جريزمان يقود أتلتيكو مدريد لتصدر مجموعته بعد هزيمة غلطة سراي

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

26112015

مُساهمة 

جريزمان يقود أتلتيكو مدريد لتصدر مجموعته بعد هزيمة غلطة سراي




جريزمان يقود أتلتيكو مدريد لتصدر مجموعته بعد هزيمة غلطة سراي

قاد النجم الفرنسي أنطوان جريزمان فريقه أتلتيكو مدريد الإسباني لفوز مهم على غلطة سراي التركي بهدفين دون رد في الجولة الخامسة من دور المجموعات ببطولة دوري الأبطال الأوروبي لكرة القدم الاربعاء.
حملت ثنائية أتلتيكو توقيع جريزمان في الدقيقتين 12 و65، ليقود فريقه لتصدر المجموعة الثالثة من البطولة القارية برصيد عشر نقاط، بفارق الأهداف أمام بنفيكا البرتغالي، الذي تعادل في وقت سابق مع أستانا الكازاخي المتذيل بهدفين لكل منهما.
ومن المقرر أن تحسم بطاقتي التأهل إلى ثمن النهائي الجولة السادسة والأخيرة من دور المجموعات، حينما يحل أستانة ضيفا على غلطة سراي، صاحب المركز الثالث برصيد 4 نقاط، ويستضيف بنفيكا البرتغالي فريق أتلتيكو مدريد.
اعتمد أتلتيكو مدريد خلال الشوط الأول على التمريرات القصيرة للتعامل مع التكتلات الدفاعية لغلطة سراي التركي، مع الضغط القوي على حامل الكرة فور فقدانها، وهو ما مكنه من احراز هدف أول، فتحت على إثره المساحات نتيجة سعي الضيوف لادراك التعادل، لكن أصحاب الأرض لم يستغلوها على النحو الأمثل.
لم تختلف الأمور كثيرا في الشوط الثاني، باستثناء المساحات التي زادت مع مرور الوقت مع سعي الفريق الضيف لتعويض تأخره بهدف، لكن شباكه اهتزت من جديد.
بدأت المباراة سجالا بين الفريقين دون خطورة على أي من المرميين في ظل تكتلات دفاعية من الفريق الضيف، ما أتاح لأتلتيكو السيطرة على الكرة بصورة أكبر بمرور الدقائق، ولكن دون خطورة حقيقية.
بدا أن أتلتيكو يعتمد على التمريرات القصيرة بين أقدام لاعبيه لامتصاص حماس أصحاب الأرض، وفتح المساحات ما يفتح المجال أمام بينيات سريعة أو كرات طولية على الأطراف، لكن تمركز المدافعين كان يتيح لغلطة سراي قطع الكرة، ومحاولة مقارعة "الروخيبلانكوس" لكن الضغط الدفاعي القوي للفريق الإسباني كان يسمح له باستعادة الكرة.
وعكس سير المباراة، كان أول ملامح الخطورة من نصيب الفريق التركي، بسلسلة من التمريرات السريعة التي وصلت إلى ويسلي شنايدر الذي يسددها لتمر بجوار القائم في الدقيقة 11.
وجاء الرد المدريدي قاسيا، من عرضية رائعة من جابي فرناندز من الجانب الأيمن وضعها الفرنسي أنطوان جريزمان برأسية متقنة داخل الشباك، معلنة أول أهداف الفريق الإسباني في الدقيقة 12.
استمرت خطورة "الروخيبلانكوس" وسيطرته على اللقاء خلال الدقائق التالية، وكاد يحرز هدفا ثانيا من تسديدة أرضية قوية لكوكي تمر بجوار القائم في الدقيقة 20.
بعد هدف أتلتيكو بات ايقاع المباراة أسرع مع سعي غلطة لادراك التعادل، ولكن الخطورة كانت مدريدية.
تعرض لاعب غلطة سراي جايسون دينايير لاصابة اضطرت الجهاز الفني للفريق التركي لاستبداله في الدقيقة 24.
حاول غلطة سراي الخروج من منتصف ملعبه على أمل تحقيق هدف أول، خاصة في الدقائق الاثنى عشر الأخيرة من عمر الشوط الأول بعد تراجع أتلتيكو بعض الشيء، ولكنه فتح المساحات أمام "الروخيبلانكوس" لتعود الأمور تحت سيطرة الفريق الإسباني في غياب الدقة عن تمريرات الضيوف.
قل اعتماد أتلتيكو على التمريرات القصيرة المتعددة لحساب الانطلاقات مع وجود المساحات، ولكن دون تهديد حقيقي على مرمى المنافس، لينتهي الشوط الأول بهدف نظيف للروخيبلانكوس.
مع انطلاق الشوط الثاني، وصل أتلتيكو إلى مرمى ضيفه بهجمة سريعة من الجانب الأيمن لكنها انتهت إلى ركنية، ليؤكده أنه ينوي زيادة غلته من الأهداف.
ومن الجهة اليمنى أيضا، شن أتلتيكو غارة على مرمى غلطة سراي انتهت بعرضية رائعة وصلت إلى كوكي الذي يسددها ببراعة لكن الحارس يتصدى لها في الدقيقة 50.
وسنحت فرصة جديدة لأتلتيكو مدريد لاحراز هدف ثاني بعرضية أرضية لجابي سددها فرناندو توريس، ولكن الحارس كان لها بالمرصاد في الدقيقة 58.
بادل غلطة سراي أصحاب الأرض الهجمات ولكن على استحياء ودون خطورة، ما أتاح المساحات أمام أتلتيكو مدريد التي استغلها على النحو الأمثل مدركا ثاني اهدافه من تمريرات قصيرة بين لاعبيه داخل منطقة الجزاء انتهت بين أقدام جابي، الذي قام بمراوغة رائعة قبل أن يمررها عرضية أرضية ينبري لها جريزمان ليسكنها الشباك في الدقيقة 65.
أحكم أتلتيكو قبضته على مجريات الأمور في المباراة بعد الهدف الثاني، وأهدر فرصة محققة من هجمة مرتدة سريعة قادها توريس الذي مرر كرة حريرية إلى فييتو البديل، الذي سدد الكرة في جسد الحارس في الدقيقة 72.
وأطلق توريس تسديدة صاروخية مفاجئة من على حدود منطقة الجزاء يتصدى لها الحارس ببراعة في الدقيقة 74، ليستمر مسلسل اهدار الفرص بالنسبة لفريق العاصمة الإسبانية.
لم تنجح تسديدة أوليفر القوية في الدقيقة 90 من عمر المباراة في زيادة غلة أتلتيكو من الأهداف لينتهي اللقاء بفوز الروخيبلانكوس بهدفين نظيفين.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى