تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

ملاذات آمنه .. أبشر الماحي الصائم .. والي الخرطوم.. الخروج الخطأ

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

06012016

مُساهمة 

ملاذات آمنه .. أبشر الماحي الصائم .. والي الخرطوم.. الخروج الخطأn




ملاذات آمنه
أبشر الماحي الصائم
والي الخرطوم.. الخروج الخطأ
الحديبة نيوز
.
* لما كان الرئيس الأمريكي أوباما يجري أول لقاء صحفي له بعد دخوله البيت الأبيض، استأذن المذيع الرئيس في إضافة سؤال بدا أنه خارج جدول الأسئلة المتفق عليها مسبقاً، فوجئت لحظتها وأنا أتابع هذا اللقاء بأن الرئيس أوباما أشار بيده إلى خارج الكواليس قائلاً إن كان الفريق يسمح بذلك، كما لو أن الرئيس المنتخب احتاج لإذن من فريق مستشاريه الإعلاميين المرابطين خلف الكاميرا !!
* واقعة إعلامية أخرى جديرة بالذكر في هذا السياق، وأيضاً من الولايات المتحدة الأمريكية التي لم تكن على صدارة هذا العالم صدفة، فيوم أن تعرضت الإمبراطورية الأمريكية إلى ضربات سبتمبر الباهظة، خرج الرئيس بوش الابن يومها ليقول جملة واحدة )بأن المجرمين لن يفلتوا من العقاب(!! تصور لو أن هذا الأمر حدث في السودان.. كم من أطنان الخطابات كنا سنحتاج !!
* تابعت كغيري اللقاء المشترك بين مجموعة فضائيات وإذاعات للسيد والي ولاية الخرطوم، سعادة الفريق أول ركن مهندس عبدالرحيم محمد حسين، وزاد من وتيرة الاهتمام بهذا اللقاء كونه الأول من نوعه الذي يحشد له، ذلك لدرجة أن المتلقي ذهب بتطلعاته بعيداً، بأن ثمة شيئاً ذا بال سيعلن اليوم على مجموعة هذه الشاشات المحتشدة !! وهذا هو الخطأ المهني الأول.. بحيث خلا المؤتمر من أي حافز للمواطن الذي حشد انتباهه بصورة عالية، ومن ثم خرج بوعود )إن العام القادم سيشهد انفراجا في....( !!
* غير أني هنا معني )بالتكنيك المهني( لهذا اللقاء. ذلك لدرجة )المؤامرة(.. بأن ثمة جهة حاذقة استدرجت السيد الوالي لفخاخ هذا اللقاء الذي جاء باهتاً جداً، وقدم السيد الفريق عبدالرحيم لأول مرة بصورة هي أدنى ألف مرة من كسبه وتاريخه العريض، واستنزف بتقديرنا كثير من النقاط في مونديال ولاية السبعة ملايين نسمة !!
* لو كنت مستشارا إعلاميا للسيد الوالي وتمت استشارتي، لنصحته بأن يستصحب تيمه من الوزراء والمعتمدين، فضلا عن مدير مكتبه، فعلى الأقل إن السيد الوالي قد بحث أكثر من مرة في مجموعة الملفات التي أمامه عن معلومة معينة لترفده بالإجابة القاطعة ولم يجدها، مما دفعه إلى أن يرتجل إجابات تقديرية، فضلاً على أنه كرر أكثر من مرة عبارة )إن هذا الأمر سيعالج في العام القادم(، ذلك مما يحبط الجماهير التي تسورت أشواقها والفضائيات!! غير أن السيد الوالي فيما بدا لم يكن يعني العام القادم 2017 وإنما كان يعني هذا العام 2016 الذي بدأ منذ نحو أيام !!
* أيضاً يعد هذا اللقاء في الوقت الخطأ، بمعنى إن الولاية تختنق بمجموعة أزمات ترتبط مباشرة بحركة وحياة المواطنين اليومية، مثل أزمة الغاز والمواصلات والنفايات، ومن ثم يشير أحد العباقرة بخروج السيد الوالي إلى لقاء حشدت له كل الوسائط الإعلامية، وهو لا يحمل بين يديه اية بشري جديدة، ذلك لدرجة الإجابة الافتراضية من خبيث المدينة( تب لكم ألهذا جمعتمونا(!! .. على أن سعادة الفريق قبل هذا اللقاء ليس كبعده !!
*هنالك كثيرون لهم مصلحة وطنية في أن ينجح سعادة الفريق في إدارة أزمات ولاية الخرطوم، ومن بين هؤلاء كاتب هذا المقال الذي أنفق ثلاثة مقالات مبشرات بين يدي وصوله إلى كرسي الولاية، على أن الرجل القادم من صلب المؤسسة العسكرية المنضبطة جداً، سيضع حدا لا محالة لحالات التسيب التي ترزح تحت وطأتها كثير من مؤسسات الولاية القطر !!
* غير أننا نعود ونجدد الثقة، على أن سعادة الفريق سبق وأن تجاوز عمليات اغتيال معنوي هي أعظم من هذه العثرة، عندما أراد البعض سقوطه بالتزامن مع سقوط عمارة الشرطة، فنهض الرجل وأنجز أعظم مباني تشهدها جمهورية السودان خلال تاريخه الحديث، مباني القيادة العامة التي رصعت شرق الخرطوم بشواهق من ذوات السبعة نجوم ..
* لم يعد الإعلام مكتباً صغيراً ملحقاً، غاية جهده تقطيع وتلصيق المقالات، فما تنفقه الدول الكبري على الإعلام يفوق ميزانياتها العسكرية !! وقديما قال أحدهم.. "الإنقاذ أذكى من إعلامها"! تصبحون على خير .

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى