تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

اغتيال محافظ عدن .. »داعش« يتبنى المسؤولية.. والحكومة تتوعد بملاحقة الجناة

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

07122015

مُساهمة 

اغتيال محافظ عدن .. »داعش« يتبنى المسؤولية.. والحكومة تتوعد بملاحقة الجناة




اغتيال محافظ عدن .. »داعش« يتبنى المسؤولية.. والحكومة تتوعد بملاحقة الجناة

اغتيل امس محافظ عدن اللواء جعفر محمد سعد إثر انفجار سيارة مفخخة استهدف موكبه في منطقة التواهي بمدينة عدن جنوب اليمن. وقال مدير أمن محافظة عدن العميد محمد مساعد ان سيارة مفخخة استهدفت موكب المحافظ بمنطقة فتح جوار مبنى مركز الاتصالات الرئيسي بغولد مور بالتواهي اثناء ذهابه الى مقر عمله ما أدى إلى مقتل المحافظ وثمانية من مرافقيه وتفحم جثثهم. واعلن بيان منسوب الى تنظيم داعش مسؤوليته عن اغتيال اللواء سعد الذي لم يمض على تعيينه محافظاً لعدن سوى شهرين، حيث عينه الرئيس عبدربه منصور هادي في منصبه يوم التاسع من أكتوبر الماضي. ونشرت مواقع إلكترونية موالية للمتشددين ما قالت إنه بيان لداعش يتبنى فيه اغتيال سعد في "عملية أمنية خطط لها بدقة" في منطقة التواهي بعدن. وقال البيان ان اغتيال المحافظ، الذي كان قد لعب دورا في تحرير عدن من ميليشيات الحوثي وصالح، جرى "بتفجير سيارة مفخخة" لحظة مرور الموكب. ونعت الحكومة اليمنية محافظ عدن، وعبرت في بيان النعي عن إدانتها واستنكارها الشديد لهذا العمل الإجرامي الجبان الذي "لا يمت بصلة لأخلاقنا الانسانية ويتنافى مع مبادئ ديننا الاسلامي الحنيف." وأشاد البيان بالأدوار البطولية التي جسدها اللواء سعد اثناء توليه منصب قيادة المحافظة في مثل هذه المرحلة الاستثنائية والتي عمل من خلالها بإخلاص وشجاعة وانضباط وتفان في سبيل اعادة الامن والاستقرار وتقديم الخدمات للمواطنين. واكدت ان المحافظ لم يكن ذاهبا الى ساحة المعركة للقتال حتى يتم استهدافه بسيارة مفخخة بل انه كان ذاهبا في طريقة الى مقر عمله لتقديم خدمة للوطن والمواطن المتطلع للحرية والامن والاستقرار والعيش الكريم في ظل اليمن الاتحادي القائم على العدل والمساواة والهادف لضمان الشراكة العادلة في الثروة والسلطة. ووجهت الحكومة في بيانها الأجهزة الأمنية بسرعة الكشف عن ملابسات الجريمة التي استهدفت المحافظ ومرافقيه وضبط الجناة وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم العادل جراء ما اقترفوه من جرم بحق الابرياء.
وبعد ساعات من مصرع محافظ عدن، اغتال مسلحون مجهولون ضابطا رفيعا. وقالت مصادر امنية ان مجهولين اطلقوا النار على ضابط امني رفيع بحي انما غرب عدن ما ادى الى مقتله. ويأتي اغتيال محافظ عدن بعد يوم واحد من اغتيال رئيس المحكمة الجزائية المتخصصة في قضايا الارهاب القاضي محسن علوان وضابط كبير في الشرطة في مدينة عدن.
الى ذلك استهدف طيران التحالف العربي مواقع للمتمردين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح في عدد من المحافظات اليمنية، فيما قصف المتمردون قصفا عشوائيا عددا من الأحياء السكنية في تعز. وشن طيران التحالف غارات على مواقع الحوثيين وصالح في مديرية الطفة بمحافظة البيضاء، وسط البلاد. وكانت طائرات تابعة للتحالف قصفت في وقت سابق تجمعات ومواقع لميليشيات الحوثي وصالح في مديرية مكيراس بالمحافظة نفسها. وفي وقت لاحق وفي محافظة تعز، قصفت طائرات التحالف العربي مواقع تمركز المتمردين في منطقة الحنيشية بمديرية الوازعية وجبل النار بمفرق المخا غربي تعز. وكانت مقاتلات التحالف العربي دمرت مدفعية ومضادات أرضية تابعة لمليشيات الحوثي وصالح في ضواحي مدينة الراهدة في محافظة تعز. كما قصف الطيران مساء السبت تجمعات للقناصة في منزل الامين العام للمجلس المحلي والقيادي في حزب صالح محمد الحاج في منطقة الجحملية شرقي تعز. وبالتزامن شنت ميليشات الحوثي وصالح قصفا عشوائيا طال عددا من الأحياء السكنية في مدينة تعز، ومن بينها الموشكي والصفاء. وكان 3 مدنيين قتلوا وأصيب 9 آخرون جراء قصف عشوائي للحوثيين وقوات صالح على أحياء سكنية في تعز. كما لقيت امرأة امس مصرعها من جراء سقوط قذيفة عشوائية.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى