قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

إيفرتون يُسقط مانشستر سيتي في ذهاب كأس رابطة المحترفين

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

إيفرتون يُسقط مانشستر سيتي في ذهاب كأس رابطة المحترفين

مُساهمة من طرف Admin في الخميس 7 يناير 2016 - 8:14

إيفرتون يُسقط مانشستر سيتي في ذهاب كأس رابطة المحترفين
الحديبة نيوز
.
تغلب إيفرتون على ضيفه مانشستر سيتي 2-1 مساء الأربعاء على ملعب "غوديسون بارك" في ذهاب نصف نهائي كأس رابطة المحترفين الإنجليزية.
وسجل هدفي إيفرتون كل من روميرو فونيس موري )45( وروميلو لوكاكو )78(، فيما أحرز خيسوس نافاس هدف مانشستر سيتي الوحيد في الدقيقة 76.
وستجري مباراة الإياب في السابع والعشرين من الشهر الحالي، ويلعب الفائز من مجموعة المباراتين أمام الفائز من المواجهة الأخرى بين ليفربول وستوك سيتي، علما بأن ليفربول فاز أمس في المباراة الأولى خارج أرضه بهدف نظيف.
أجرى كل من الفريقين 3 تغييرات على تشكليتهما لقاءيهما الأخيرين، فغاب الحارس جو هارت كما جرت العادة في مباريات الكأس ليلعب بدلا منه ويلي كاباييرو، وزج المدرب مانويل بيليغريني بغايل كليتشي وفابيان ديلف على حساب ألكسندر كولاروف ورحيم سترلينغ.
أما مدرب إيفرتون روبرتو مارتينيز فآثر إبقاء صاحب هدف الفريق الوحيد في مرمى توتنهام )1-1( أرون لينون لحساب الإسباني جيرار ديلوفيو، وشارك كل من الحارس جويل روبلس ولاعب الوسط محمد بيسيتش بدلا من تيم هاوارد وأرونا كونيه.
وكما حدث في المباراة الأخيرة أمام توتنهام، تراجع إيفرتون في الدقائق الأولى إلى المواقع الخلفية رغم أنه يلعب على أرضه وبين جماهيره الغفيرة، وسيطر مانشستر سيتي على منتصف الملعب وحاول خلق الفرص الخطيرة أمام مرمى منافسه دون أن يفلح.
وخشي جمهور إيفرتون على لاعب وسطه المبدع روس باركلي الذي تعرض لإصابة في الدقيقة 14، لكن لاعب المنتخب الإنجليزي عاد للملعب سريعا.
الفرصة الحقيقية الأولى في المباراة جاءت في الدقيقة 23 عندما سدد مدافع مانشستر سيتي نيكولاس أوتاميندي كرة برأسه من ركنية نفذها كيفن دي بروين بجانب المرمى.
ومنع أوتاميندي مهاجم إيفرتون روميلو لوكاكو من التسديد أمام المرمى في الدقيقة 30 إثر فرملته على الكرة في الوقت المناسب، وألغى الحكم هدفا لإيفرتون في الدقيقة 36 بعدما تبين أن غاريث باري كان متسللا لحظة وضعه الكرة في الشباك من ركلة حرة سددها الظهير الدولي ليتون باينز، وتكرر المشهد ثانية بعد 6 دقائق، عندما تأخر ديلوفيو في تمرير الكرة إلى لوكاكو الذي سدد في الشباك قبل أن يتدخل الحكم ويعلنه متسللا.
التسديدة الأولى بين الخشبات الثلاث في المباراة جاءت عن طريق مانشستر سيتي، عندما أنقذ حارس إيفرتون روبلس مرماه من محاولة الأرجنتيني سيرجيو أغويرو.
وفي الوقت بدل الضائع من الشوط الأول، ألهب إيفرتون حماس جمهوره بافتتاحه التسجيل عبر مدافعه روميرو فونيس موري الذي تابع تسديدة زميله باركلي في الشباك.
نجم الشوط الأول كان لاعب وسط إيفرتون محمد بيسيتش الذي تلاعب بنجوم وسط مانشستر سيتي ومرر كرات مميزة إلى لوكاكو وديلوفيو الذي بدوره استغل الحالة السيئة التي ظهر عليها لاعب مانشستر سيتي غايل كليتشي في الجهة اليمنى.
وفي محاولة لزيادة تماسك الدفاع في الشوط الثاني، أجرى المدرب بيليغريني تبديلا في مانشستر سيتي بإخراج الفرنسي إلياكويم مانغالا وإدخال الأرجنتيني مارتن ديميكليس، وبدأ إيفرتون الشوط بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء لبيسيتش مرت بجوار القائم.
وبعد حصوله على بطاقة صفراء لمخاشنته بيسيتش، خرج لاعب مانشستر سيتي فابيان ديلف من الملعب ودخل بدلا منه خيسوس نافاس بهدف تنشيط الهجوم، لكن معاناة الزوار الدفاعية استمرت بعدما مر باركلي من أمام يحيى توري ثم مرر الكرة بين قدمي ديميكليس قبل أن يوقفه الحارس كاباييرو.
وأهدر أغويرو فرصة خطيرة لمانشستر سيتي في الدقيقة 63، عندما تابع كرة قريبة من تمريرة نافاس بعيدا عن المرمى، وبعدها لحظات سدد فرناندينيو كرة رأسية في أحضان الحارس روبلز.
وسمح أوتاميندي لروس باركلي بالمرور بسهولة من الجهة اليسرى، لكت الأول اختار تسديد الكرة في الزاوية الضيقة ليصدها كاباييرو )65(، ومن أجل استغلال تخبط دفاع مانشستر سيتي، استبدل مدرب إيفرتون مارتينيز لاعبه ديلوفيو بالبلجيكي كيفن ميراليس.
وبعد غيابه عن المجريات لفترة من الوقت، عاد دي بروين ليسدد كرة فوية زاحفة تطلبت جهدا خارقا من روبلز لإخراجها إلى ركنية لم تثمر )71(.
وتلاعب نجوم إيفرتون بدفاع مانشستر سيتي، وارتكب ديميكس الأخطاء كما فعل مانغالا في الشوط الأول، وكاد باينز أن يضاعف النتيجة لإيفرتون في الشوط الاول بتسديدة قوية أنفذها كاباييرو، لكن مانشستر سيتي انتفض واستغل تقدم لاعبي الخصم إلى الهجوم ليندفع أغويرو بالكرة ويمرر الكرة إلى نافاس في الجهة اليسرى وضعها الاسباني بهدوء زاحفة في المرمة معلنا تعادل الفريقين 1-1.
وبعد دقيقتين عادت الأمور إلى مجاريها بالنسبة لإيفرتون عن طريق لوكاكو الذي تلقى عرضية غاريث باري بلمسة رأسية واحدة في المرمى قبل أن يخرج مصابا ويدخل بدلا منه أرونا كونيه، دون أن تتبدل النتيجة ليكسب إيفرتون أفضلية نسبية قبل مباراة الإياب.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى