المواضيع الأخيرة
» قناة الهلال الحمراء
السبت 19 أغسطس 2017 - 12:57 من طرف Admin

» صقور الجديان في الميدان
السبت 19 أغسطس 2017 - 12:56 من طرف Admin

» عناوين الصحف السودانية اليوم السبت 19/8/2017
السبت 19 أغسطس 2017 - 9:01 من طرف Admin

» عناوين صحف المريخ اليوم السبت 19/8/2017
السبت 19 أغسطس 2017 - 9:00 من طرف Admin

» عناوين الصحف الهلال اليوم السبت 19/8/2017
السبت 19 أغسطس 2017 - 9:00 من طرف Admin

» عالج الشيخوخة والهضم
الخميس 17 أغسطس 2017 - 19:48 من طرف قيس كمال

» غوغل تتيح اجراء مكالمة صوتية مجانية
الخميس 17 أغسطس 2017 - 19:27 من طرف قيس كمال

» ماذا قالت صحف اسبانيا عن فوز الريال
الخميس 17 أغسطس 2017 - 19:22 من طرف قيس كمال

احدث الملفات بالموقع
تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language
شارك

وزير المالية والتشويش .. راشد عبدالرحيم

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

15122015

مُساهمة 

وزير المالية والتشويش .. راشد عبدالرحيم




وزير المالية والتشويش
.
راشد عبدالرحيم
صحيفة الراي العام

أمس انتشر خبر على الواتساب يقول إن السيد الرئيس قال إنه غاضب من الإعلام لأنه يشوه الحقائق ويستهدف القيادات وحتى ان ناسنا من الإعلاميين يشاركون في هذا الافتراء وأن الأجهزة المعنية بالإعلام عاجزة عن ضبط الإعلام والإعلاميين ولهذا فسيتولى شأن الإعلام بنفسه.
رغم أن الحبكة واضحة في هذا الخبر ولكنه وجد انتشاراً وتصديقاً من البعض، ونسج الاخبار على قيادات الدولة وتوزيعها على الواتساب زاد واتسع وأفلحت القوى المعارضة التي تنسجه في محاصرة الحكومة.
قبل خبر الرئيس تردد وانتشر القول إن وزير المالية أساء للشعب السوداني وقال إنه شعب كسلان وغير منتج، وأنا أعرف وزير المالية منذ أمد وهو من قلة من الناس لا يُمكن أن أتصور انه يقول مثل هذا القول في أهله وبلاده، ثم إنه رجل في خضم العمل العام والسياسي منذ أن كان طالباً ومثله لا يقع في مثل هذا القول والعمل ولا يعحزه أن يعرف أصول الخطاب العام، لكن المناخ الذي وفره العمل الإعلامي المُعارض للتشويه يجعل من هذا أمراً يصدقه عدد من الناس.
وزارة المالية جهة مُستهدفة بقوة ويقوي من فرص نجاح المُستهدفين وقوع مشكلات اقتصادية يُعاني منها الناس بشدة، لكن قوة الاقتصاد لا تُقاس بأزمات في سلع وزيادة في أسعار.
تتوفر للسودان أسس قوية لتجاوز الأزمات والخروج منها والإنقاذ واجهت أوضاعاً أقوى وأشق وتحديات وحصاراً وحرباً ولكنها امنت البلاد وأحدثت تطوراً كبيراً يطمئن الى الفرص القائمة لمواجهة القضايا وتجاوز الصوت المعارض العالي المخاتل الذي يستغل كل شئ ويسعى فيه ليس حباً في الشعب السوداني بقدر ما هو عمل فقط لزوال الحكومة والجلوس على كراسي الحكم وهذا هدف اذا سلكت المعارضة الوسائل المشروعة والمقبولة في العمل السياسي.
أمس وأمس الأول أُثيرت ثلاث قضايا فساد ولم تفوِّت المعارضة فرصة في استغلالها، والناظر لهذه القضايا يجد أن من كشفها وباشر ضبطها وإجراءاتها هي الأجهزة الرسمية وهنا يستبين الفرق بين قوى تتربص وتستغل وتنتهز القضايا وقوى تسعى لحرف الفساد.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى