المواضيع الأخيرة
» عناوين الصحف السودانية اليوم الثلاثاء 22/8/2017
الثلاثاء 22 أغسطس 2017 - 8:48 من طرف Admin

» عناوين صحف المريخ اليوم الثلاثاء 22/8/2017
الثلاثاء 22 أغسطس 2017 - 8:47 من طرف Admin

» عناوين صحف الهلال اليوم الثلاثاء 22/8/2017
الثلاثاء 22 أغسطس 2017 - 8:47 من طرف Admin

» دار السلام.. الأخرى
الثلاثاء 22 أغسطس 2017 - 7:07 من طرف Admin

» مقارنات بين الحاضر وما فات )12(
الثلاثاء 22 أغسطس 2017 - 7:06 من طرف Admin

» مبارك سليمان يضحك علينا
الثلاثاء 22 أغسطس 2017 - 7:06 من طرف Admin

» أعيدوا تراوري لهجوم الأسياد
الثلاثاء 22 أغسطس 2017 - 7:06 من طرف Admin

» قناة الهلال الحمراء
السبت 19 أغسطس 2017 - 12:57 من طرف Admin

احدث الملفات بالموقع
تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language
شارك

حقوق الإنسان بين حضارة الإسلام وحضارة الغرب

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

18122015

مُساهمة 

حقوق الإنسان بين حضارة الإسلام وحضارة الغرب




حقوق الإنسان بين حضارة الإسلام وحضارة الغرب

.
أوروبا وحقوق الإنسان
لقد ظلت هذه القيم النظرية في أوروبا حبيسة الأوراق والأدراج، لكن في اليوم الذي أعلنت فيه الثورة الفرنسية مبدأ حقوق الإنسان وأن الناس جميعاً سواء استبعد القانون الفرنسي نفسه قرابة ما يزيد على نصف الشعب الفرنسي من التصويت في الانتخابات؛ لأنهم يعتبرون المواطن الفقير مواطناً سلبياً!! ولما أعلنت أمريكا مبدأ حقوق الإنسان بنص القانون أبقت استعباد الزنوج قرناً آخر من الزمان بعد إعلان هذا القرار النظري.
.
الإسلام وحقوق الإنسان والحيوان
فالإسلام لا يقدم مثُلاً نظرية، وإنما يقدم مثُلاً منهجية ربانية نبوية واقعية؛ لتتألق في دنيا الناس سمواً وعظمة وروعة وجلالاً. لقد تحولت هذه المثل في دنيا الناس إلى واقع أعلنه المصطفى صلى الله عليه وسلم مدوياً: ) وأيم الله! لو أن فاطمة بنت محمدسرقت لقطعت يدها(. وأعلنها رسول الله في بغي من بغايا بني إسرائيل أدخلها الله الجنة في كلب؛ لأنها رحمت كلباً وأحسنت إليه. وأعلنها مدوياً: ) أن امرأة دخلت النار في هرة(، هذا هو إسلامنا.
.
عمر بن عبد العزيز وموقفه من فتح سمرقند
وهذا عمر بن عبد العزيزيوم فتح الإسلام والمسلمون مدينة سمرقند، وعرف أهل سمرقند أن الفتح لمدينتهم فتح باطل؛ سبحانك ربي! لماذا؟ لأن المسلمين دخلوا المدينة عنوة دون أن يبلغوا قومها الإسلام، فإن أبوا فالجزية، فإن أبوا فالقتال، هكذا علمهم سيد الرجال صلى الله عليه وسلم، ولكنهم ما فعلوا ذلك. فأرسل أهل سمرقند رسالة إلى أمير المؤمنين عمر بن عبد العزيزطيب الله ثراه، وأخبروه بأن فتحهم الإسلامي لمدينتهم فتح باطل؛ وبينوا له ذلك، فما كان من هذا العملاق الذي تربى في مدرسة النبوة، إلا أن يصدر الأوامر إلى قائد جيشه الفاتح في مدينة سمرقند بالانسحاب فوراً، فخرجت الألوف المؤلفة من أهل سمرقند بين يدي هذا الجيش المنسحب المنتصر ليعلنوا شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله!
.
موقف صلاح الدين الأيوبي من عدوه ريتشرد قلب الأسد
وهذا صلاح الدينيوم فتح القدس، قدم يومها درساً عملياً للصليبين الحاقدين من أعظم دروس التسامح، يوم أن أرسل طبيبه الخاص بدواء من عنده، لعلاج عدوه اللدود ريتشرد قلب الأسد.

.
محمد الفاتح وتسامحه مع غير المسلمين

وهذا محمد الفاتح يعلم الدنيا كلها درساً آخر من دروس التسامح الإسلامي مع غير المسلمين، يوم فتح ودخل القسطنطينية.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى