وهج المنبر .. زاكي الدين الصادق .. إلغاء مباراة القمة والعواقب الوخيمة..!!

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

20112015

مُساهمة 

وهج المنبر .. زاكي الدين الصادق .. إلغاء مباراة القمة والعواقب الوخيمة..!!




وهج المنبر
زاكي الدين الصادق
إلغاء مباراة القمة والعواقب الوخيمة..!!
*ما أتي يوم أمس من قرار من الشرطة بإلغاء مباراة القمة لدواعي أمنية مثل
أخر مسمار يدق في نعش أزمة الموسم التي بدأت ببلطجة زرقاء وأنتهت بقرار
كارثي ويضع الكثير من التساؤلات حول أسباب صدوره في هذا التوقيت الذي
سيشهد ختام الموسم.
*قرار إلغاء مباراة الليلة ستكون عواقبه وخيمة لان من إتخذه لم يراعي
لجوانب كثيرة و أولها ان هذا القرار سيفجر أزمة كبرى ستطيح بكل النشاط
الرياضي الذي بتنفيذ القرار سيعني تجميد النشاط الرياضي لان الموسم
سينتهي اليوم وهذا القرار حمل في مضمونه إلغاء الموسم الرياضي أكثر من
إلغاء قيام مباراة القمة التي يعتبر الطرف الأخر منسحب منها قبل أكثر من
شهر وحقيقة لم نتفهم التبرير الذي أخرج علي أثره هذا القرار فهل إلغاء
المباراة لا يهدد النواحي الأمنية مع العلم ان المتضرر من هذه الحالة
سيكون أيضاً طرف أخر، وانا هنا أتحدث في أمر أزمة الموسم التي إلتف عليها
قرار التأجيل بصورة تواكب مايجري هذه الأيام في العالم من أوضاع أمنية
بها الكثير من عدم الأستقرار وهذا مايمكن ان يتجاوب معه الإتحاديين
الدولي والأفريقي من غير ان يتدخلا كما يتوقع من أصدر هذا القرار لكني
أيضاً أجزم بأن سبب إستخراج هكذا قرار يقف وراءه ما جري من بلطجة علي
رؤوس الأشهاد من قبل ناديي الهلال والأمل اللذان إنسحبا وخرجا علي
القانون وخصوصاً النادي الأزرق الذي ظل مجلس إدارته منذ إنسحابه يرسل
رسائل كثيرة عبر حشده للجمهور ومخطاباته المنفلتة التي ظل يوزع عبرها كم
لايحصي من الوعيد والإساءات وكل ذلك ظل يحدث امام الأجهزة الأمنية وفي
الهواء الطلق ولم نسمع بتهديد أمني وإجتماعي لهذه التجمعات الجماهيرية
والتي كان ومازال يقودها خطاب أساسه العنتريات والفوضي الخلاقة والخروج
عن النص كل ذلك ظل يحدث ولم يتحدث اي مسؤول عن تهديد الأمن الذي بات مهدد
الأن بعد ان وصل الموسم لخواتيمه التي سيعني غياب الهلال عنها تجميد
نشاطه وإنزاله لدرجة أدني وفق ما سار عليه من إنسحاب بمحض إرادة جماهيره
وبمحض إختيار إعلامه ومجلسه فنحن هنا نسأل السادة المسؤولين عن إخراج هذا
القرار هل بقراركم هذا ستنتهي أزمة الموسم، فإن كنتم تعتقدون ذلك فهذا لن
يكون لانكم ستتحملون وزر تأجيج أزمة أخري وستتحملو وزر تجميد نشاط الكرة
السودانية وجميع أنديتها وستتحملون اي رد فعل من المتضرر من قرار إلغاء
الموسم المبطن بإلغاء مباراة القمة، فكما تعتقدون ان للهلال جمهور يمكن
ان يخلق حالة من عدم الأمن الإجتماعي فللمريخ أيضاً جمهور يسد قرص الشمس
وهو غير راضي بقراركم الإنفعالي وغير المرتكز علي اي أساس صحيح فالقضية
ليست قضية حفظ أمن أو خلافو القضية قضية نادي أبرز عضلاته عبر إدارته
وعبر جمهوره ليهدد بذلك الجميع بما فيهم من أصدر هذا القرار الكارثي
والذي سيعمق الأزمة بمذيد من ماتتصورنه.
*قرار إلغاء المباراة يعني ضمنياً إلغاء الموسم الرياضي وكنا نود للأمانة
ان يكون القرار بهذه الشاكلة حتي تتحمل الجهة التي إخرجته وزر العقوبات
التي ستلحق بالكرة السودانية وفي جميع الأحوال ستتحمل تلك الجهة
المسئولية كاملة في تم تجميد نشاط السودان دولياً علي المستوي الرياضي
وهذا هو المتوقع.
وهج اخير:-
*خلال الإجتماع المشترك للجنة التسير المريخية ومجلس الشوري المريخي كان
النقاش يدور حول هذا القرار وتم رفضه وإستنكاره تماماً لانه خرج من جهة
غير معنية بإلغاء المباريات أو إقامتها وتحدث الكثيرون حول القرار مؤكدين
انه قرار غير مقبول والمريخ غير ملزم به وتحدث ونسي رئيس لجنة التسير
المريخية عن أنهم سيحافظون علي مكتسبات المريخ وسيقفون مع سيادة حكم
القانون ولن يلتزمو بتنفيذ قرار إلغاء المباراة وقال سنحضر لملعب
المباراة وطالب الجماهير المريخية بالإحتشاد والحضور لملعب فريقها كما هو
معلن مسبقاً عن قيام المباراة.
*أزمة الموسم كان طريق حلها واضح وهو معاقبة كل نادي منسحب وفق القواعد
العامة والقانون لكن القرار الذي تم إصداره بإلغاء مباراة أصلاً الهلال
منسحب منها يمثل أكبر مهدد للأمن لان هذا القرار الغرض من وراءه واضح
وبشر به رئيس الهلال جماهيره قبل أكثر من ثلاث أيام من إخراجه.
*المريخ أمة يا هؤلاء ولا يمكن الإستخفاف به وبقواعده العريضة والرافضة
للقرار جملة وتفصيلاً.
*من أصدر القرار الكارثي ألغى الموسم وهذا يمثل أعلي درجات التدخل في
الشؤون الفنية التي تخص إتحاد الكرة لوحده ولجانه التنفيذية.
*المخرج الوحيد للهلال يمر عبر إلغاء الموسم وقد تم ذلك بتمرير البلطجة
الزرقاء كأنها لم تحدث علي رؤوس الأشهاد.
*الإعلان عن إلغاء مباراة نهائي كأس الدوري يتضرر منه المريخ وكذلك
جمهوره والهلال المنسحب وصانع الأزمة أكبر المستفيدين من وراء هذا القرار
وهكذا تدار الأمور بلطجة وتحديات وعنتريات وعدم إحترام للمؤسسات
والقانون.
*الهلال إنسحب وضرب بكل القوانين ومؤسسات الدولة عرض الحائط وأتت في
الأخير منساقة إليه بقرار فضيحة وكارثي ستدفع ثمنه الكرة السودانية.
*إستغلال الأوضاع الأمنية العالمية المتذبذبة هذه الأيام خصوصاً في
مباريات كرة وقف بخبث وراء إخراج هذا القرار، لكن هنا الوضع مختلف تماماً
لان الهلال منسحب من هذه المباراة ولن يحضرها وكذلك جماهيره فما الداعي
إذن لإصدار هذا القرار سنجاوب ببساطة لإنقاذ الأزرق ومجلسه المتهور الذي
أخرج قرار لم يكن قدره ولم يواصل فيه حتي النهاية وركض في جميع الإتجاهات
حتي يتم إحتواء أزمته التي صنعها بنفسه من قبل الدولة التي لم تقصر وهاهي
ألغت لأجل عيونه المباراة التي كان قيامها سيقوده لدور الشمس الحارة.
*من خرجو علي القانون تمت مكافأتهم علي ذلك بكرم حاتمي وهذا سيفتح الباب
امام المريخ ومجلسه لإتخاذ مايراه مناسباً لحفظ حقوق ومكتسبات ناديه.
*غداً مجلس المريخ سياتي وكذلك الأمة المريخية ستتقاطر نحو ملعب فريقها
لمباراة معلنة لم يؤجلها إتحاد الكرة والمريخ لم يصله مايفيد بذلك.
*إتحاد الكرة يجب عليه إنفاذ برنامجه كما هو معلن وعلي المنسحبين ستدور الدوائر.
*الكاردينال صدع رأس الأمة السودانية بالإنسحاب وعندما حان وقت عقاب
المنسحب تم إنقاذه بقرار كارثي سيؤجج أكبر كارثة ستحل بالكرة السودانية
وهي تجميد نشاط السودان وأنديته في كل المحافل القارية والدولية.
*ما علمناه إن الإتحاد غير مرحب بقرار التأجيل وكذلك المريخ ومجلس إدارته
وشعبه لهذا نتوقع حضور لاعبي المريخ للملعب وإعلان تتويج المريخ بكأس
الدوري ولا عزاء للخارجين عن القانون والمحتمون به الأن بعد ان وصل حبل
البلطجة لباب الإنسحاب الحقيقي.
*الإتحاد والمريخ مع سيادة حكم القانون.

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى