المواضيع الأخيرة
» الصراخ يبدأ - اخر الليل ‏‏‏‏إسحق احمد فضل الله
الأحد 15 أبريل 2018 - 20:59 من طرف Admin

» ورونا شطارتكم !
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» العودة لهذه البدائل
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» عُذرا أيها الحمير !!
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:39 من طرف Admin

» ‏‏‏‏أكثر من عبور.. افتتاح جسر النيل الأزرق
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

» شكرا أخوات بصمة
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

» ضد التيار - هيثم كابو - ‏‏‏‏اليمني.. “نخلات الشمال اتماصن”..!!
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:30 من طرف Admin

» حميدتي يدعو المجتمع الدولي لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب
الجمعة 13 أبريل 2018 - 5:35 من طرف Admin

تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language
شارك
احدث الملفات بالموقع

قادة طرق صوفية من السودان يزورون واشنطن لتعزيز الحوار مع الشعب الأميركي

اذهب الى الأسفل

01122015

مُساهمة 

قادة طرق صوفية من السودان يزورون واشنطن لتعزيز الحوار مع الشعب الأميركي




قادة طرق صوفية من السودان يزورون واشنطن لتعزيز الحوار مع الشعب الأميركي

‏السفارة الامريكية في ضاحية سوبا الخرطوم

بدأت مجموعة تتكون من 12 شيخا من قادة الطرق الصوفية يمثلون السودان، زيارة للولايات المتحدة في الفترة من 1 ـ 12 ديسمبر في اطار برامج التبادل الثقافي لتعزيز الحوار والتفاهم بين الشعبين السوداني والأميركي.

وتحققت الزيارة من خلال شراكة بين السفارة الأميركية ورجل الاعمال السوداني عصام الشيخ، الذي يتبنى التواصل المباشر بين شعبي البلدين.
وفي يونيو الماضي غادر، وفد من رجال الإدارات الأهلية السودانيين إلى الولايات المتحدة بقيادة عصام الشيخ، ضمن مبادرة شعبية لحث الإدارة الأميركية على رفع العقوبات الاقتصادية عن السودان ورفع اسمه من قائمة الدول الراعية للإرهاب.
وتجدد واشنطن سنوياً وبشكل روتيني منذ العام 1997 عقوبات مفروضة على السودان بموجب العمل بقانون الطوارئ الوطني، كما تضع الخرطوم ضمن قائمتها للدول الراعية للإرهاب.
وينتظر أن يزور قادة الطرق الصوفية العاصمة واشنطن، وولايتين اخريين ، مع المسؤولين وقيادات من المجتمع المحلي والأكاديميين، وممثلي المجتمع المدني والمواطنين الأميركيين العاديين.
وأبرز الشخصيات في وفد الطرق الصوفية إلى أميركا: الفاتح الشيخ عبد الرحيم البرعي، الطيب الجد، عبد الوهاب الكباشي، ومحمد المنتصر أزيرق.
ويتواصل وفد الطرق الصوفية مع العديد من الزعماء المسلمين الأميركان لدراسة دور الإسلام والتنوع في الولايات المتحدة، كما يركز جدول الزيارة على تشجيع المزيد من المشاركة الإيجابية بين الولايات المتحدة والسودان، فضلا عن تعزيز السلام والتسامح والحوار بين الأديان وحل الصراعات.
وأبدت السفارة الأميركية بالخرطوم التزامها بتعزيز العلاقات بين الشعبين السوداني والأميركي من خلال برامج التبادل التعليمي والمهني والثقافي، مثل برامج زمالة "فولبرايت وهمفري"، وبرنامج الزائر الدولي، ومبادرة القادة الشباب في أفريقيا، والبرنامج الصيفي للمعاهد الأميركية للطلاب وأساتذة الجامعات، وتبادل "سبورتسونايتيد" للمدربين واللاعبين، والمدافعين عن حقوق المعوقين.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى