تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

قصة اذكي سرقة في الخرطوم، سرقة محل ذهب تحت حماية الشرطة، وانباء أنه مملوك لوزير سابق

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

06012016

مُساهمة 

قصة اذكي سرقة في الخرطوم، سرقة محل ذهب تحت حماية الشرطة، وانباء أنه مملوك لوزير سابق




قصة اذكي سرقة في الخرطوم، سرقة محل ذهب تحت حماية الشرطة، وانباء أنه مملوك لوزير سابق
الحديبة نيوز
.
شهدت العاصمة السودانية الخرطوم صباح الثلاثاء أغرب عملية سرقة لمحل ذهب حيث قدرت المسروقات بحوالي 30 كيلو ذهب مشغول عيار 21 “حوالي 12 مليون جنيه سوداني، 12 مليار جنيه بالقديم” وتعود غرابة القصة للحيلة التي إستخدمها اللصوص لتنفيذ عملية السرقة.
وتقول زوجة أحد جيران محل مسك الختام الذي تعرض للسرقة “منى بشير” )محل الدهب الذي تمت سرقته فجر الثلاثاء في سوق امدرمان… وماقادرة اصدق انه الضابط المناوب يكون ساذج للدرجة دي وماعنده اي حس أمني..
طبعا مسك الختام من اكبر محلات المجوهرات في سوق امدرمان نوع بتكون بتعاين وفاتح خشمك من الدهب الفيه.. واضح انه المجرمين بقوا بحضروا هوليوود كتير.. غايتو اعملوا حسابكم علي اموالكم…
وأضافت “منى بشير
اغرب عملية سرقة تمت يوم الثلاثاء في سوق امدرمان شارع الصياغ .
حضر شخص الي قسم شرطة السوق الساعة 5 صباح الثلاثاء بعربة بوكس موديل 2015 يحمل فيها حديد و زنك و ادوات حدادة كاملة و 3 عمال بابرولات شغل ..
قابل الضابط المناوب بالقسم زاعما بانه صاحب محل مجوهرات مسك الختام وانه ينوي اجراء صيانة و اصلاح المحل وطلب ان يمنحوه اذن لابرازه لدورية الشرطة التي تحرس الشارع هناك وان المغزي من العمل باكرا ) بعد صلاة الصبح مباشرة ( خوفا من احداث دربكة و زحمة بالشارع خصوصا انه ضيق .
منح صاحبنا ما يريد ) تصديق( و توجية لعربة الدورية حتي لا يعترضونه .. بل و اصتحبوه بشرطي ليحمل التوجيه .
حضر المذكور و بدا يركب في المظلة كما بدأ العامل المتخصص في فتح الطبل في كسر المحل و دخل الاخ وتمكن من المجوهرات و ثم غادر الجميع المحل بعد ان سرقوا 30 كيلو دهب مشغول .
وأضافت منى بشير )للأسف المحل ما من النوع البجمع ذهبه او بضاعته المعروضة داخل الخزنة.. بيخليها معروضة في البترينات الزجاجية..
وفي اثناء عملية اللحام وقطع الاقفال حوالي الساعة ستة صباحا.. مر واحد ببيع الجبنة ومتعود يضع لسيد المحل القهوة بتاعته.. وسألهم عن )ود العيش( سيد المحل ردوا عليه انه ماجاء لسه وهم ارتبكوا ومالموا كل البضاعة المعروضة بسبب الارتباك وطبعا الشارع بقت فيهو حركة ناس وخافوا وفجأة حضرت عربة اتوس رفعوا فيها الشوال اللي اتملأ ذهب وركبوا وهربوا(.
وتداول نشطاء معلومات غير مؤكدة بأن الوزير السابق “مصطفى عثمان اسماعيل” شريك في محل الذهب الذي تمت سرقته.
وقال ناشط )ان ثبت ان متجر المجوهرات المسروق بسوق امدرمان مملوك لمصطفي عثمان وزير الخارجية الاسبق فان الحكومة تكون قد اصيبت بحرج بالغ،، الحرامية ديل اكيد معارضة !(.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى