زفة ألوان .. يس علي يس .. اتحاد فقير

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

15122015

مُساهمة 

زفة ألوان .. يس علي يس .. اتحاد فقيرn




.
زفة ألوان
يس علي يس
اتحاد فقير

.

.
.
*قد لا يختلف اثنان على أن الاتحاد العام لكرة القدم السوداني لديه العديد من المصادر التي تدر عليه الكثير من المال الذي يمكن أن يوظف لخدمة الكرة السودانية عموماً، أو المنتخب الوطني فقط على أسوأ الفروض، وما نسمعه عن شح الموارد وغياب الدعم الحكومي وغيرها من حكايات قبل النوم هذه، يجتهد الأستاذ خالد عز الدين لفضحها بالأرقام والمستندات وهو مجهود يحسب له كصحفي مخضرم وعميق وموضوعي، لذلك تجد كتاباته منا كل الاهتمام.
*الوقائع أثبتت أن اتحادنا العام تسلم أكثر من مليون ونصف المليون يورو خلال هذا العام من الاتحاد الدولي لكرة القدم، لدعم ورعاية مناشط مختلفة من بينها كرة القدم النسائية التي لم نرها على أرض الواقع بعد، بالإضافة إلى حسابات أخرى ما بين دخول المباريات وبين الرعاية والبث، وفوق ذلك فإن الاتحاد العام دخلت خزانته خلال الشهر الماضي أكثر من ثلاثة مليارات من الجنيهات إذا وضعنا في اعتبارنا قيمة أرانيك التسجيلات للاعبين وعددهم.
*قد يكون الاتحاد فقيراً، ولكنه ليس في جانب المال بكل تأكيد بل في الجانب التخطيطي والتسويقي لأنشطة الاتحاد وبؤس التفكير الاستثماري لقادته الذين باتوا في موقع المستهلك أكثر من المستثمر، وهو ما أضر بالكرة السودانية وبدد مواردها كل مبدد، وبالتالي كان حصادنا هو هذه الخيبات الكبيرة التي ظلت تسقط على رؤوسنا كل صباح بصاعقة تبين لنا أننا ولينا أمرنا لمن لا يعرفون شيئاً عن إدارة كرة القدم.
*سنحمد الله كثيراً على هذه التجربة المريرة، لأنها ستعلمنا في المرة القادمة أن نحسن اختيار القادة القادرين على المضي بالرياضة إلى الأفضل تخطيطاً واستثماراً، واهتماماً بالمنتخب الوطني الذي يمثل كل السودانيين بعيداً عن الألوان الضيقة، لذلك سنتقدم بالشكر لخيبات إدارة معتصم جعفر للاتحاد وفوضى أسامة عطا المنان، واختفاء مجدي شمس الدين في أوقات الشدة، والآخرين الذين ارتضوا صفة مجرد "آخرين" في مجلس ينبغي أن يدار بكل المجموعة.
*المال الذي لا يجد من يديره يعلم الفوضى.
عودة الميرغني كسلا
*يجتهد مجلس التسيير الحالي بنادي الميرغني كسلا لإعادة إعمار الفريق وقيادته للعودة مجدداً إلى الدوري الممتاز بعد أن غادره في ظروف قاسية وسقط باستمرار في الموسم الماضي حتى بات أمر إنقاذه مما هو فيه واحدا من المستحيلات.
*حين كان الميرغني يمضي حثيثاً في مشواره نحو الممتاز كان الجميع حوله يلتفون بقوة، ويظهرون بمناسبة وبدون مناسبة، حتى صعد إلى دوري الصرف العالي، فانفض عنه الناس إلا الحادبين على مصلحة الميرغني وحبه الأكيد.
*عموماً تلك صفحة انطوت، وما زلنا نتابع عن قرب كل التفاصيل عن الميرغني من خلال لجنة التسيير الحالية، نتفق معهم ونختلف في قراراتهم ولكننا نراقب الأحداث ونتمنى أن يصحح مجلس الميرغني الجديد بعض الأخطاء الكارثية التي وقع فيها أثناء زيارته الأخيرة للخرطوم.
*أمام الميرغني تحد حقيقي قبل انطلاق الموسم، ونتمنى أن يخطط المجلس الحالي للعودة وسيجد الدعم والمساندة من الجميع متى ما استشعر الناس الجدية في عودة الأنيق إلى مكانه الطبيعي، لذلك فإن البعد عن الاختلافات، واصطناع المشاكل هو بداية الطريق الصحيح.
*ننتظر من إدارة الميرغني وأقطابه ومجموعاته المنتشرة في الواتساب والفيس بوك وكل وسائل التواصل أن تتحد وتدعم الميرغني ليعود قوياً كما كان، ولعلنا نعشم في ظهور التاكا كذلك ممثلاً لكسلا في الممتاز.
*الطريق لن يكون مفروشاً بالورود، والتحدي سيكون كبيراً.
*مناي أشوف جبل تكروف.. مراغنة هناك.. زيارة صفوف.
*كسلا عائدة لا محالة.
*أقم صلاتك تستقم حياتك.
*صلّ قبل أن يصلى عليك.
*ولا شيء سوى اللون الأزرق.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى