المواضيع الأخيرة
» الصراخ يبدأ - اخر الليل ‏‏‏‏إسحق احمد فضل الله
الأحد 15 أبريل 2018 - 20:59 من طرف Admin

» ورونا شطارتكم !
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» العودة لهذه البدائل
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» عُذرا أيها الحمير !!
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:39 من طرف Admin

» ‏‏‏‏أكثر من عبور.. افتتاح جسر النيل الأزرق
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

» شكرا أخوات بصمة
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

» ضد التيار - هيثم كابو - ‏‏‏‏اليمني.. “نخلات الشمال اتماصن”..!!
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:30 من طرف Admin

» حميدتي يدعو المجتمع الدولي لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب
الجمعة 13 أبريل 2018 - 5:35 من طرف Admin

تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language
شارك
احدث الملفات بالموقع

الهواتف المحمولة القديمة تتفوق على الذكية

اذهب الى الأسفل

07122015

مُساهمة 

الهواتف المحمولة القديمة تتفوق على الذكية




الهواتف المحمولة القديمة تتفوق على الذكية


الهواتف المحمولة القديمة أفضل من الذكية في إجراء المكالمات وإرسال النصوص
توصلت دراسة حديثة إلى أفضلية الهواتف المحمولة القديمة في إجراء المكالمات وإرسال النصوص مقارنة بالهواتف الذكية.
وقالت الدراسة التي قامت بها هيئة اوفكوم المسؤولة عن تنظيم الاتصالات في بريطانيا إن الهواتف القديمة توفر أداء أفضل في التقاط الإشارات لإجراء المكالمات وإرسال النصوص مقارنة بالهواتف الذكية المباعة من قبل شركات مثل أبل وسامسونغ.
وأظهرت التجارب التي أجريت في مختبر أن الهواتف الذكية على الرغم من كم التقنية المزودة بها إلا أنها لم تكن بكفاءة الأجهزة الرخيصة في التقاط الإشارات الضعيفة.
وخلصت دراسة اوفكوم إلى بعض الهواتف الذكية التي جرى اختبارها احتاجت إلى إشارة 10 مرات أقوى كحد أدنى مما هو مطلوب للهواتف غير الذكية الموجودة حالياً في السوق لإجراء أو استقبال المكالمات.
وفي المتوسط، تطلبت الهواتف الذكية التي تم فحصها إلى إشارة سبع مرات على الأقل أقوى من متوسط ما تطلبه الهواتف غير الذكية على شبكة الجيل الثاني.
ودعمت نتائج اوفكوم الادعاءات بأن الزجاج والمعادن المستخدمة في الهواتف الذكية، بدلا من البلاستيكية المستخدمة في الهواتف المحمولة الرخيصة، هي المسؤولة عن تعذر الاتصالات وانقطاع المكالمات. وقد رفضت اوفكوم الكشف عن الهواتف الذكية المستخدمة في الدراسة، مدعية عدم توفر عدد كاف من الهواتف لإجراء مقارنات بين الهواتف الذكية نفسها.
وقال متحدث باسم اوفكوم "لقد اختبرنا عددا قليلا جدا من الهواتف المحمولة ليس لتصنيفها ولكن لفهم كيفية أداء هذه الهواتف في الحالات المختلفة".
وأضاف المتحدث "كما لا يوجد جهاز واحد تفوق على الآخرى ولهذا اخترنا عدم تصنيف الهواتف".

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى