمان الهلال من المشاركة فيه(.
* 4/ تتويج المريخ بلقب دوري 2016 حال إقرار هبوط الهلال من الممتاز.
* 5/ مشاركة المريخ وأهلي شندي في دوري أبطال إفريقيا 2016 )بسبب حرمان الهلال من المشاركة فيه(.
* 6/ مشاركة الخرطوم ومريخ الفاشر في بطولة الكونفدرالية 2016.
* 7/ ارتفاع عدد مرات فوز المريخ المتتالي بلقب كأس السودان للرقم 5!
* 8/ فوز المريخ بلقب الدوري الممتاز للمرة الثانية على التوالي.
* 9/ تراجع تصنيف الهلال إفريقيا بسبب عدم مشاركته إفريقياً الموسم المقبل.
* 10/ هبوط نادي الأمل من الدوري الممتاز.
* 11/ استمرار الصفر الدولي المعمر عاماً إضافياً بسبب عدم المشاركة الإفريقية.
* الفائدة الوحيدة التي سيجنيها الهلال من قرار الانسحاب هو أنه سينال فرصة لمعادلة عدد مرات فوز المريخ بلقب دوري الخرطوم حال تمكنه من التفوق على الشجرة والأحرار وأم بدة وشباب ناصر والقوز وبيت المال وبري والجريف وودنوباوي والكدرو!
* أهو أخيراً ظهرت ليكم فائدة للانسحاب!!
* الخدمات التي قدمها الكاردينال للمريخ في الموسم الحالي لم يقدمها لاعبو المريخ لناديهم.
* كردنة حبيب الصفوة.. له القدح المعلى في تتويج الزعيم ببطولتين!!
* بدءاً من الموسم المقبل لن نستطيع التباهي بتفوق المريخ التاريخي على الهلال في دوري الخرطوم!
* خسارة كبيرة يا مأمون.
* ما يتردد عن اعتزام وزير الرياضة التدخل لإبرام تسوية جديدة لقضية الموسم لا موقع له من الإعراب.
* وزارة الرياضة ينبغي أن ترسخ حكم القانون ولا تسمح لأي التفاف عليه.
* الوزير الذي أكد سيادة حكم القانون ينبغي أن يحترم تعهداته.
* أي تدخل من الوزارة لإلغاء قرارات لجنة الاستئنافات العليا سيفجر أزمة جديدة بطلها المريخ وبقية الأندية المتضررة من التدخل.
* قالكوما سيدخل السودان في ورطة كبيرة مع الفيفا لو سمح لنفسه بالتدخل في شأن فني، أو تجاوز صلاحيات الاتحاد الوطني.
* الفيفا يتعامل مع مثل التدخلات الحكومية بصرامة تستوجب تجميد النشاط فوراً.
* لو ألغى الوزير أو المفوضية قرارات لجنة الاستئنافات فقد يعاقب السودان بالحرمان من المشاركات الخارجية، وقد يؤدي ذلك إلى إلغاء مباراة المنتخب مع زامبيا.
* لا يستطيع مجلس المريخ أن يقر أي تسوية تأتي على حساب ناديه.
* على الوزير أن ينأى بنفسه من أي مسعى يستهدف تطويع القانون لمكافأة المنسحبين.
* خبر اليوم: القانون يعلو ولا يعلى عليه.
* آخر خبر: معاقبة الهلال.. هبوط الأمل.. والمريخ بطل!!

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى