تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

همس الضفاف .. صلاح ادريس .. غريب ديار

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

13112015

مُساهمة 

همس الضفاف .. صلاح ادريس .. غريب ديار




همس الضفاف .. صلاح ادريس .. غريب ديار
• عزمت على أن أقرأ بيان مجلس الغفلة الهلالي دراسة متأنية بعيدة عن الانفعال المبرمج ولكنّ ما طرأ وظهر على كلّ رادارات البلد فرض نفسه بقوة على هذه المساحة.
• خسر المنتخب ولم يكن ذلك مستغرباً وفق القراءة الاحترافية الواعية من حيث الإعداد للمنتخب وتأخر جمعه للمعسكر )الإعدادي( ثم من حيث تغيّر طاقم أو طواقم، التدريب على مدى الشهور الماضية أضف إلى ذلك قرار لعب المباراة في مدينة كريمة وكذلك توقيت المباراة ومجيئها في نهاية موسم طويل زمناً
ومشحوناً عواصف وذوابع واحتقان رهيب.
• وتغيّر طاقم التدريب له أثره العظيم، سلباً كان أو إيجاباً، وهذه قاعدة عامة ولكن كيف يكون لهذا التغيير أثراً إيجابياً واحداً إن كان الطاقم من عدة أفراد يمثلون مدارس ومناهج مختلفة وزمن الالتئام والتجمع للمعسكر جد قليل قد يكفي للتعارف أضف إلى ذلك أنّ الأجواء المحتقنة أصلاً بين ناديي القمة وجماهيرهما لابدّ أنها ستؤثر سلباً على أجواء المعسكر والملعب على حد سواء.
• ونقل المباراة لتلعب في كريمة قد كان قراراً خاطئاً في ظل ضيق الوقت وعدم تعوّد لاعبي المنتخب وكلهم، أو جلّهم، لاعبو ممتاز وما زالت كريمة وملعبها بعيدين عن الممتاز الذي لا يعطي اللاعبين معرفة بالملعب وخبرة به بل إنه يفرض على اتحادها المحلي العناية والاهتمام به، لقد كان أثر الملعب السلبي واضحاً على لاعبي المنتخب ولا يقول قائل بأنّ الملعب ذوتأثير على لاعبي الفريقين بدرجة واحدة وعادلة فهذا قول مردود فهذا هو
ملعب المنتخب ومن الحقائق المتفق عليها أن الملعب والجمهور يحسبان في صالح صاحب الأرض ولقد سمعت تعليقاً من خبير مميّز بأن الملعب قد كان ذا أثر سلبي بدرجة كبيرة على لاعبي المنتخب وبخاصة منهجهم قد كان لعب الكرة
السهلة الممنهجة.
• موسم طويل ومرهق وغامض ومحتقن قد انطوى، أو كاد، ويأتي المنتخب ليلاقي منتخباً معداً إعداداً جيّداً ثم إن أغلب لاعبيه، إن لم يكن كلهم، ما زالوا في النصف الأول من موسمهم الرياضي وهذا وحده، بعيداً عن الأسباب
الأخرى يكون كافياً لإحداث فارق لصالحهم.
• أمّا الأمر الخطير والذي ينذر بكارثة حقيقية فهو في هذه النظرة التي تجعل من المنتخب ساحة لتصفية الحسابات بين الفرقاء وكأننا موعودون بداحس وغبرائها بدلاً من خلاف يحدث ويسهل حله ولعل المنتخب نفسه كان يمثل واحداً من أسباب الالتقاء وإسكات طبول الحرب ولو إلى حين.
• إن حضارة الآف السنين التي نتبجح بها والترابط والتواصل الاجتماعي الذي نعتز بهما ليمدان ألسنتهما سخرية مما نفعل في هذه الأيام, ويكفي أن يكون نقل مباراة المنتخب إلى كريمة تفادياً لأي مشاكل أو اضطراب أو عداوات يكون المنتخب عرضة لها.. أولا يكفي هذا لأن نسخر من أنفسنا ونسخّر كل ما لدينا للخروج من هذا النفق الضيق الحالك؟

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى