مانشستر سيتي يفلت من مفاجآت سوانزي بانتصار مثير

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

12122015

مُساهمة 

مانشستر سيتي يفلت من مفاجآت سوانزي بانتصار مثيرn




.
مانشستر سيتي يفلت من مفاجآت سوانزي بانتصار مثير



فاز فريق مانشستر سيتي بصعوبة بالغة على ضيفه سوانزي سيتي بهدفين مقابل هدف في المباراة التي جمعت الفريقين، السبت على ملعب "الاتحاد" ضمن منافسات الجولة 16 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.
يدين السيتي بهذا الفوز لنجمي المنتخب الإيفواري ويلفريد بوني ويايا توريه الذين سجلا الهدفين في الدقيقتين 26 و92، بينما سجل المهاجم الفرنسي بافتيمبي جوميز هدف سوانزي في الدقيقة 90، ليقفز مانشستر سيتي لصدارة البريميرليج متساوياً مع ليستر سيتي برصيد 32 نقطة، بينما تجمد رصيد سوانزي سيتي عند 14 نقطة في المركز الخامس عشر.
أجرى مانويل بيليجريني المدير الفني لمانشستر سيتي عدة تعديلات على التشكيلة الأساسية في كل الخطوط، ولعب بطريقة 4-2-3-1، ففي حراسة المرمى جو هارت، أمامه الظهيرين باكاري سانيا وجيل كليشيه وقلبي الدفاع نيكولاس أوتاميندي وإيلياكيم مانجالا، ثم ثنائي الارتكاز يايا توريه وفرناندينيو، أمامهم خيسوس نافاس ودافيد سيلفا ورحيم ستيرلينج، خلف رأس الحربة الوحيد ويلفريد بوني.
أراح بيليجريني عدة لاعبين مستغلاً الظروف الصعبة التي يمر بها منافسه الذي أقال مديره الفني جاري مونك الأسبوع الماضي، إلا أن فريق سوانزي سيتي لم يكن لقمة سائغة، وكان الأكثر خطورة على المرمى في الشوط الأول.
كاد أن يخطف الضيوف هدف التقدم مبكراً، إلا أن مهاجمه واين روتليدج أضاع انفراداً تاماً، وسدد الكرة في جسد هارت بعد مرور 5 دقائق، كما أنقذ حارس السيتي تسديدة أخرى قوية لجيلفي سيجاردسون، كما هدد الغاني أندريه آيو بتسديدة ثالثة فوق العارضة.
استسلم سوانزي سيتي للدفاع بعد أول 30 دقيقة، وبدأ لاعبو مانشستر سيتي يشعرون بخطورة الموقف، فتحرك خيسوس نافاس كثيراً في الجبهة اليمنى وكان شعلة نشاط، إلا أن محاولات لم تكن خطيرة حتى سجل ويلفريد بوني بالتخصص في مرمى فريقه القديم بضربة رأس بعد ركلة ركنية من خيسوس نافاس.
وبات بوني تميمة الحظ لمانشستر سيتي أمام المنافس الويلزي، حيث سجل المهاجم الإيفواري هدفه الخامس في آخر 4 مباريات بين الفريقين.
مانشستر سيتي ضغط بقوة وحصل على أكثر من ركلة ركنية، وسدد يايا توريه كرة قوية أمسكها لوكاس فابيانسكي، إلا أنها لم ينجح في تعزيز تقدمه بهدف ثان قبل الاستراحة، وبين الشوطين أجرى مدربه بيليجريني تبديلاً بدخول فابيان ديلف مكان رحيم ستيرلينج.
كافح فريق سوانزي كثيراً لإدراك التعادل، ورمى مدربه آلان كورتيس بكل أوراقه الرابحة على مقاعد البدلاء أملاً في الخروج بنقطة ثمينة، إلا أن تألق جو هارت حرم الفريق الويلزي ونجومه من عدة فرص محققة من أقدام أندريه آيو وجيلفي سيجاردسون الذي ألغى له الحكم هدفاً في الدقيقة 85.
كاد مانويل بيليجريني أن يدفع ثمن الاستهتار بمنافسه، وأشرك كيفين دي بروين وكليتشي إيهيناتشو مكان دافيد سيلفا وويلفريد بوني، إلا أن السيتيزن لم يستغل سلاح دي بروين في لعب الركلات الركنية بدقة شديدة.
الدقائق العشرة الأخيرة كانت مليئة بالإثارة الشديدة، ففي الدقيقة 90 سدد بافتيمبي جوميز كرة قوية في الزاوية اليسرى مسجلاً التعادل لسوانزي سيتي بعد نزوله بديلاً بسبع دقائق، إلا أن الفرحة المجنونة للمهاجم الفرنسي لم تدم طويلاً حيث خطف مانشستر سيتي هدف التعادل بتسديدة ليايا توريه غيرت اتجاهها ليقتنص مانشستر سيتي ثلاث نقاط ثمينة للغاية.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى