نبض الصفوة .. امير عوض .. تجربة غارزيتو “٢”

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

02122015

مُساهمة 

نبض الصفوة .. امير عوض .. تجربة غارزيتو “٢”




نبض الصفوة
امير عوض
تجربة غارزيتو “٢”

★كما أسلفت في المقال السابق بأن تجربة المدرب غارزيتو و النجاحات الأفريقية التي حققها الفريق في عهده تستلزم أن نضع هذه المسيرة موضع التشريح بحثا عن مدلولات النجاح و الفشل التي رافقتها و أدت لهذا الفراق البغيض بين المدرب و المريخ..
★أي مدرب في العالم يبذل جل مجهوداته لكي ينشئ علاقة تضامنية بينه و بين اللاعبين بصفتهم جيشه الذي سيحارب به.. و بينه و بين الجهاز الإداري بصفته الجهة التي تسير الشأن الداخلي و تتكفل بكآفة منصرفات و إحتياجات الفريق..
★بالنظر لعلاقة غارزيتو مع نجومه نجدها قد شهدت خلافات عدة إنعكست تلقائيا علي شكل التشكيل الأساسي الذي يضعه المدرب ذات نفسه بدعوي البحث عن الإنضباط و العقوبات التي بدت في ظاهرها تربوية.. ساهم عدم وجود جهاز إداري كدائرة كرة لها “قواعد و قوانين و عقوبات” في إظهار هذه العقوبات كنوع من الديكتاتورية البغيضة.. و هو الأمر الذي روج له مناهضي أفكار المدرب و دفعوا بذلك مجموعة كبيرة من مناصري غارزيتو إلي أن يتحولوا للشق الآخر..
★مشكلة صغيرة ظهرت علي سطح الأحداث كانت بين المدرب و لاعبه المحترف “أوكرا”.. تم تأجيج نيرانها و صب الزيت علي لهبها.. و أتخذت كمدخل للنيل من المدرب الذي لم يتعامل بحكمه مع هذه المشكلة و إستصغر أمرها.. و لعل الأمر إنقاد معه في فترة من الفترات إلي عناد بائن في عدم إشراك النجم الموهوب في المباريات..
★ليظهر التضارب في تصريحات المدرب بشأن اللاعب الغير منضبط أوكرا.. فتارة كان يصرح بأن أوكرا غير جاهز فنيا.. و أخري بقوله بأنه لا يصلح للعب أكثر من عشرين دقيقة!!
★الظاهر في هذه المعركة “من غير معترك” و التي خاضها غارزيتو مجبرا.. بأن عدم مشاركة النجم أوكرا كانت خصما علي الفريق الذي كان يحتاج لأي مجهود إضافي نسبة لقلة عدد اللاعبين الذين إعتمد عليهم غارزيتو..
★تصريحات مساعد المدرب “محسن سيد” عن جاهزية أوكرا ليلة مباراة مازمبي الحزينة.. و عن تعنت المدرب في ضم اللاعب لكشف المباراة بدخوله الملعب بكشف منقوص و ترك اللاعب علي المقصورة رغم سفره رفقة الفريق بضغوطات إدارية.. هذه التصريحات مثلت طعنة نجلاء علي ظهر غارزيتو كون أنها صدرت من شاهد شاف كل حاجه!!
★تحية الجمهور و هتافهم للنجم الصغير في بعض المباريات الأخيرة أظهر الغضب علي ملامح المدرب الذي خرج من الملعب بدون أن يحي الجمهور و هو الذي تعود علي الإحتفال بالنصر رفقة جمهور الفريق..
★و تعددت إشكالات المدرب و خلافاته مع اللاعبين.. خاصة نهاية الموسم.. فتخوف البعض من ردة فعل المدرب الحادة تجاه كل من يخالفه الرأي من اللاعبين..
★بالنسبة للشق الآخر أو الجانب الإداري.. فقد دخل غارزيتو في صراعات جانبية وصلت حتي قمة الهرم الإداري المتمثل في رئيس النادي جمال الوالي..
★خلافات غارزيتو – همد كانت الأبرز إعلاميا.. كون التصريحات التي صاحبتها كانت حادة من الجانبين علي حد سواء.. ليدخل حاتم عبد الغفار مؤخرا لحلبه الصراع العلني بتصريح بارز إتهم فيه غارزيتو بالكذب الصريح..
★رجل كجمال الوالي المعروف عنه البعد عن الصراعات و التصريحات السالبة تجاه أي فرد.. ما كان سيظهر خلافة مع غارزيتو لولا تصريحات الأخير و هجومه علي الوالي متهما إياه بالتسبب في ضياع حلم البطولة الأفريقية بعدم دفعه لحوافز فوز كان قد وعد بها اللاعبين..
★هذه التصريحات تحديدا أظهرت غارزيتو بمظهر سالب.. في فترة كان قد تعرض فيها هو نفسه لتشكيك في نزاهة الخروج الأفريقي.. فأظهر الرجل نفسه لبعض المتابعين كشخص مادي يبحث عن الحوافز و يهدد بسؤ النتائج حال عدم الإيفاء بها..
★و جاءت صدامات المدرب مع مساعديه كالقشة التي قصمت ظهر البعير.. مع أنه أفلح مبكرا في إبعاد الخلوق “برهان تيه” و أردفه بمدرب الحراس المميز “حكيم سبع” ليختم حربه بإبعاد مساعده “محسن سيد” بعد معركة إعلامية إتهمه فيها بعدم معرفة “رص العلامات” و التشكيك في قدراته بالتواجد رفقة المنتخبات الوطنية!!
★الأكيد أن هذه التصريحات كانت للإستهلاك “الحربي” فقط.. و هو ما يبين بوضوح بأن غارزيتو ذو شخصية حادة جدا عند الخلافات.. و أن ردة فعله دوما تتسم بالتهور و الحماقة “المستغربة علي الخواجات” المشهورين بالبرود..
★و إصرار غارزيتو بالتمسك بمدرب الحراس رغما عن إنخفاض مردود حراس الفريق بوضوح و مناداة الجميع بتغييره لم يخرج من إطار “ركوب الراس” الذي دحضته الوقائع بإنخفاض مريع في مستوي الحارس الأساسي جمال سالم في النصف الثاني من الموسم!!
★ملخص هذه العينات العشوائية التي أقتبست من مسيرة المدرب.. تبين بوضوح لفقدانه بوصلة التعامل الأمثل مع اللاعبين و الجهاز الإداري.. و هو أمر كان يمكن تفاديه في حال إمتلك المريخ دائرة كرة قوية تشكل حلقة وصل بين المدرب و الإدارة و تحكم علاقة المدرب و لاعبيه و هو ما لم يكن موجودا في ديار المريخ..
★تجربة غارزيتو تبين بوضوح بأن الخلل في منظومة النادي هو ما أدي لإستفحال هذه الإشكالات التي تضرر منها النادي من خلال مسيرته الموسم المنصرم بصورة مباشرة..
★ليت غارزيتو كان مرنا قليلا في مواجهة بعض العواصف و الإشكالات.. و ليته قلل من حدة تصريحاته التي إنتاشت جبهات كثيرة.. فلو فعل ذلك لصعب الأمر علي خصومه.. و لكنه ركن إلي الجانب الآخر و أدخل نفسه في أزمات جعلت أمر التجديد له محل خلاف.
★نبضات أخيرة★
★هل أخذت لجنة التسجيلات بتوصيات غارزيتو الفنية؟!!
★الباحثون عن الإستقرار الفني كانوا مع بقاء غارزيتو.. و الباحثون عن الإستقرار بالبعد عن الخلافات الإدارية و خلافات اللاعبين كانوا ضد بقاء المدرب..
★شكل الفريق المميز و شخصية البطل الذي لا يهاب الخصوم.. ملامح زرعها غارزيتو علي الفرقة و يجب أن يعض عليها بالنواجذ..
★علي خليفة غارزيتو أن يبدأ من حيث إنتهي سلفه و أن يعلم أن التركة الفنيه التي خلفها الخبير كبيرة و عظيمة..
★لن تقبل جماهير المريخ بأي تراجع في النتائج أو شكل الأداء قادم الأوقات.. هذا ما لزم التنويه له..
★ننتظر أن توضع النقاط علي حروف المفاصلة الأخيرة بين المدرب و اللجنة.. حتي نحكم بعدها الحكم الأخير..
★دحضا لنظرية المؤامرة سنأخذ بالوقائع البائنه أمام الكل.. لحين ظهور خاتمة الموضوع..
★لن يغفر التأريخ لأي شخص عبث بالكيان و مرر أجندة التخلي عن غارزيتو في الخفاء..
★لغارزيتو إيجابيات و سلبيات شأنه شأن أي إنسان غير كامل.. و يبقي السؤال عن عدم معالجة أوجه القصور في شخصية المدرب و عدم إعانته بدائرة كرة تعمل بمؤسسية و تركه يواجه الخلافات لوحده؟!!
★هل تعمد البعض حرق شخصية المدرب الناجح فنيا نكاية به لأسباب خلافات شخصية جمعته به؟
★ستظهر هذه الحقائق يوما ما.. و حينها سيحكم الجميع لصالح غارزيتو أو ضده.. و حتي ذلك الحين.. لكل مقام مقال..
★بتعاقده مع الزمالك المصري كما حملت الأخبار.. ما زال غارزيتو في دائرة الضوء لتتبع مسيرته مع ناد اخر تشابه ظروفه كثيرا ظروف المريخ.. و مع رئيس “مرتضي منصور” أشتهر بالتدخلات الإدارية في الشأن الفني!!
★مبروك للمنتخب الفوز علي شقيقه الأصغر منتخب جنوب السودان..
★بفوزيه الأخيرين بدأ المنتخب في إسترداد أراضيه المفقودة.. دعواتنا و أمنياتنا لصقور الجديان بالترقي حتي نيل كأس هذه البطولة..
★ما زالت أمورنا “محلك سر”.. بلا جديد يذكر أو قديم يعاد!!
★هجوم الصحافة الزرقاء علي الإتحاد العام و التشكيك في أموره الماليه لم يخرج من باب الإنشاء.. فلا هم إمتلكوا مستندات تدين الإتحاد.. و لا هم صمتوا..
★الحديث في مثل هذه الأمور يتم بالمستندات و ليس بالتقديرات..
★حتي لا يحسب البعض في هذه الهجمة مواقف البطولة.. نقول بأن الكلام الإنشائي لا يهز شعرة في رأس الإتحاد..
★العندو مستند يبرزوا.. أو ليصمت!!
★نبضة أخيرة★
وطنا البإسمك.. كتبنا و رطنا.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى