المواضيع الأخيرة
» الصراخ يبدأ - اخر الليل ‏‏‏‏إسحق احمد فضل الله
الأحد 15 أبريل 2018 - 20:59 من طرف Admin

» ورونا شطارتكم !
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» العودة لهذه البدائل
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» عُذرا أيها الحمير !!
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:39 من طرف Admin

» ‏‏‏‏أكثر من عبور.. افتتاح جسر النيل الأزرق
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

» شكرا أخوات بصمة
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

» ضد التيار - هيثم كابو - ‏‏‏‏اليمني.. “نخلات الشمال اتماصن”..!!
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:30 من طرف Admin

» حميدتي يدعو المجتمع الدولي لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب
الجمعة 13 أبريل 2018 - 5:35 من طرف Admin

احدث الملفات بالموقع
تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language
شارك

محكمة جنايات الخرطوم : ادانة مدير الاذاعة الطبية بروف حافظ حميدة وبراءة المذيع

اذهب الى الأسفل

14122015

مُساهمة 

محكمة جنايات الخرطوم : ادانة مدير الاذاعة الطبية بروف حافظ حميدة وبراءة المذيع





محكمة جنايات الخرطوم : ادانة مدير الاذاعة الطبية بروف حافظ حميدة وبراءة المذيع

قضت محكمة جنايات الخرطوم شرق ، برئاسة مولانا / ضرار محمد احمد ضرار بإدانة البروفيسور / حافظ محمد على حميدة مدير الإذاعة الطبية وحكمت عليه بالسجن شهراً وبراءة المتهم الثانى المذيع / عثمان حسن مكي ، والذى قام بإذاعة البرنامج موضوع الاتهام بناء على توجيهات المتهم الأول ، الذى قدم محاميه اسبابا مخففة للحكم أوردها فى انه كبير فى السن وأستاذ جامعي نادر حسب تخصصه ويعول اسرة كبيرة ، فاستجابت المحكمة للاسترحام وحولت عقوبة السجن الى الغرامة ثلاثة الف جنيه على ان يظل فى الحبس حتى يدفع المبلغ ، هذا وقد صدر الحكم على خلفية البلاغ الذى تقدم به عميد طبيب . سيد عبد القادر قنات ضد الإذاعة الطبية التى استهدفته مما اضطره لفتح الدعوى تحت المادة 159من القانون الجنائي ، وطالب بتعويض قدره مليار جنيه ، حكمت المحكمة لصالحه بمبلغ مائتى الف جنيه ، وقد أشاد الدكتور/ عبدالله العاقب عبدالله محامي الاتهام، بالحكم مؤكداً على حيدة ونزاهة القضاء السودانى
الجريدة

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى