تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

الرئيس الروسي اسقاط المقاتلة الروسية لتغطية تهريب تنظيم داعش للنفط

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

01122015

مُساهمة 

الرئيس الروسي اسقاط المقاتلة الروسية لتغطية تهريب تنظيم داعش للنفط




الرئيس الروسي اسقاط المقاتلة الروسية لتغطية تهريب تنظيم داعش للنفط

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن تركيا أسقطت الطائرة الروسية لتحمي الطرق التي يستخدمها تنظيم "الدولة الإسلامية" المتطرف لتهريب النفط بكميات كبيرة لتركيا.وأكد بوتين أن كل محاوريه خلال مؤتمر المناخ اتفقوا على أنه لم يكن هناك داع لإسقاط المقاتلة الروسية.
اتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتينالإثنين أنقرةبأنها أسقطت الأسبوع الماضي مقاتلة روسية قرب الحدود السورية لحماية تهريب تنظيم "الدولة الإسلامية"للنفط.
وقال بوتين خلال مؤتمر صحافي على هامش مؤتمر الأمم المتحدة حول المناخ الذي يعقد قرب باريس "لدينا كل الأسباب التي تدفعنا إلى الاعتقاد بأن قرار إسقاط طائرتنا اتخذ لحماية الطرق التي ينقل عبرها النفط إلى الأراضي التركية".
وأضاف "تلقينا معلومات إضافية تؤكد للأسف أن هذا النفط الذي ينتج في المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية ومنظمات إرهابية أخرى ينقل بكميات كبيرة إلى تركيا".
واتهمت موسكو أنقرة الأسبوع الماضي بعد إسقاط الطيران التركي الطائرة الروسية قرب الحدود الروسية، بـ"حماية" مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" والتستر على تهريب النفط الذي يشكل أحد أبرز مصادر تمويل التنظيم المتطرف.
وبحسب الرئيس الروسي، فإن معظم محاوريه على هامش مؤتمر باريس اتفقوا على "أنه لم يكن من الضروري" أن تقوم السلطات التركية بإسقاط المقاتلة الروسية "التي لم تكن تهدد تركيا".
وذكر بوتين بأن الطيارين الروس كانوا يكتبون على القنابل عبارتي "من أجل شعبنا" و"من أجل باريس"، في إشارة إلى إسقاط الطائرة المدنية الروسيةفي 31 تشرين الأول/أكتوبر في سيناء المصرية واعتداءات 13 تشرين الثاني/نوفمبر في العاصمة الفرنسية.
وتساءل "هذه المقاتلة )التي كانت تحمل العبارتين( أسقطتها طائرة تركية. عن أي تحالف نتحدث في هذه الشروط؟".
وكان بوتين وهولاند اقترحا تشكيل تحالف موحد للقضاء على تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا، لكن ذلك يظل صعب التحقيق بسبب الخلافات حول مصير الرئيس السوري بشار الأسد. والأزمة الخطيرة التي تمر بها العلاقات بين موسكو وأنقرة تزيد من صعوبة ترجمة هذا المشروع في شكل ملموس.
وقال بوتين "سندافع دائما عن فكرة تحالف موسع لكننا لن نتوصل إليه ما دام البعض يستخدم مجموعات إرهابية لخدمة مصالحه السياسية على المدى القصير".

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى