تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

العصب السابع .. شمائل النور ..الاحتفاء بالفشل!..

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

15122015

مُساهمة 

العصب السابع .. شمائل النور ..الاحتفاء بالفشل!..n





العصب السابع
شمائل النور
الاحتفاء بالفشل!..

.

.
.
أقرّت وزارة الصحة– شخصياً- بتصدر السودان قائمة الدول العربية في أعداد المصابين بالأيدز، وزيرة الدولة سمية أكد تعترف بتأخر السودان في الاكتشاف المبكر للمرض.. نهاية عام 2013م تصدر السودان إقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في أعداد المصابين بالأيدز، لم يتحرك السودان من المركز الأول، وهذا المركز لا يقتصر- فقط- على انتشار مرض الأيدز الخطير، العام الماضي احتلّ السودان المركز رقم 174 من جملة 177 دولة شملها تقرير منظمة الشفافية العالمية.. احتلّ السودان المركز الأول، أعلى نسبة انتحار- حسب منظمة الصحة العالمية- أطفال السودان هم الأكثر معاناة من سوء التغذية- حسب تقرير لمنظمة الأغذية "الفاو"- في تقرير سابق عن الهجرة، أعدّه مركز قطري، السودانيون هم الأكثر رغبة في الهجرة بين دول الإقليم، مؤشر السلام، نحن لا نزال في نهاية القائمة.
الشهر الماضي أعلنت وزارة الصحة في إحصائية حديثة أن "13" ألف حالة إصابة جديدة بالسرطان تُسجل سنوياً في البلاد، ما يعادل "1000" إصابة جديدة في الشهر الواحد، بين كل "100" حالة يوجد "8" أطفال.. في ذات الأثناء تعلن السلطات بمستشفى الذرة المتخصص في علاج السرطان أن تعطل الأجهزة أكثر من خمس سنوات يؤدي إلى وفاة 65% من مرضى السرطان المسجلين في قوائم الانتظار.
كل ذلك وغيره يجعل تصدر السودان قوائم الفشل أمراً أكثر من طبيعياً، بل أن غير الطبيعي ألا يكون في هذه المراكز الأولى من الفشل المريع.. بقاء السودان في ذيل القوائم الإقليمية والعالمية لم يعد أمراً مدهشاً، فقد تسيد اسم السودان خلال السنوات الماضية ذيل القوائم في كل المجالات، وعلى مدى سنوات متتالية، ابتداء من مؤشر السلام حتى مؤشر الرفاهية.. دلونا على نقطة بيضاء واحدة تجعل السودان في مركز غير الذي فيه، لا يوجد ولن يوجد.. إذا كانت إدارة مستشفى تصرخ- بأعلى صوتها- أن 65% من مرضى السرطان يموتون وهم في الانتظار؛ نسبة لتعطل الأجهزة، ثم لا مسؤول واحد يعير هذا الخبر أدنى اهتمام، ولا مسؤول يستقيل من أجل ذلك.. الذي يجري من دمار لا يستثني مجالاً أمراً عادياً، لكن الذي يستفز حقاً، أن بعد كل هذه السنوات التي تقلب فيها السودان في الفشل بكل مدارسه التقليدية والمبتكرة، أن تعقد الحركة الإسلامية مؤتمرها، وتحشد فيه كل ما أُوتيت من مال هذا الشعب باسمها.. ودونما حياء يقدم بعض قادتها وعداً جديداً بالتعهد بمكافحة الفساد.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى