"الرحالة" باكيتا يبحث عن استعادة البريق مع الزمالك المصري

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

06122015

مُساهمة 

"الرحالة" باكيتا يبحث عن استعادة البريق مع الزمالك المصري




"الرحالة" باكيتا يبحث عن استعادة البريق مع الزمالك المصري

أندية قليلة تعرف كيف تصنع المدربين وليس العكس، هذا هو حال نادي الزمالك المصري الذي اعتاد في السنوات الماضية على اكتشاف المدربين والمساهمة في منحهم النجومية والبريق ويرحلون لعروض أفضل من الناحية المالية.
ولا شك أن هذه التجربة حدثت بالفعل مع العديد من المدربين وربما يبقى المثال الحاضر للأذهان البرتغالي جيسوالدو فيريرا الذي تعاقد معه الزمالك وهو على وشك الاعتزال ولكن فاز معه بالدوري وكأس مصر بجيل متميز ليرحل لتدريب السد القطري.
ومن قبله استعاد البرتغالي جايمي باتشيكو بريقه بعد ربع موسم فقط ليرحل لقيادة الشعب الإماراتي وأيضاً حسام حسن الذي لمع كمدرب بتجربته مع الزمالك ليرحل بعدها بفترة لمنتخب الأردن واكتشف الفريق الأبيض مدرباً شاباً متميزاً هو أحمد حسام "ميدو".. وكرر التجربة البرازيلي كابرال الذي حصد كافة الألقاب مع الزمالك موسم 2002 – 2003 ليرحل لتدريب العربي القطري وأيضاً البرتغالي فييرا الذي تولى تدريب الكويت بعد تجربته المتميزة مع الزمالك.
وجاء الدور على البرازيلي ماركوس باكيتا الذي أصبح على وشك التوقيع على عقود تدريب نادي الزمالك في الموسم الجديد بعد اختيار اللجنة الفنية للاستفادة من خدماته لخلافة فيريرا.
منذ عام 1987، باكيتا يعمل مديراً فنياً بدرجة رحالة تنقل بين العديد من الأندية أبرزها فلامنجو وفلومينسي وأمريكا في البرازيل بجانب إنجازه الأكبر بقيادة منتخب البرازيل للفوز ببطولة كأس العالم للناشئين تحت 17 عاماً 2003.
باكيتا لمع اسمه في منطقة الخليج بعد أن حقق نجاحات كبيرة في تدريب الهلال السعودي موسم 2004 – 2005 رحل بعدها لقيادة منتخب السعودية للتأهل لمونديال 2006 واستمر لعامين حتى عام 2007 وقاد الغرافة والريان في الدوري القطري كما قاد منتخب ليبيا للتأهل إلى أمم أفريقيا عام 2012.
باكيتا فقد بريقه في الأعوام الماضية رغم توليه تدريب فريق الشباب الإماراتي ثم الغرافة القطري ولكن يبقى بلا أي فريق في المرحلة الماضية بعد إقالته لسوء النتائج من الغرافة وأبرزها الخسارة بخماسية أمام السد.
ويواجه المدرب البرازيلي، صاحب الـ58 عاماً، تحديات بالجملة مع فريق الزمالك بعد رحيل البرتغالي فيريرا أبرزها الحفاظ على لقب الدوري وكأس مصر بخلاف احتواء أزمات الفريق ونجومه الموهوبين ولكن يبقى الاختبار الأكبر في التعامل مع رئيس النادي مرتضى منصور الذي كان عاملاً مشتركاً في رحيل العديد من المدربين بسبب تدخلاته وانتقاداته المستمرة لهم.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى