دعا الاعلامين في منزله ..رئيس الهلال يكشف مطالبه للبرلمان السوداني لحل أزمة كرة القدم

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

18112015

مُساهمة 

دعا الاعلامين في منزله ..رئيس الهلال يكشف مطالبه للبرلمان السوداني لحل أزمة كرة القدم




دعا الاعلامين في منزله ..رئيس الهلال يكشف مطالبه للبرلمان السوداني لحل أزمة كرة القدم

جدد الدكتور اشرف سيد احمد الكاردينال رئيس مجلس إدارة نادي الهلال السوداني، قرار ناييه بالإنسحاب من بطولة الدوري السوداني الممتاز لكرة القدم، لقاءاً تفاكرياً بمنزله الثلاثاء، ضم مجلس إدارة النادي واللجنة الاستشارية واعلام الهلال حول الازمة الهلالية.
وتحدث من خلاله الكاردينال وبعض أعضاء مجلس الهلال وعدد من أقطابه، وكشف رئيس الهلال المطالب التي وضعها أمام البرلمان السوداني الذي إجتمع بمسؤوليه الإثنين لحل الأزمة.
افتتح رئيس مجلس إدارة نادي الهلال الحديث في اللقاء، مؤكداً بأنهم كمجلس إدارة جاؤا لقيادة الهلال وفق خطط وضعت بشكل مدروس وأهم هذه المشاريع الجوهرة الزرقاء “تأهيل إستاد الهلال”، والتي سيتم تدشينها عقب أربعة أشهر من الان وقال: “دونكم العمل يجري بشكل منتظم، وثاني خططنا هو الفوز بالعروس الافريقية، والتي لم نوفق في نيلها العام الماضي لعدة أسباب، أهمها عدم التوفيق مؤكداً معاودة المسير في البطولة المقبله من جديد بالإضافة للظفر بكل البطولات المحلية المطروحة”.
وأشار رئيس الهلال بأنهم أعلنوا الانسحاب رغم تفوقهم عن اقرب منافسيه بفارق 6 نقاط، وكان بالإمكان ان يرتفع الفارق وأوضح بان الاتحاد نزع حق الهلال بطرق ملتوية، وهو مجهود رجال سلبت دون وجه حق ومن باب نصرة الحق نسعى للمحافظة عليه وهو السبب الرئيسي للانسحاب، اما السبب الثاني فكان تدخلنا دفاعاً لحقوق الأندية التي انتخبتنا لقيادتها في كتلة الممتاز.
وأكد الكاردينال بأنه في كل يوم جديد يوضح صحة قضية الهلال وتتضح الرؤية بصورة أوضح وواوضح، حيث قال: “ودونكم مسؤولو القضارف الذين أدانوا الاتحاد بالمستندات وعبر مؤتمر صحفي وكشفوا قضية التزوير في لاعب الامل”.
واكد الكاردينال بأنه لم يكذب على جمهور الهلال في شيء، كما انه لم يقاتل على باطل وان الاتحاد العام ظل يستهدفهم في كل القضايا إبتداءاً من قصة الحارس جمعة جينارو وبكري المدينة والخطابات التي لم تبعث للاتحاد الدولي وبالرغم من ذلك كان تعاملنا حضاري مع الاتحاد.
ومن خلال حديثه أشار رئيس الهلال الى اجتماعه مع قيادات الدولة قائلاً: “استدعيت من المجلس الوطني بقيادة البروف إبراهيم احمد عمر وذلك عقب اجتماع المجلس الوطني مع نائب رئيس والأمين العام والذي وضع عدة حلول منها إقالة لجنة الاستئنافات، وإلغاء العقوبات من نادي الهلال ورئيس النادي”.
وأضاف: “من خلال اجتماعي مع رئيس المجلس الوطني تمسكنا بموقفنا الرافض لاتحاد الفساد وإرجاع الحقوق لأهلها عبر عدة مطالب وهي، تجميد النشاط الرياضي , حل لجنة الاستئناف وقراراتها وفتح بلاغات جنائية ضد الاتحاد ونادي المريخ”.
وواصل: “هذه المطالب مع احترامنا التام للمجلس الوطني ولكنها مسؤولية تاريخية اولاها له جمهور الهلال عبر انتخابه كرئيس لنادي عظيم”.
وأشاد رئيس الهلال بتفاعل وووسائل الإعلام الورقية والإليكترونية في معركة ناديه خلال الأزمة.
وإستطرد: “قدمنا كأس السودان والدوري الممتاز كمهر لمصلحة الكرة السودانية، ومن أجل تقويم اتحاد الفساد الذي للأسف يقود النشاط الرياضي الكروي في السودان، ونتوقع خلال 48 ساعة صدور القرارات النهائية ونتوقع انتصارنا وحينها سنفرح لتحقيق العدالة في البلاد”.

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى