تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

لأول مرة بالسودان .. منطقة مختلطة للصحافيين الرياضيين

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

02012016

مُساهمة 

لأول مرة بالسودان .. منطقة مختلطة للصحافيين الرياضيين




لأول مرة بالسودان .. منطقة مختلطة للصحافيين الرياضيين
الحديبة نيوز
المنطقة اللمختطة بملعب برشلونة كامب نو
سيكون العام الجديد 2016 من الأعوام التي سوف تعلق بذاكرة الصحافيين الرياضيين طويلا لأنه العام الذي سيشهد أول إضافة في تصميم الملاعب بالسودان، وذلك لمكان يكون خاصا بعمل الصحفيين دون غيرهم خاصة لحظات ما بعد نهاية المباريات التنافسية، فالمساحة التي سوف تصمم خصيصا للصحافيين ليس لتغطية المباريات من داخل الملعب بل لتخفف معاناتهم وتسهل عليهم الإلتقاء باللاعبين والمدربين وجها لوجه للحصول على تصريحات حول المباراة، فما هي حقيقة هذا المكان، وأين سيوجد ومن هو الشخص الذي آل على نفسه دخول التاريخ ليصمم هذا المكان لأول مرة بالسودان.. وفي أي إستاد؟.
سيجد الصحافيون الرياضيون بالسودان أنهم في أحسن حال وهو يلتقون بكل سهولة بلاعبي ومدربي الفريقين المتباريين في مكان محدد داخل الملعب وهو المكان المعروف بالمنطقة المختلطة.
المنطقة المختلطة داخل إستادات كرة القدم تعرف بأنها المكان المخصص الذي يسمح للصحافيين للإلتقاء باللاعبين والمدربين بعد نهاية المباريات للحصول على تعليقات منهم حول مباراة ما، وتصمم المنطقة المختلطة بحيث يستطيع الصحافيون آداء مهتهم خلال دقائق تحت ظل أفضل ظروف، فهي تنظم عملية الإلتقاء بين الصحفيين وأعضاء الفريقين بدون معاناة للجانبين.
لا يوجد في أي ملعب بالسودان الآن أي منطقة مختلطة، كما لا تتوفر في أي ملعب بالسودان مساحة يمكن لها أن تستوعب تصميم منطقة مختلطة بسبب أن "المنطقة المختلطة" عرفت في العقد الآخير في أوروبا بهدف فض الصدام دائم بين قوى الامن بالملاعب والصحافيين الذين يريدون تكملة صورة المباراة وتحليلها بتعليقات من اللاعبين والمدربين عليها، ولهذا السبب ابتكر الغربيون "المنطقة المختلطة" بملاعبهم الحديثة.
وحينما نظم الإتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" بطولة كأس أمم أفريقيا للاعبين المحليين بالسودان عام 2011 عجز مكتبه الإعلامي عن إيجاد أو تخصيص مناطق مختلطة في إستادات المدن الثلاث التي إستضافت مجموعات البطولة وهي مدن الخرطوم ومدني وبورتسودان.
لكن الفرصة الآن متاحة لتصميم "منطقة مختلطة" وذلك بإستاد الهلال بمدينة أم درمان الذي تعاد فيه عملية إعادة تأهيل بشكل واسع في جميع أجزاءه، وقد إلتقط عضو مجلس إدارة الهلال الباشمهندس محمد عبد اللطيف هارون القفاز وأعلن عن قراره بإضافة "المنطقة المختلطة".
وأوضح المهندس محمد عبد اللطيف هارون المزيد وقال في تصريح لموقع:"مجلس الهلال من خلال إعادة تأهيل الإستاد بإضافة الطابق الجديد، وتعديل الغرف الخاصة والمخصصة بمتعلقات المباراة كغرف الفريقين والحكام والغرفة الطبية، قرر وضع كل شئ مطلوب ويجعل من إستاد الهلال الافضل والاحدث بالسودان، ولهذا سينال إستاد الهلال شرف أول إستاد بالسودان تصمم فيه "المنطقة المختلطة" الخاصة بعمل الصحافيين بعد نهاية المباراة".
وأوضح عبد اللطيف وهو المشرف المكلف من قبل مجلس الهلال عن ملف إعادة إستاد الهلال من خلال مشروع"الجوهرة الزرقاء" المزيد، وقال: "غرف اللاعبين وبقية الغرف المهمة جميعها سوف تصمم على الناحية الشرقية من إستاد الهلال وسوف نقوم بتصميم المنطقة المختلطة جوار نفق اللاعبين لحظة دخولهم وخروجهم من الملعب وقد تم التخطيط لهذه المنطقة فعلا وقد وضعنا لها تصورا وخصصنا لها مساحة ضمن المخطط، فهذه المنطقة المختلطة أصبحت معيارا عالميا في ملاعب كرة القدم، وبهذا فإن أول تطبيق لها بالسودان سيكون بإستاد الهلال".
وختم محمد عبد اللطيف هارون: نحن الآن في المنطقة الشرقية في مرحلة ما بعد وضع الهياكل الخرصانية بالمنطقة الشرقية من إستاد الهلال، وبعد الفراغ من تلك المرحلة سوف نقوم بتخصيص المساحات والتي من بينها المنطقة المختلطة والي سوف يتم تدشينها من خلال المباراة التي سوف يفتتح بها الإستاد بعد تأهيله وسوف نقوم بدعوة كل الصحافيين الرياضيين لتدشين تلك المنطقة المختلطة".

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى