تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

الباب البجيب الريح .. د.عادل الصادق المكي .. مُخدرتي.. حسناء الزمان

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

03012016

مُساهمة 

الباب البجيب الريح .. د.عادل الصادق المكي .. مُخدرتي.. حسناء الزمانn




جنة الشوك
جمال علي حسن
تصريحات الناصري.. تسميم المواقف والأجواء
الحديبة نيوز
.
إذا سألك مقدم برنامج من سيربح المليون: ما هي المنابر السياسية التائهة أو منتهية الصلاحية في العالم العربي؟ فلا تتردد في الإجابة مباشرة ودون خيارات أو استعانة بصديق تقول هي تلك الأحزاب التي ترفع شعارات القومية العربية بنسختها الاشتراكية اليسارية القديمة أي أحزاب البعث بأنواعها وأشكالها ومعها الأحزاب الناصرية من أدناها إلى أقصاها .
هذا الصنف من الأحزاب العربية فقدت جماهيريتها ومصداقيتها السياسية منذ وقت طويل وأصبحت مثل بطاقات الهاتف الجوال )المكشوطة( لا تصلح إلا ككروت دعاية لشعارات لا تملك القدرة على تغذيتها برصيد جديد، إن لم نقل إنها تغذي تلك الشعارات برصيد سلبي لمن شاهدوا تجاربها في سوريا والعراق ومن اطلعوا على أداء نخبها في السودان وحتى ما تبقى منهم في مصر الآن .
ستكسب السؤال إذا كانت إجابتك عن أفشل وأبعد الأحزاب في ممارستها عن فكرها هي الأحزاب القومية العربية .
حيث لا يزال أنصار البعث السوري في السودان يمجدون المجرم بشار الأسد الذي أباد نصف شعبه وشرد النصف الآخر، وقبله صدام حسين الذي يصر بعض قيادات البعث العراقي في السودان حتى يوم أمس على إعادة شحن بطاريته الجافة والمضروبة بوصفه بطلاً تاريخياً كما نطالع في تغريدات وبوستات قيادات البعث في السودان أمثال أ. محمد ضياء الدين في حسابه في فيسبوك هذه الأيام.
لقد تذكرت خيبات التيار القومي الناصري والبعثي حين طالعت تصريحات رئيس الحزب الناصري الاشتراكي والذي وصف تمديد الحكومة لفترة الحوار الوطني شهراً جديداً بأنه اعتراف من الحكومة بأنها في )مأزق،(، لاحظ شحنة الاستفزاز التي تحملها كلمة مأزق.. مثلها مثل براميل بشار التي يحرق بها بلده.. ولا أدري لمصلحة من والناصري نفسه صرح من قبل بأن هناك تيارات ضد التنازل وضد الحوار داخل المؤتمر الوطني فهل أراد إثارتها واستفزازها مثلا؟!
لماذا يتعمد رئيس الحزب الناصري تسميم موقف من المفترض أنه موقف جيد ومطلوب يحتاج لتشجيع؟ لأن التمديد يعني جعل الباب مفتوحاً وزيادة الفرصة المتاحة فما الداعي لاستخدام لغة الاستفزاز والشماتة أو السخرية من موقف يصب في اتجاه إيجابي..؟ ماذا يستفيد هذا الحزب من استفزاز من يقدم تنازلاً عن موقفه ووصفه بأنه قدم هذا التنازل مضطراً لأنه في مأزق أو لأنه ضعيف ومنهار..?!
هل الهدف من ذلك هو استفزاز الطرف الذي تنازل من أجل الحوار حتى يتراجع عن خطوته تلك مثلاً؟.. هل من الحكمة والحنكة والأدب السياسي أن تقول لمن تنازل تنازلاً إيجابيا بالنسبة لك أنت ضعيف ولذلك تنازلت؟!!
أم تشكره على هذه الروح التي ظهر بها وتشجعه على المزيد من التنازلات لصالح التسوية التي تريدها أنت أيضاً كما تدعي..؟
هذه الأحزاب منتهية الصلاحية أصبحت تائهة فعلا بحيث أنها لم تعد تحسن حتى صياغة الكلام الذي لم تكن تمتلك شيئاً غيره .
شوكة كرامة
لا تنازل عن حلايب وشلاتين.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى