اوتاد ..احمد الفكي .. ام الكبائرالماساوية فوضى المفوضية

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

13112015

مُساهمة 

اوتاد ..احمد الفكي .. ام الكبائرالماساوية فوضى المفوضية




اوتاد
..احمد الفكي
.. ام الكبائرالماساوية فوضى المفوضية
*الخالدون مائة أعظمهم محمد صلى الله عليه وسلم هذا هو عنوان كتاب مايكل هارت , حيث برر اختيار المائة من واقع حجم التأثير الذي وضعوه في المجتمع السكاني البشري .
في هلال الملايين كل من جلس على سُدة حكمه هو من الخالدين في خارطة الهلال و ذاكرة محبيه و سجل شرفه التاريخي ما بقيَّ الهلال على هذه البسيطة .
المصداقية التي تكتنف الشاعر الدكتور أشرف سيد أحمد الكاردينال رئيس مجلس إدارة نادي هلال الملايين قد ظهرت على أرض الواقع وهو أوفى بما وعد به من أقوالٍ مصحوبةٍ بأعمالٍ .
و بمناسبة المصداقية إنَّ الشيء بالشيء يذكر وهنا كفى بالمرء خِسَّةً و دناءةً أن يفقد المصداقية و العدل في الحكم . إنَّ فقد المصداقية مَذَمَّة لأنَّ المصداقية ذروة سنام الأخلاق .
نعلم أنَّ الحياة مواقف و قِيَم و ليست أشياء مادية . و بذلك لا نغض الطرف عن قضية الموسم الرياضي و ما لحق الهلال الداعي لعدم الظلم و تطبيق العدالة كما ينبغي لها أن تأخذ مجراها الطبيعي , و نادي الأمل العطبراوي من جور أوضح من الشمس في رائعة النهار و كبد السماء من قبل لجنة الاستئناف و الاتحاد العام السوداني لكرة القدم .
هل شعر الاتحاد العام السوداني لكرة القدم و لجنة الاستئناف بتأنيب الضمير حيال ما جري في حق الهلال و الأمل . دون شك تأنيب الضمير ينغص حياة المفتري و يشعره بالدونية . كما أنَّ التعصُّب المقيت جزء من تاليه الهوى , ومتى ساد التسليم و الإذعان و التبعية للسائد أوغلت الحياة في الضلال و الاضمحلال .
الكل يعلم أنَّ هلال الملايين ملئ بالعظماء و من جلس على سدة حكمه توارث راية المجد كابراً عن كابر . لذا الكاردينال رمز النضال قائد ثورة الحق واحد من أولئك العظماء رغم أنف الحاقدين و القادحين .
العظمة أسها الاختلاف و من شاء أن يكون عظيماً فاليعد نفسه للثلب و النقد و التجريح و من ضاق بها ذرعاً فإنَّ أفق العظمة يضيق .
لهلال الملايين قضيته التي جاهر بها عبر رئيسه الكاردينال الذي حاز على لقب رمز النضال وسط الملأ رافعاً شعار لا للظلم و نعم للمسار الصحيح و ألف لا للعدالة العمياء .
الهلال و عبر رمز نضاله الكاردينال أبانَ للوسط الرياضي السوداني أنَّ اختراق العدالة الرياضية بكل برود هو مفسدة عظيمة لا تجني منها رياضتنا سوى الشوك و ما أدراك ما الشوك .
قرار لجنة الاستئناف هو عين شريرة خبيثة اجتاحت جسم الرياضة السودانية أدت إلى ما أدت إليه من خراب الموسم الرياضي . زاد الطين بله ما تلاه دارس القانون صاحب المخالفة القانونية الذي يجمع بين عمله في الإتحاد و البرلمان المحامي مجدي شمس الدين في حق الكاردينال من عقوبة إيقاف , متناسياً شخصه الكريم أنه يناطح الصخر في معركة هو فيها الخاسر الأكبر .
من المسلمات التي لا تقبل النقاش و الجدل لا مريخ بدون هلال و لا هلال بدون مريخ فكيف يستقيم ظل الرياضة و عود الإتحاد العام أعوج .
ما قام به الإتحاد العام السوداني لكرة القدم وهو حمَّال الأخطاء وفي جيده سلسلة من لهب المخالفات , ها هي الفرصة أمامه ليغادر بالاستقالة صرح كرة القدم السودانية لأنَّ الفشل لازم قادته منذ التعثر المستمر للمنتخب القومي الأول وكذلك للناشئين و انعدام المدارس السنية حيث غيابهم عن نهائيات كأس العالم التي استضافتها دولة تشيلي التي انتهت في التاسع من نوفمبر 2015 مروراً بفشل الموسم الرياضي الذي مركز ثقله الدوري الممتاز جراء انسحاب كل من هلال الملايين و الأمل عطبرة و الميرغني كسلا .
لقد خسر الإتحاد العام السوداني لكرة القدم تعاطف جمهور الموج الأزرق الذي دون شك سيستقبل رئيس النادي الاستقبال الذي يهز أرجاء العاصمة و ذلك بسبب الثقة التي زرعها الكاردينال رمز النضال في تربة جمهور الهلال الخصبة وهي تبادله الحب بالحب و الوفاء بالوفاء .
* منتخب نيجيريا للناشئين
التحية لدولة نيجيريا ممثلة في منتخبها للناشئين و هم يحرزون كأس العالم دون سن 17 عاماً للمرة الثانية على التوالي و الخامسة عبر مر السنين ليقف منتخب نيجيريا للناشئين في صدارة منتخبات دول العالم للناشئين حيث لعب منتخبها نهائي البطولة ثمان مرات , خمس مرات بطل و ثلاث مرات وصيف .
أين منهج اتحادنا العام لكرة القدم من منهج الاتحاد العام النيجيري لكرة القدم ؟
* سلامات الدكتور محمد طه
أجرى الدكتور محمد طه محمد عبد الله , رئيس رابطة الإعلاميين السودانيين بالمنطقة الغربية و رئيس منتدى وهج الغربة بالمملكة العربية السعودية عملية جراحية بعينيه في مستشفى جدة الوطني , تكللت بالنجاح و لله الحمد . ألف سلامة و أجر عافية .
* آخر الأوتاد :
الهلال هو القمر و القمر هو الهلال

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى