وسائل الإعلام الألمانية تسخر من إيقاف مباراة السوبر الموريتاني

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

02122015

مُساهمة 

وسائل الإعلام الألمانية تسخر من إيقاف مباراة السوبر الموريتاني




وسائل الإعلام الألمانية تسخر من إيقاف مباراة السوبر الموريتاني


‏فريق تفرغ زين
..قوبل قرار وقف مباراة كأس السوبر الموريتانية قبل انتهاء وقتها الأصلي بحسم نتيجتها عن طريق ضربات الترجيح بسخرية لاذعة في وسائل الإعلام الألمانية التي استغربت القرار الذي تردد بأنه صدر عن الرئيس الموريتاني ولد عبد العزيز.
بعد الزوبعة التي أثارها قرار بوقف مباراة كأس السوبر الموريتانية التي جمعت بين فريقي تفرغ زين ولكصر قبل انتهاء وقتها الأصلي وحسمها بركلات الجزاء الترجيحية في موريتانيا، وصلت أصداء هذا القرار إلى ألمانيا، حيث قوبل هذا التغيير في قواعد اللعبة الذي شمل هذه المباراة الرسمية باستغراب كبير وسخرية لاذعة من قبل وسائل الإعلام الألمانية ووسائل التواصل الاجتماعي.
وكانت صحف موريتانية قد ذكرت أن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز أمر بوقف مباراة كأس السوبر المحلية عند الدقيقة الخامسة والستين من عمر المباراة نظرا لارتباطاته العديدة لحضور حفلات تدشين في المدينة ذاتها وحلول الظلام وكذلك سوء الأحوال الجوية، حيث لجأ المنظمون إلى حسم المواجهة بضربات الجزاء الترجيحية ليتمكن الرئيس من تسليم الكأس إلى الفريق الفائز وهو تفرغ زين.
.
‏الملل سبب توقيف المباراة؟
وفي تعليقها على هذا الخبر، كتبت صحيفة "أوزنابروكر تسايتونغ" الألمانية تقول: "عندما تتابع مباراة مملة في كرة القدم أمام شاشة التلفزيون، فإمكانك تغيير المحطة، أما إذا كنت في الملعب، فلن يكون أمامك اختيارات كبيرة لتفادي الملل، أليس كذلك؟"، وتابعت الصحيفة الألمانية "الرئيس الموريتاني وجد الحل".
وذهب موقع "شتيرن" الألماني في تعليقه على هذا الحدث في نفس الاتجاه، حيث كتب يقول: "مباريات كرة القدم قد تكون في بعض الأحيان مملة جداً، لكنك كمتفرج يجب عليك أن تكمل المباراة أو أن تكون رئيساً لموريتانيا لتقوم بحسمها عن طريق الضربات الترجيحية".
فيما علقت صحيفة "برلينر كورير" من جهتها، قائلة: "ليس جديداً أن المسؤولين في دول العالم الثالث يؤجلون مباريات كرة القدم، لكن أن يتخذوا قرارات مشابهة علناً فيعتبر بمثابة سابقة، فهذا ما حدث في موريتانيا".
.
‏سخرية في وسائل التواصل الاجتماعي
ولم تخل وسائل التواصل الاجتماعي من السخرية حول سابقة حسم الفائز في مباراة كرة القدم قبل انتهاء وقتها الأصلي عبر الضربات الترجيحية في موريتانيا، والذي تم تداوله على نطاق واسع في وسائل الإعلام الألمانية.
وقد كتب أحد المغردين على موقع تويتر "الدور في المرة القادمة سيأتي على دوري ميركل" في إشارة إلى الدوري الألماني )بوندسليغا(، فيما كتب آخر ساخراً "رد الفعل المناسب تجاه مثل هذه المباريات أظهره فخامة الرئيس )محمد ولد عبد العزيز("، أما مغرد ثالث، فكتب يقول: "مثل هذا القرار لم يخطر على بال بلاتر من قبل".
ويذكر أن اتحاد كرة القدم الموريتاني قد نفى أن يكون قرار وقف مباراة السوبر الموريتانية قبل انتهاء وقتها قد اتخذ بناء على طلب الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، وأكد اتحاد كرة القدم الموريتاني أن القرار اتخذ بالتشاور مع مسؤولي الناديين.
وأوضح أحمد ولد يحيى رئيس الاتحاد إن قرار وقف المباراة جاء "لأسباب فنية واضحة"، مشيرا إلى أن ما أشيع حول علاقة الرئيس بوقف المباراة غير صحيح، "بل إن القرار اتخذ دون إبلاغه بالأمر".
وأضاف ولد يحيى أن مسؤولي الاتحاد تبين لهم استحالة استكمال الوقت الأصلي للمباراة وتوزيع الجوائز قبل حلول الظلام، إضافة إلى "حرص لاعبي ومسؤولي كل فريق على تتويجه من طرف رئيس الجمهورية شخصيا والذي كانت لديه بعض الارتباطات الأخرى"، حسب قول رئيس الاتحاد الموريتاني.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى