تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

توقيع رياضي .. معاوية الجاك .. جوهرة رمضان.. إلى متى؟

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

15122015

مُساهمة 

توقيع رياضي .. معاوية الجاك .. جوهرة رمضان.. إلى متى؟





توقيع رياضي
معاوية الجاك
جوهرة رمضان.. إلى متى؟

.

.
.
* من كوارث الإعلام الرياضي الإصرار على )شتل( الأخبار وإطلاق تصريحات على لسان شخصيات لم يتكرموا بإطلاقها أو مجرد التفوه بها.
* وبالأمس نشرت الجوهرة الرياضية وعلى صدر خطوطها الرئيسية على لسان الكابتن هيثم مصطفى بأن غلطة عمره اللعب في المريخ.
* الصحيفة ولفرط إصرارها على ترصد المريخ وقعت في المحظور وفقدت مصداقيتها والكابتن هيثم ينفي جملة وتفصيلاً أنه صرح بما طالعتنا به جوهرة رمضان.
* لو كان التصريح في موضوع آخر من شاكلة ما جاء في حوار اللاعب على صدر صفحات الزميلة الأسياد حيث لم يتعرض اللاعب في حوار )صادق( للمريخ من قريب أو من بعيد.
* ولكن ترصد جوهرة رمضان للمريخ أوقعها في موقف مخجل وسيدا ينفي عبر الموقع الرسمي للنادي ما ذكرته الصحيفة.
* ترصد الجوهرة للمريخ ليس وليد اليوم فهو من زمن بعيد فلا تتكرم الصحيفة بإبراز خبر مريخي إلا إذا كان سالباً مما يكشف سوء النية تجاه الكيان الكبير.
* سنقبل ترصد جوهرة رمضان للمريخ إن كان على وزن إبراز خبر سالب مثل تأخر مرتبات لاعبين أو مدرب أو خسارة للمريخ لأننا في الإعلام الأحمر لا نتردد في النيل من الهلال حال تعثر في الدوري مثلاً وهكذا يتبادل إعلام الناديين الترصد.
* ولكن أن تسرق لسان لاعب لتسيء للكيان المريخي الكبير وتنشر خبراً يتم نفيه يمكن أن يتسبب في توتر العلاقة بين أهل المريخ وهيثم مصطفى فهذا ما لا يمكن بلعه.
* جوهرة رمضان ودون أن تدري وبسبب إندفاعها الأعمى للنيل من المريخ أساءت إلى نفسها بطريقة مخجلة.
* وجوهرة رمضان دون أن تدري كانت تسير في إتجاه قطع العلاقة بين المريخ وهيثم مصطفى وهي تهتم بترصد الزعيم على حساب علاقة اللاعب وهو الذي كان لاعباً في صفوفه يوماً من الأيام ووجد من أشكال الإحترام ما لم ولن يجده في مجتمع آخر.
* نعم وجد هيثم كل التقدير والإحترام من مجتمع المريخ فلم تلاحقه إساءات ولم يترصده إعلامي وحتى بعد أن تحصن بداره لما يقارب العام لم يجد الإساءة من إعلام المريخ وحتى اللحظة لم تنقطع علاقة اللاعب بإعلام الأحمر.
* المهم أن ما بداخل النفوس من حقد أعمى على المريخ ظهر وبان على صفحات جوهرة رمضان.
* أمر مخجل أن ينفي لاعب خبراً تم إبرازه في مقدمة الخطوط وأمر مؤسف إستغلال قيمة وسمعة لاعب كبير مثل هيثم للتشفي وتنفيس أرتال الغل تجاه كيان كبير.
* غادر هيثم صفوف الهلال فوجد من التنكيل والإساءات ما لم يجده من قبل.. وبصم على كشوفات المريخ فزاد التنكيل به وتم ترصده بطريقة غريبة وكورالية بواسطة عدد كبير من إعلاميي الهلال.
* غادر اللاعب كشوفات المريخ فكانت أشبه بالمغادرة في صمت لأن الإنفعال مع مغادرة هيثم كان عادياً وإعتبرناه لاعباً قضى فترته القانونية وذهب لحال سبيله فلم تنقطع علاقتنا به وتيقن اللاعب نفسه من قيمة ووعي إعلام وأهل وجمهور المريخ.
* سلوك قبيح ظل يمارسه العديد من إعلاميي الهلال وهو ملاحقة أي لاعب هلالي يذهب لكشوفات المريخ حيث تلحقه حملات الإساءة والتحقير وأطنان الشتيمة.
* وفي المقابل لا يلاحق إعلام المريخ أي لاعب يذهب لكشوفات الهلال بل يتمنون له التوفيق والنجاح وتظل العلائق مستمرة معه مع أهل المريخ وإعلامهم خاصة والأمثلة على قفا من يشيل.
* ما يحدث من إساءات وشتل يكشف حجم الفوارق ومكنون الدواخل ويعبر عن صاحبه بصدق.
* تبقى أن نرفع أكفنا لهيثم مصطفى بالتوفيق في مشواره الجديد مع التدريب داخل أو خارج الهلال ونقول لهواة الشتل إتقوا الله في خلقه.
* وحقاً المريخ رجل صالح وأخبار الشتل يتم نفيها بعد دقائق من نشرها.
توقيعات متفرقة
* مخطط قذر يقف وراؤه شخصيات معروفة لتشييد كوبري يعبر باللاعب شيبوب لصفوف الهلال.
* المخطط يقول تسفير اللاعب للتوقيع في نادٍ بجنوب السودان ومن ثم عودته في التسجيلات النصفية للتوقيع للنادي الأزرق.
* وهؤلاء يريدون إستغلال قيد اللاعب بصفة )الهاوي( وما يكشف ويعضد صحة المخطط هو رفض شيبوب للتصعيد في التسجيلات الأخيرة ورفع مطالبه لثمانمائة مليون جنيه للعام الواحد.
* ومن يقفون وراء المخطط يستغلون براءة اللاعب والذي ننصحه بالحذر من السماسرة الذين يمكن أن يلهفوا كل أمواله ويتركونه يلعب بلا مقابل.
* الأيام المقبلة كفيلة بكشف هوية من يقفون وراء المخطط وفضحهم لأهل المريخ حتى يتبين الخبيث من الطيب.
* لا ندري سبب التفريط في مدرب حراس بقيمة الجزائري حكيم سبع والذي حقق نجاحاً ملحوظاً مع الفريق وشهد عهده تألقاً واضحاً لحارس المريخ خاصة الأوغندي جمال سالم والجزائري أصبح قريبًا من المريخ.
* عدم التعاقد مع حكيم خطوة غير موفقة من المجلس ونأمل أن يكون البديل بذات القدرات الفنية لأن حراسة المرمى من الخانات التي لا تحتمل أي إخفاق.
* إختيار الجهاز الفني يحتاج إلى دقة وحذر ويقظة ولذلك نرى أن حكيم هو المجرب والناجح.
* جوهرة رمضان.. إلى متى؟
* المريخ رجل صالح.
* أعملوا حسابكم.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى