مانشستر سيتي يعود للقمة مؤقتاً بثلاثية في شباك ساوثامبتون

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

28112015

مُساهمة 

مانشستر سيتي يعود للقمة مؤقتاً بثلاثية في شباك ساوثامبتون




مانشستر سيتي يعود للقمة مؤقتاً بثلاثية في شباك ساوثامبتون

حقق مانشستر سيتي فوزاً كبيراً ومستحقاً على ضيفه ساوثامبتون بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد في المباراة التي جمعت الفريقين السبت على ملعب الاتحاد ضمن منافسات الجولة 14 من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.
سجل ثلاثية السيتي كيفين دي بروين وفابيان ديلف وألكسندر كولاروف في الدقائق 9 و20 و69، بينما أحرز شين لونج هدف ساوثامبتون الوحيد في الدقيقة 49، ليقفز السيتيزن إلى القمة مؤقتاً برصيد 29 نقطة، ويعوض سقوطه في الجولة الماضية أمام ليفربول، بينما تجمد رصيد ساوثامبتون عند 20 نقطة في المركز التاسع.
اعتمد مانويل بيليجريني المدير الفني لمانشستر سيتي على طريقة 4-3-3، حيث دفع بويلي كاباييرو في حراسة المرمى لتعويض غياب جو هارت للإصابة، أمامه باكاري سانيا وكولاروف وأوتاميندي وديميكيليس، وثلاثي الوسط يايا توريه وفابيان ديلف وفرناندينيو، ثم ثلاثي الهجوم رحيم ستيرلينج وكيفين دي بروين وأجويرو.
بينما لجأ رونالدو كومان المدير الفني لساوثامبتون لطريقة 4-5-1، معتمداً على الهجمات المرتدة وأسلحة هجومية تتمثل في فيكتور وانياما وشين لونج وأوريول روميو والسنغالي سايدو ماني، إلا أن حارس مرماه الهولندي مارتن ستيكلنبرج كان نجم اللقاء لتصديه للعديد من الفرص الخطيرة.
قدم مانشستر سيتي أداءً مذهلاً في الشوط الأول، وسعى لتحقيق الفوز منذ الدقيقة الأولى، حيث أهدر ستيرلينج فرصة إحراز هدف مبكر بعد ثوان من بداية اللقاء، وأمطر دي بروين وفابيان ديلف وفرناندينيو المرمى بالعديد من التسديدات، إلا أن صمود ساوثامبتون لم يستمر سوى 9 دقائق، عندما خطف ستيرلينج الكرة من مدافع ساوثامبتون، ومررها إلى دي بروين ليضعها بسهولة في الشباك.
حصل أصحاب الأرض على العديد من الركلات الركنية، ومن إحداها لعب دي بروين الكرة ليقابلها فابيان ديلف بتسديدة مباشرة غيرت اتجاهها بعدما ارتطمت بجسد أحد المدافعين قبل أن تدخل المرمى.
وظهرت أول خطورة للضيوف بعد 22 دقيقة، عندما فاجأ فيرجيل فان ديك الجميع بتسديدة قوية ارتطمت بالعارضة، ثم تصدى ويلي كاباييرو لتصويبة أخرى من شين لونج، كما تصدى ستيكلنبرج لفرصتين من رحيم ستيرلينج وسيرخيو أجويرو.
انقلبت الأمور رأساً على عقب في الشوط الثاني، دانت السيطرة والتفوق الهجومي لساوثامبتون، وكان ويلي كاباييرو أبرز نجوم السيتي بتصديه لعدة فرص خطيرة، باستثناء ضربة رأس من شين لونج سجل منها هدف تضييق الفارق للضيوف بعد مرور 4 دقائق، وهدد دوسان تاديتش المرمى بأكثر من كرة، وأنقذ كاباييرو انفرادين، ليحرم ساوثامبتون من نقطة التعادل.
تلقى مانشستر سيتي صدمة بإصابة جديدة لسيرجيو أجويرو في الكاحل، ليشارك مكانه ويلفريد بوني، إلا أن ساوثامبتون دفع ثمن إهدار الفرص، فمن هجمة مرتدة تناقل ستيرلينج وبوني ودي بروين الكرة، قبل أن تصل إلى ألكسندر كولاروف ليسددها بقوة في الزاوية اليسرى محرزاً الهدف الثالث، بعدها أجرى بيليجريني تبديلين لإحكام السيطرة على وسط الملعب بإشراك فرناندو ودافيد سيلفا مكان فابيان ديلف وستيرلينج.
واصل ساوثامبتون نشاطه الهجومي إلا أن تبديلات مدربه رونالد كومان لم تكن كافية لتضيق الفارق أو الخروج بنتيجة إيجابية من ملعب الاتحاد بعد أربع دقائق وقت بدل ضائع.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى