تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

بهدوء .. علم الدين هاشم .. بيان مجلس الكاردينال !

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

11112015

مُساهمة 

بهدوء .. علم الدين هاشم .. بيان مجلس الكاردينال !




بهدوء
علم الدين هاشم
بيان مجلس الكاردينال !

يحفظ التاريخ لناديي القمة المريخ والهلال انهما قدما افذاذ الاداريين الذين نجحوا فى قيادة اتحاد الخرطوم شيخ الاتحادات الكروية فى السودان حيث ظل الناديين وطوال عقود من الزمان هما مصدر ومحور التجديد فى مجالس اتحاد الخرطوم والاتحاد العام ولم ياتى ذلك من فراغ وانما لقدرة الناديين فى صقل الكوادر بالخبرة الادارية وقبل ذلك التسلح بالمعرفة فى اللوائح والقوانين التى تسيير نشاط كرة القدم فى السودان فهناك عشرات الاسماء المحسوبة على الناديين عاصرناها خلال عقد الثمانينات ومطلع التسعينات ظلت ولسنوات طويلة تساهم فى صياغة القواعد العامة والنظم الاساسية للاتحادات الى جانب اعداد اللوائح التى تنظم المسابقات الكروية المحلية والقومية وقد استفادت الاتحادات الولائية من هذه الخبرات وسارت على دربها واستعانت بها فى كثير من القضايا ضد الاتحاد العام بل كانت معظم مجالس ادارات الاتحاد العام رغم الكوادر المميزة التى تضمها تخشى من الدخول فى معارك قانونية ضد الناديين الكبيرين خوفا من الهزيمة الادارية فى مواجهة اساطين العمل الادارى الذين يحفظون عن ظهر قلب نصوص القواعد العامه والنظم الاساسية ويجيدون ببراعة ومهارة عالية جدا صياغة الشكاوى والطعون ) كاملة الدسم( ضد قرارات الاتحاد العام ,, هذا كان فى الماضى اما اليوم فحدث ولاحرج حيث لم تعد حواء الناديين ولادة كما هو الحال فى السابق وانما افرزت السنوات الاخيرة اداريين نص كم يعانون من أمية فى فهم اللوائح ومصابون بحالة فقر فى كيفية تطبيقها الامر الذى يعرضهم للهزيمة فى كل ازمة قانونية ضد الاتحاد العام واقصى مايستطيعون فعله هو اصدار البيانات الجوفاء التى تستجدى مشاعر الجماهير واستمالة تعاطف الصحفيين ,, !!
لقد كشفت الازمة الحالية التى تشغل الوسط الرياضي عن معركة غير متكافئة بين الاتحاد العام الذى عرف سكرتيره فى مؤتمره الصحفي الاخير كيف يدافع عن قرارات لجنته المنظمة ويفسر القوانين بما يتوافق مع دعم موقف اتحاده العام وبين مجلس ادارة نادى الهلال الذى لم يتبنى منذ تفجر الازمة وحتى هذه اللحظة اى موقف قانونى واضح يستند عليه ويقنع به قاعدته الجماهيرية او اعلامه الازرق حتى يؤكد به انه على حق والاتحاد على باطل ,, انما يبذل كل جهده فقط فى استخدام الشرعية الجماهيرية التى استنجد بها عندما اقام مهرجانه الاول لتبرير الانسحاب والان يستدير عطفها من جديد ببيان حشده بكثير من المفردات والجمل التى ترد فى اعمدة الاعلام الازرق ,, وكمثال استعير هذه الجزئية من البيان الازرق الاخير )انها قرارات دبرت بليل بهيم وصرح بها أعداء الهلال قبل إتخاذها فافتقرت إلى أبسط قواعد العداله ناهيك عن القواعد العامة ولوائح المنافسة التي أصبحت كلمة حق أريد بها باطل ومطيه لتعطيل إنطلاق الهلال العظيم لصالح نادي الإتحاد المدلل الذي طوعت له القوانين وإنتهكت من أجله اللوائح وحسمت لصالحه داخل الغرف المغلقه المباريات التي فقدها داخل الملعب ونستطيع أن تثبت بالدليل القاطع إنها قرارات باطله لا يسندها قانون ولايدعمها منطق ( !! من يريد ان يثبت بطلان قرارات اللجنة المنظمة او حتى يناهضها عليه ان يستخدم لغة قانونية واضحة بنصوص واردة فى القواعد العامه بدلا من هذه اللغة التى تؤكد بالفعل ان مجلس ادارة نادى الهلال فى ورطة حقيقية بعدما حشر ناديه فى قضية لم يكن طرفا فيها وكان يظن ان لجنة الفريق عبد الرحمن سر الختم ستنقذه منها !! لانقول ذلك دفاعا عن الاتحاد العام الذى يقف وراء كل هذه البلاوى منذ ان اوقد الشرارة الاولي عندما تماطل فى تنفيد قرار لجنة الاستئنافات الذى قضى باعادة المباراة الاولي بين المريخ والامل فى مايو الماضى ,, ولكن نجد ان مجلس الكاردينال قد واجه ذلك الخطأ بخطأ اكبر وهو الانسحاب والتحريض عليه ,, فالانسحاب ليس قانونا ولن يكون حتى يعفي صاحبه من المساءلة والعقاب لان الاصل فى كرة القدم التنافس وبالتالي فان مجلس الهلال الان فى موقف ضعيف ولانستبعد ان يعرض ناديه الى عقوبات اضافية ترقي لدرجة التجميد والهبوط اذا تخلف عن اداء مباراة القمة ضد المريخ فى ختام الدورى الممتاز .
تجييش الجماهير واللجوء للانسحاب قد يمثل وسيلة للضغط ولكن لن يهز شعره فى راس قادة الاتحاد العام طالما ان الهلال او المريخ او جميع اندية الدورى الممتاز ليست لديها الغالبية داخل الجمعية العمومية التى يمكن من خلالها محاسبة الاتحاد العام واسقاطه فالجمعية هى السلطة العليا التى يخشاها معتصم ورفاقه وبدونها ستظل الاندية وليس الهلال وحده تدور فى حلقة مفرغه ,, ولكم فى قرار المفوضية بالامس خير مثال عندما اقرت باعادة طعن الامل ضد شرعية لجنة الاستئنافات الى الجمعية العمومية للاتحاد العام لتنظر فيه وتتخذ ماتراه مناسبا بشأنه ,, ابحثوا عن وسيلة تسيطروا بها على الجمعية العمومية بدلا من البيانات الجوفاء التى لن تقتل ذبابه !

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى