بهدوء | علم الدين هاشم | إجتماع خطير !

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

03122015

مُساهمة 

بهدوء | علم الدين هاشم | إجتماع خطير !





‏بهدوء
علم الدين هاشم
إجتماع خطير !

ليس من باب الصدفه ان يستقطع السيد النائب الاو لرئيس الجمهورية زمنا من وقته الثمين ليتفرغ ويناقش امورا خاصة بالعمل الرياضى وتحديدا قضية كرة القدم والازمة الاخيرة فى الدورى الممتاز التى حسمها الاتحاد العام فى جمعيته العمومية الاخيرة ,, نعم ليس من باب الصدفة ان يستقبل القصر الجمهورى المسؤولين فى الاتحاد العام وناديي القمة ليتحاور معهم فى قضية – كما ذكرت – حسمتها الجمعية العمومية وفصلت فيها بقرارات ارتضتها جميع الاطراف المتصارعة ,, فهذه هى المرة الثانية خلال اسبوعين تقريبا التى يبحث فيها الفريق بكرى النائب الاول لرئيس الجمهورية ) مشاكل الكورة ( رغم الملفات الثقيلة التى تقع تحت دائرة مسؤولياته التنفيذية المباشرة فى الدولة ,, الذين كانوا حضورا ومشاركة فى الاجتماع المذكور افرطوا فى الثناء والاشادة بمادار من نقاش وتفاكر فى الاجتماع فالاخ احمد عبد القادر نائب رئيس نادى الهلال قال ان الاجتماع خرج بتوصيات كثيرة اهمها تعديل القوانين واللوائح المعطلة والمكبلة حتى تمضي مسيرة الكرة السودانية بالصورة المطلوبة للوصول الى منصات التتويج وحتي لا يحدث ما حدث في الموسم الحالي وتفادي تكرار نفس الأخطاء !! بينما قال اسامه ونسي رئيس لجنة التسيير المريخية ان الاجتماع كان مثمرا تعاهد فيه اطراف الازمة بفتح صفحة جديدة فى الموسم القادم ,, اما وزير الشباب والرياضة فقد جدد تاكيده علي صياغة قوانين جديدة تحفظ وتضبط العمل الاعلامي وشدد علي ضرورة ذلك وطالب الاعلام باتخاذ نهج الدولة وتهيئة الاجواء لتفادي الانزلاقات مجددا !
اولا نشير ان هذا الاجتماع تحديدا يختلف عن سابقه الذى عقد لاحتواء ازمة الموسم بمعنى انه لم يكن مرتبا له من مكتب النائب الاول وانما كان بمثابة طلب استدعاء سريع لاطراف الازمة بعد البيان الذى اصدره اشرف الكاردينال ومنع الامن الصحف من نشره حيث هاجم فيه قرارات الجمعية العمومية بعدما اعتمدت نتائج موسم 2015 بتتويج المريخ بطلا للدورى وهدد بعدم التراجع عن قرار الانسحاب !!
جميع من تحدثوا عن مادار فى الاجتماع لم يتطرقوا الى التوجيهات التى صدرت اليهم بضرورة التوقف عن المساجلات الاعلامية والقبول بقرارات الجمعية العمومية بل حتى الصحف التى دائما ماتركز على ) تفاصيل التفاصيل ( نجدها قد اكتفت فقط بنشر تصريحات الاشادة والثناء والاهتمام بالعمل الرياضى دون التطرق لمحاور الاجتماع التى كان ابرزها بلا شك الاتهامات التى صدرت مباشرة ضد الصحافة الرياضية بانها وراء تأجيج وازكاء نيران الازمة الاخيرة ,, والدليل على ذلك التوجيهات التى اصدرها السيد النائب الاول بانشاء محاكم خاصة لقضايا النشر فى الصحافة الرياضية وهو الخبر الذى حمله وزير الاعلام للصحف عقب انتهاء الاجتماع ووجد استنكارا واستهجانا فى اعمدة بعض كتاب الصحف السياسية بينما قابله مجلس الصحافة والمطبوعات واتحاد الصحفيين بسلبية واضحة !
اعتقد ان مادار فى هذا الاجتماع اذا تم نشره بالكامل سيجد فيه اهل الرياضة وقبيلة الصحفيين الرياضيين مؤشرات وتحولات خطيرة قد تظهر نتائجها فى المستقبل القريب ,, فالدولة التى شعرت بخطورة الازمة الكروية الاخيرة لانستبعد ان تستخدم الجمعية العمومية للاتحاد العام مرة اخرى للتدخل غير المباشر من اجل تمرير توجيهاتها وتعليماتها لمعاقبة من يتمردون على سلطاتها دون حدوث اى تصادم مع الفيفا ,, حيث ان كل القرارات التى بصمت عليها الجمعية الاخيرة كانت فى الاصل ) حزمة ( مبادرات طرحت فى البرلمان وفى اجتماع القصر قبل ان تفكر المفوضية الاتحادية فى طلب عقد الجمعية العمومية الطارئة ! كذلك فان الدولة التى ظلت تكمم افواه الصحافة السياسية بالرقابة القبلية والمصادرة الامنية انتبهت الان بان افضل سلاح لمحاربة تجاوزات بعض الصحف الرياضية والاقلام المتفلته هو انشاء هذه ) المحاكم الايجازيه ( لاصدار احكامها القضائية بالسرعة المطلوبة بدلا من عقوبات مجلس الصحافة والمطبوعات‏

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى