قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

)العدل والمساواة الجديدة( تنضم للحوار الوطني بعد ايفاء الاشتراطات

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

)العدل والمساواة الجديدة( تنضم للحوار الوطني بعد ايفاء الاشتراطات

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء 5 يناير 2016 - 21:55

)العدل والمساواة الجديدة( تنضم للحوار الوطني بعد ايفاء الاشتراطات
الحديبة نيوز
منصور أرباب يتحدث للصحفيين بقاعة الصداقة بمعية قيادات حركته.. الخرطوم 5 يناير 2016 .
أعلنت حركة العدل والمساواة الجديدة، التي يتزعمها منصور أرباب يونس، انضمامها رسميا لمبادرة الحوار السوداني، وأكدت إيفاء الحكومة بكافة الاشتراطات التي وضعتها الحركة ،في وقت سابق على رأسها تمديد وقف إطلاق النار، ومد فترة الحوار الوطني، لتمكين الآخرين من الانضمام للمبادرة.

ووصلت قيادات حركة العدل والمساواة الجديدة،الخرطوم، قبل أكثر من أسبوعين لكنهم أحجموا عن المشاركة في الحوار بالداخل لحين تنفيذ حزمة مطلوبات، بينها نشر قوائم بأسرى معركة "النخارة" التي وقعت أواخر ابريل من العام الماضي بجنوب دارفور، بين الحكومة وحركة العدل والمساواة الأم.
وقال منصور أرباب في مؤتمر صحفي عقده الثلاثاء، بمقر الحوار في قاعة الصداقة بالخرطوم، أن حركته تدعم العملية الحالية، والتقت بالعديد من القوى والأحزاب المشاركة كما وقفت على النقاشات في اللجان الستة ، وجرى تبادل الآراء والأفكار للتعاون في المستقبل.
وامتدح أرباب قرار رئيس الجمهورية بتمديد وقف إطلاق النار، وفترة الحوار لإشراك المزيد من الحركات والممانعين.
وأبلغ الأمين العام للحركة حذيفة محي الدين "سودان تربيون" بأن الحكومة أوفت بغالب الاشتراطات التي وضعتها الحركة، وأفرجت عن جميع طلاب دارفور الموقوفين لأسباب سياسية أو حتى لدعاوي جنائية.
وأشار الى أن قيادة الحركة أجرت حزمة اتصالات شملت مساعد الرئيس إبراهيم محمود ورئيس مكتب سلام دارفور أمين حسن عمر،ناقشت بالتفصيل اشتراطات الحركة، وجرى التفاهم عليها.
وكشف حذيفة عن الاتفاق مع أمين حسن عمر، على إضافة بروتوكولات جديدة، لوثيقة الدوحة ، بعد الاتصال بالوسيط المشترك للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي، وذلك لاستيعاب رؤى حركة العدل والمساواة الجديدة، في مايخص القضايا المحورية في دارفور والخاصة بالنازحين واللاجئين ووقف الاضطرابات الحالية.
وأوضح أن اتفاقا آخر جرى بتشكيل لجنة من حركته والحكومة مع إشراك اللجنة الدولية لصليب الأحمر، للتعامل في موضوع الأسرى الذين اقتادتهم الحكومة عقب معركة "النخارة" بجنوب دارفور، لافتا الى ان حركته تحتجز أيضا اسري من القوات الحكومية .

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى